First Published: 2017-04-09

خيارات عديدة للقضاء على أعراض مزعجة لانقطاع الطمث

 

نصائح لنساء يعانين من متاعب مهبلية أو مشاكل في الجهاز البولي بطلب المساعدة الطبية، والحصول على علاج بالهرمونات او الإستروجين أو باستخدام مستحضرات الترطيب.

 

ميدل ايست أونلاين

لتحسين نوعية الحياة

واشنطن - قالت دورية رابطة الطب الأميركية (جاما) إن النساء اللائي يعانين من متاعب مهبلية أو مشاكل في الجهاز البولي مرتبطة بانقطاع الطمث عليهن طلب المساعدة الطبية.

وكتبت الدكتورة جيل جين في الدورية قائلة إن على النساء اللاتي يعاني من أعراض قبل أو بعد انقطاع الطمث وكذلك على أطبائهن تذكر أن تلك الشكاوى الشائعة لها علاج بطرق قد تحسن بسهولة من نوعية الحياة.

وقالت جين وهي طبيبة باطنية في مستشفى نورثويسترن ميموريـال في شيكاغو التي كتبت التوصيات "بدأنا ذلك بناء على طلب من أحد القراء وأرى مريضات كثيرات في عيادتي لديهن تلك الشكاوى وبالتالي فالأمر مهم".

وتشرح الصفحة أعراض انقطاع الطمث التي تصيب الجهاز التناسلي البولي وهي حالة معروفة طبيا باسم "التهاب المهبل الضموري" وهو مصطلح طرح في عام 2016 في مقالة بحثية في الدورية الأميركية لأمراض النساء والتوليد أشارت إلى أن هذا العرض يصيب أكثر من نصف النساء بعد انقطاع الدورة الشهرية.

وقالت جين "أرى العديد من المرضى وهم يبحثون عن المعلومات الصحية على الإنترنت ومن المفيد أن تكون لديك مصادر موثوق بها للرد على أسئلتهم... هناك الكثير من المعلومات الصحية الخاطئة على الإنترنت. ودوريات مثل جاما مصدر رائع لمعلومات موجزة ودقيقة".

وتشرح صفحة توعية المرضى في دورية جاما أن مستويات هرمون الإستروجين تنخفض خلال انقطاع الطمث ويصبح جدار المهبل أرق وأكثر جفافا ومحتقنا. والأعراض المرتبطة بذلك من إحساس بتهيج وحرقة ومشكلات في التبول هي أعراض شائعة لكن قد تكون أقل إزعاجا بالنسبة لبعض النساء عن غيرهن.

ويمكن أن يوصي الأطباء بخيارات للعلاج بالهرمونات أو باستخدام مستحضرات الترطيب أو علاجات بالإستروجين.

وقال ساردار خان من كلية الطب في جامعة ستوني بروك في نيويورك والذي شارك في كتابة المقالة البحثية في 2016 "تفترض النساء أن تلك الأعراض هي مجرد علامات على تقدم السن لكنها أعراض قابلة للتصحيح من خلال اللجوء لطبيب أمراض نساء أو مسالك بولية".

وفي العادة يقترح الأطباء أولا استخدام الإستروجين في صورة دهان مهبلي أو أقراص أو حلقة توضع داخل المهبل. وتلك الطريقة تقصر الهرمون على منطقة المهبل دون أن يدخل في مجرى الدم أولا مما قد يقلل من احتمالات التعرض لمشكلات صحية مرتبطة بالعلاج الهرموني خلال فترة انقطاع الطمث.

وتشير صفحة توعية المرضى إلى أن النساء اللائي يعانين من أعراض أخرى مثل التعرق الليلي والهبات الساخنة ومشكلات في الجسم بشكل عام ربما بحاجة لتلقي العلاج الهرموني بتناول الأقراص أو عبر وضع لاصقات على الجلد لكن عليهن تناول هرمون البروجسترون أيضا.

وقال خان "لا يجب أن تعاني النساء في صمت... ولت الأيام التي كنا نتقبل فيها تلك الأعراض كعلامات على تقدم العمر".

 

ماكرون ينعش أسواق المال الأوروبية

اقحام المساجد في السياسة يثير انقسامات في الجزائر

قفزة مهمة في عدد الوافدين الروس والصينيين إلى دبي

عون مع أي مساعدة أمنية أميركية تنأى بحزب الله عن العقوبات

شركات الطيران الأميركية تعالج عجزها بحملة على نظيراتها الخليجية

قيادي بالدولة الإسلامية يقضي بغارة جوية للتحالف الدولي بالموصل

دائرة الحظر على الرحلات من الشرق الأوسط مرشحة للتوسع

الدولة الاسلامية تعتاد على مهاجمة قوات الأمن في صحراء الأنبار

الجزائر تتهرب من مسؤولية دفع اللاجئين السوريين إلى حدود المغرب


 
>>