First Published: 2017-04-13

'رؤية' غادة عبدالرازق يلتقط معاناة مرضى سرطان الدم

 

الفيلم الجديد لمخرج شاب مازال في بداية طريقه سيعرض في عيد الاضحى، وبطلته تلعب دور طبيبة تشريح.

 

ميدل ايست أونلاين

تراهن على الشخصيات المركبة والمعقدة

القاهرة – راهنت نجمة السينما والتلفزيون في مصر غادة عبدالرازق على عمل سينمائي جديد لمخرج شاب مازال في بداية طريقه وذلك ايمانا منها بقصة الفيلم المختلفة.

وتستعد بطلة "زهرة وازواجها الخمسة" و"كلمني شكرا" للسفر إلى الإسكندرية لاستكمال تصوير مشاهد فيلمها الجديد "رؤية" المقرر عرضه في موسم عيد الأضحى.

والعمل السينمائي الجديد من تأليف إسلام بلال وإخراج إبرام نشأت وبطولة سوسن بدر وأيتن عامر وأحمد السعدني ونضال الشافعي ومحمد ممدوح.

وتجسد غادة شخصية طبيبة تشريح تدعى ليلى منصور، وتتوفى ابنتها الوحيدة "دينا" إثر إصابتها بمرض سرطان الدم، مما يصيب الأم بإكتئاب شديد يجعلها تلازم منزلها وترفض مزاولة عملها، ولكنها تعود إليه لمساعدة الأجهزة الأمنية في كشف ملابسات عدد من جرائم القتل معتمدة على خبرتها الطويلة في المجال وحدسها القوي، وتتوالى بعد ذلك الأحداث التي يغلب عليها طابع الاثارة والمفاجأة.

وتثير الممثلة المصرية الجدل بأدوارها المختلفة والجريئة رغم اجماع النقاد على براعتها في التمثيل وفي تجسيد الشخصيات المركبة والمعقدة.

ويسلط العمل الجديد الضوء على معاناة مرضى سرطان الدم خصوصا في صفوف الاطفال وما يتحملونه من الام ومشاق الى جانب صعوبة فرص الشفاء وارتفاع تكاليف العلاج.

وسرطان الدم هو لوكيميا لمفاوية مزمنة، تتفاقم عادة ببطء على مدى سنوات، فتتراكم خلايا الدم البيضاء غير الطبيعية، المسماة "خلايا ب"، في الدم ونخاع العظام وقد تؤثر أيضا على الطحال والعقد اللمفاوية وأعضاء أخرى وتؤدي في احيان كثيرة الى الوفاة.

وتم الكشف عن ميزانية الفيلم التي وصلت إلى 18 مليون دولار ويتم التصوير بين القاهرة والاسكندرية.

وقامت غادة بنشر عدد من صور كواليس العمل عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

واستطاع المخرج المصري الشاب إبرام نشأت إقناع النجمة المصرية غادة عبدالرازق ببطولة الفيلم الجديد رغم مسيرته الفنية القصيرة وعدد الأعمال القليلة التي قام بتنفيذها.

وكان آخر أفلام نجمة الصف الاول في مصر "اللي اختشوا ماتوا" في 2016، وهو من تأليف محمد عبدالخالق، ومن إخراج إسماعيل فاروق.

وشارك في بطولة "اللي اختشوا ماتوا" عبير صبري، ومروة عبدالمنعم، ومروى اللبنانية، وسلوى خطاب، وإيهاب فهمي، ومحمد محمود عبد العزيز.

ودارت أحداث "اللي اختشوا ماتوا" الذي يحتوي على مشاهد جريئة، حول مجموعة من النساء تربطهن صداقة قوية، ويعشن معاً في بنسيون في منطقة وسط البلد بالقاهرة، و تجمعهن المشكلات المجتمعية وظروف الحياة القاسية، حيث لكل واحدة منهن حلم تهدف إلى تحقيقه، إلى أن تحدث جريمة قتل غامضة يشتبه في تورّط الجميع فيها، حيث يتغير مسار حياة كل منهن.

 

رائحة الموت وركام المباني الوجه الجديد للمدينة القديمة بالموصل

البحرين تتهم قطر بالسعي الى تصعيد عسكري بدعم تركي

استعادة حي الفاروق المقابل لجامع النوري المدمر في الموصل

روحاني يعثر على فرصة في عزلة قطر

عيد بلا دولة اسلامية ولا مئذنة حدباء في الموصل


 
>>