First Published: 2017-04-13

وكالة الطاقة تتوقع استعادة توازن سوق النفط قريبا

 

تخفيضات إنتاج كبار المصدرين تعوض أثر انخفاض الطلب في الدول الغنية ما يرجح اقتراب سوق النفط العالمية من تجاوز تخمة المعروض.

 

ميدل ايست أونلاين

ثمار قرار خفض الانتاج

لندن - قالت وكالة الطاقة الدولية الخميس إن سوق النفط العالمية تقترب من التوازن بعد نحو ثلاث سنوات من تخمة المعروض حيث تعوض تخفيضات إنتاج كبار المصدرين أثر انخفاض الطلب في الدول الغنية.

وقالت الوكالة التي مقرها باريس إن البيانات الأولية تظهر تراجع مخزونات النفط بالدول الصناعية 17.2 مليون برميل في مارس آذار في حين شهدت الأشهر الثلاثة الأولى من العام زيادة قدرها 38.5 مليون برميل أو 425 ألف برميل يوميا.

وأوضحت أن إجمالي مخزونات الخام في الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية انخفض 8.1 مليون برميل في فبراير شباط إلى 3.055 مليار برميل ليظل أعلى من متوسط خمس سنوات بواقع 330 مليون برميل.

وخفضت وكالة الطاقة الدولية توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2017 بواقع 40 ألف برميل يوميا إلى 1.32 مليون برميل يوميا. وحذرت الوكالة من أن هذه التقديرات قد تكون متفائلة في ضوء تباطؤ الاستهلاك في الولايات المتحدة واقتصادات آسيا المتقدمة مثل أستراليا واليابان وكوريا الجنوبية.

وعلى جانب العرض ذكرت الوكالة أن الإنتاج العالمي هبط 755 ألف برميل يوميا في مارس آذار إلى 95.98 مليون برميل يوميا في الوقت الذي تلتزم فيه أوبك وشركاؤها بالاتفاق المشترك على خفض الإنتاج 1.8 مليون برميل يوميا في النصف الأول من العام الحالي.

وقالت وكالة الطاقة إن منظمة البلدان المصدرة للبترول التزمت بتعهدها في مارس آذار ليصل معدل الالتزام إلى مستوى "قوي" بلغ 99 في المئة.

وقالت الوكالة إن الدول غير الأعضاء في أوبك المشاركة في الاتفاق، بما في ذلك روسيا وسلطنة عمان، زادت معدل التزامها إلى 64 في المئة من 38 في المئة في فبراير شباط.

وفيما يخص عام 2017 قالت وكالة الطاقة الدولية إنها تتوقع زيادة إمدادات الدول غير الأعضاء في أوبك 485 ألف برميل يوميا، مقابل 400 ألف برميل يوميا في تقديراتها السابقة، بقيادة الزيادات في نمو الإنتاج الأميركي.

استقرار العقود الآجلة

وجاء تقديرات الوكالة فيما استقرت العقود الآجلة للنفط الخام الخميس مع توزع تركيز السوق بين ارتفاع الإنتاج الأميركي وتخفيضات الإنتاج التي تنفذها أوبك ومنتجون آخرون.

وبحلول الساعة 0657 بتوقيت غرينتش استقرت أسعار العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت عند 55.86 دولار للبرميل. وارتفعت العقود إلى أعلى مستوى في شهر عند 56.65 دولار أمس الأربعاء قبل أن تفقد مكاسبها.

وانخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي ستة سنتات إلى 53.05 دولار للبرميل. ولامست العقود أعلى مستوياتها منذ السابع من مارس آذار عند 53.76 دولار للبرميل في الجلسة السابقة.

يركز المتعاملون على بيانات أولية لتقديرات الإنتاج الأميركي في التقرير الأسبوعي لإدارة معلومات الطاقة الأميركية تشير إلى أن الإنتاج المحلي ما زال في ارتفاع. وأوضح التقرير أن المخزونات بمركز التسليم في كاشينج بولاية أوكلاهوما الأميركية ارتفعت 276 ألف برميل في الأسبوع المنتهي في السابع من أبريل نيسان.

لكن البيانات أظهرت هبوطا غير متوقع في إجمالي مخزونات الخام الأميركية التي تراجعت الأسبوع الماضي 2.2 مليون برميل في الوقت الذي انخفضت فيه الواردات 717 ألف برميل يوميا.

وارتفع خاما برنت وغرب تكساس الوسيط في الجلسات الأخيرة بعد تقارير بأن السعودية تضغط على الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وبعض المنافسين لتمديد تخفيضات الإنتاج لما بعد يونيو حزيران.

 

هل يبدد العبادي مخاوف القضاة في حربهم على الفساد

مخاوف من تكرار سيناريو دمار الموصل في تلعفر

وحدها إسرائيل تدعم استفتاء انفصال كردستان العراق

الجيش الليبي يثبت تعاونه التام مع المحكمة الجنائية الدولية

السعودية تحسم خياراتها في قطر بسحب الثقة نهائيا من تميم

تسهيلات وحوافز مصرية لتسريع جذب الاستثمارات الأجنبية

إقرار عراقي بوقوع انتهاكات بحق مدنيين أثناء تحرير الموصل

رحلة هجرة سرية أقرب للموت بين الصحراء والبحر وإيطاليا

البرلمان العراقي يرفع عن سلمان الجميلي شبهات الفساد

الواردات العشوائية تستنزف احتياطي تونس من العملة الصعبة

بوتفليقة يعيد خلط أوراق اللعبة السياسية في الجزائر

حل مجالس المحافظات ظلم بحق المناطق المنكوبة في العراق

العراق يطلب رسميا مساعدة دولية للتحقيق في جرائم الجهاديين

تفجير انتحاري في نقطة أمنية لحماس قرب حدود مصر

تعيين رئيس ألماني سابق مبعوثا أمميا إلى الصحراء المغربية


 
>>