First Published: 2017-04-13

أكل زجاجات الماء بديلا لاعادة التدوير!

 

مهندسون بريطانيون يبتكرون فقاعات مليئة بالماء يمكن هضمها بكل سهولة او تركها لتتحلل طبيعيا وبسرعة.

 

ميدل ايست أونلاين

'أوهو' بديل رخيص وغير ملوث

لندن - تؤرق مسألة اعادة تدوير زجاجات الماء البلاستيكية حماة البيئة والمصانع، غير ان اختراعا بريطانيا مذهلا يبشر بعصر جديد نأكل فيه قوارير الماء المعلب بما فيها.

وطور مهندسون بريطانيون بديلا بيئيا متقدما للتخلص من القوارير البلاستيكية، عبر ابتكار زجاجة مياه صغير جدا صالحة للأكل ويمكن هضمها بكل سهولة.

والاختراع الجديد عبارة عن فقاعات مليئة بالماء ويحيط بها غشاء مصنوع من مواد طبيعية وهو قابل للتحلل، ويمكن ابتلاعه بالكامل ويروي العطشان بنفس طريقة شرب المياه.

ويتكون المنتج الذي يحمل اسم "أوهو" من مستخلص أعشاب بحرية ليس لها مذاق، على الرغم من إمكانية إضافة نكهات في مرحلة متقدمة من التصنيع.

وقال المهندسون "إن هدفنا يكمن في القضاء على نفايات التعبئة والتغليف نهائيا، تعد فقاعات أوهو البديل المناسب المستدام للزجاجات البلاستيكية والأكواب".

وأضافوا موضحين: "تتميز هذه الفقاعات بقابليتها للتحلل ومكوناتها الطبيعية ما يجعلها صالحة للأكل، وهي حزم مرنة من الماء، حيث يمكن تمزيقها في الفم ليتدفق الماء من داخلها".

ويخطط المخترعون لاستخدام كرات المياه الجديدة هذا العام في الأحداث الكبرى، مثل سباقات الماراثون والمهرجانات الموسيقية الضخمة التي يستنفد روادها الآلاف من قوارير المياه.

ويقول القائمون على المشروع إن تكلفة زجاجة المياه ذات الغشاء القابل للأكل أرخص من إنتاج زجاجة مياه بلاستيكية، كما أنها تحافظ على البيئة بخلاف البلاستيكية التي يكلف التخلص منها ملايين الدولارات.

وتحوي كرة "أوهو" المائية 250 مل من الماء، أي ان فقاعة واحدة ستكون غالبا كافية لتروي عطش المستهلكين.

ولا يزال القائمون على الفكرة يجمعون المال لإتاحة هذا الابتكار للبيع في الأسواق، وجمع الفريق إلى الآن حوالي 500 ألف دولار.

 

روسيا تعرب عن استعدادها للمساعدة في تسوية الأزمة الليبية

برلمانيون يدفعون لإضافة دول أوروبية على قائمة الجنات الضريبية

الأردن والسعودية يبحثان تداعيات القرار الأميركي حول القدس

رفض سني لإجراء الانتخابات مع تنامي دور الميليشيات في العراق

العفو الدولية تتهم أوروبا بالتورط في تعذيب المهاجرين بليبيا

'يوم الخلاص' من النظام في اليوم الوطني لقطر

غوتيريش يندد بتحركات قاسم سليماني في العراق وسوريا

سياسة متوازنة تقود إلى تعاف سريع للاقتصاد الاماراتي

رفض أوروبي ومصري قاطع لقرار الاعتراف الأميركي بالقدس

اتفاق مصري روسي لتعزيز جهود مكافحة الإرهاب

بوتين يدعو لمفاوضات فلسطينية اسرائيلية تشمل وضع القدس

الجيش الليبي عازم على تطهير بنغازي من كل الميليشيات

مساع أممية لتوطين 1300 مهاجر تقطعت بهم السبل في ليبيا

مصر وروسيا توقعان عقد إنشاء محطة الضبعة النووية

مرسوم أميري بتشكيل الحكومة الجديدة في الكويت

أكراد سوريا والجيش العراقي يحصنان الحدود من خطر الإرهاب

الصدر يدعو سرايا السلام لتسليم السلاح للدولة

إفريقيا تخشى عودة ستة آلاف جهادي

البرلمان الأردني يعيد النظر في معاهدة السلام مع اسرائيل

جمعية بحرينية تزور القدس وإسرائيل في توقيت حرج


 
>>