First Published: 2017-04-11

الدماغ يحتفظ بنسختين من الذاكرة!

 

عكس الاعتقاد بنشأة الذكريات كذاكرة قصيرة المدى تتحول إلى طويلة الأمد، باحثون يكتشفون تخزين المخ لذاكرة للوقت الراهن وأخرى لباقي الحياة.

 

ميدل ايست أونلاين

مفاجأة يمكنها توضيح أمور مصاحبة لأمراض مثل الخرف

واشنطن – عندما بدأ الانسان في فقدان البيانات المهمة سواء الرقمية منها او قبلها بكثير تلك المطبوعة لجأ الى عمل نسختين منها احتياطا، لكن المفاجئ ان المخ البشري سبقنا الى حيلتنا تلك لاسباب قد تختلف قليلا او كثيرا.

وقال فريق علمي اميركي بريطاني ان المخ يولّد نسختين من الذكريات في وقت واحد، إحداهما للوقت الراهن والأخرى لباقي الحياة.

والى حد الان، ساد الاعتقاد في الاوساط العلمية الى ان كل الذكريات تنشأ كذاكرة قصيرة المدى، ثم تتحول ببطء إلى ذاكرة طويلة الأمد.

ويرتبط تذكّر التجارب الشخصية بجزئين في المخ، وهما "قرن آمون" المخصص للذاكرة قصيرة المدى، وقشرة الدماغ المخصصة للذاكرة طويلة الأمد.

وبحسب الاعتقاد السائد منذ خمسينات القرن الماضي، فإن الذكريات تنشأ في قرن آمون قبل أن تنتقل إلى قشرة الدماغ حيث يجري تخزينها.

لكن فريقا من العلماء في مركز رايكن-إم آي تي لعلوم وراثة الدوائر العصبية أجروا تجارب متطورة أثبتت خطأ هذا الاعتقاد.

وأُجريت التجارب على الفئران، لكن من المعتقد أن النتائج تنطبق على البشر كذلك.

ورصد العلماء تكوّن الذكريات على هيئة كتلة من خلايا المخ المتصلة، وذلك كرد فعل لصدمة.

ثم استخدم الباحثون شعاعا من الضوء مسلطا على الدماغ للتحكم في الخلايا العصبية، بحيث كانوا قادرين على تحريك ووقف الذكريات.

وتُظهر النتائج، المنشورة بدورية العلوم، أن الذكريات تتشكل في قرن آمون وقشرة الدماغ في آن واحد.

وقال سوسومو تونغاوا مدير المركز العلمي "كان هذا مفاجئا. هذا يتعارض مع الافتراض القائم منذ عقود".

وأضاف الأستاذ الجامعي "إنه تقدم كبير مقارنة بالمعرفة السابقة".

وبشكل عام، لا يبدو أن الفئران تستخدم الذاكرة طويلة الأمد في قشرة الدماغ خلال الأيام القليلة التي تعقب تشكيل الذكرى.

ونسيت الفئران الحادث الصادم حين أوقف العلماء عمل الذاكرة قصيرة المدى في قرن آمون.

لكن حين دفع العلماء الذاكرة طويلة الأمد إلى العمل، تذكرت الفئران الحادث، وهو ما يعني أن الذكرى كانت قد تكونت بالفعل في قشرة الدماغ.

وقال تونغاوا إن الذكرى تكون "غير مكتملة أو ساكنة لأول عدة أيام بعد تشكيلها".

وخلص العلماء كذلك إلى أن الذاكرة طويلة الأمد لا تكتمل أبدا إذا انقطع الاتصال بين قرن آمون وقشرة الدماغ.

بالتالي، مازال هناك رابط بين هذين الجزئين من المخ.

وحتى الآن، يدخل الاكتشاف الجديد في إطار العلوم الأساسية التي تشرح الكيفية التي تعمل بها أجسامنا.

لكن تونغاوا يقول إن الاكتشاف قد يوضح أمورا مصاحبة لأمراض مرتبطة بالذاكرة، مثل الخرف.

 

ماكرون ينعش أسواق المال الأوروبية

اقحام المساجد في السياسة يثير انقسامات في الجزائر

قفزة مهمة في عدد الوافدين الروس والصينيين إلى دبي

عون مع أي مساعدة أمنية أميركية تنأى بحزب الله عن العقوبات

شركات الطيران الأميركية تعالج عجزها بحملة على نظيراتها الخليجية

قيادي بالدولة الإسلامية يقضي بغارة جوية للتحالف الدولي بالموصل

دائرة الحظر على الرحلات من الشرق الأوسط مرشحة للتوسع

الدولة الاسلامية تعتاد على مهاجمة قوات الأمن في صحراء الأنبار

الجزائر تتهرب من مسؤولية دفع اللاجئين السوريين إلى حدود المغرب


 
>>