First Published: 2017-04-13

أكل زجاجات الماء بديلا لاعادة التدوير!

 

مهندسون بريطانيون يبتكرون فقاعات مليئة بالماء يمكن هضمها بكل سهولة او تركها لتتحلل طبيعيا وبسرعة.

 

ميدل ايست أونلاين

'أوهو' بديل رخيص وغير ملوث

لندن - تؤرق مسألة اعادة تدوير زجاجات الماء البلاستيكية حماة البيئة والمصانع، غير ان اختراعا بريطانيا مذهلا يبشر بعصر جديد نأكل فيه قوارير الماء المعلب بما فيها.

وطور مهندسون بريطانيون بديلا بيئيا متقدما للتخلص من القوارير البلاستيكية، عبر ابتكار زجاجة مياه صغير جدا صالحة للأكل ويمكن هضمها بكل سهولة.

والاختراع الجديد عبارة عن فقاعات مليئة بالماء ويحيط بها غشاء مصنوع من مواد طبيعية وهو قابل للتحلل، ويمكن ابتلاعه بالكامل ويروي العطشان بنفس طريقة شرب المياه.

ويتكون المنتج الذي يحمل اسم "أوهو" من مستخلص أعشاب بحرية ليس لها مذاق، على الرغم من إمكانية إضافة نكهات في مرحلة متقدمة من التصنيع.

وقال المهندسون "إن هدفنا يكمن في القضاء على نفايات التعبئة والتغليف نهائيا، تعد فقاعات أوهو البديل المناسب المستدام للزجاجات البلاستيكية والأكواب".

وأضافوا موضحين: "تتميز هذه الفقاعات بقابليتها للتحلل ومكوناتها الطبيعية ما يجعلها صالحة للأكل، وهي حزم مرنة من الماء، حيث يمكن تمزيقها في الفم ليتدفق الماء من داخلها".

ويخطط المخترعون لاستخدام كرات المياه الجديدة هذا العام في الأحداث الكبرى، مثل سباقات الماراثون والمهرجانات الموسيقية الضخمة التي يستنفد روادها الآلاف من قوارير المياه.

ويقول القائمون على المشروع إن تكلفة زجاجة المياه ذات الغشاء القابل للأكل أرخص من إنتاج زجاجة مياه بلاستيكية، كما أنها تحافظ على البيئة بخلاف البلاستيكية التي يكلف التخلص منها ملايين الدولارات.

وتحوي كرة "أوهو" المائية 250 مل من الماء، أي ان فقاعة واحدة ستكون غالبا كافية لتروي عطش المستهلكين.

ولا يزال القائمون على الفكرة يجمعون المال لإتاحة هذا الابتكار للبيع في الأسواق، وجمع الفريق إلى الآن حوالي 500 ألف دولار.

 

مقتل 16 شرطيا مصريا في اشتباكات مع متطرفين

نكسة قضائية جديدة لصندوق الثروة السيادية الليبية

شرق ليبيا يصدر عملات معدنية لمواجهة شحّ السيولة النقدية

برلين تستأنف تدريبا مشروطا لأكراد العراق

الإعدام غيابيا لقاتل بشير الجميل

أحداث كركوك والموصل تمحو صورة الجيش العراقي الضعيف

نتنياهو يحشد القوى العالمية لدعم أكراد العراق

موظفو النفط العراقيون يستعيدون مراكزهم في كركوك

بغداد تستعيد آخر المناطق من قبضة الأكراد في كركوك

دعم أوروبي أقوى لايطاليا لمكافحة الهجرة انطلاقا من ليبيا

مطامع نفطية تعري الحياد الروسي المزعوم في أزمة كردستان

مفتاح حل أزمة قطر في طرق الأبواب القريبة

العزلة تدفع اربيل مكرهة للحوار مع بغداد

أمر قضائي باعتقال نائب البارزاني بتهمة 'التحريض'

عودة القوات العراقية تغير موازين القوى بكركوك

بغداد تحذر من إبرام عقود نفط مع كردستان

حظر النقاب لتحقيق الحياد الديني في مقاطعة كيبيك

الدولة الاسلامية تلوذ بالمعقل الأشد تحصينا بانتظار المعركة الفاصلة


 
>>