First Published: 2017-04-14

'خزان بيروت' يرشح أملا وحلما في افتتاح مهرجان الرقص المعاصر

 

العرض يجمع جيشا من الراقصين في منطقة كانت تشكل متاريس حرب في قلب العاصمة اللبنانية، في رسالة حياة تجمع جمال المدينة ومرارتها.

 

ميدل ايست أونلاين

فرق ذات شهرة عالمية تجتمع في بايبود

بيروت - في مدينة كان يعتلي المقاتلون مسرحها قبل 42 عاما، يتقدم جيش من الراقصين في عرض يحض على الأمل والحلم والمعرفة ويحمل خزان الماضي والحاضر تحت اسم "سيتيرن بيروت" وهو ما يعني "خزان بيروت".

وفي توقيت تزامن مع ذكرى الحرب الأهلية التي اندلعت في بيروت عام 1975 واستمرت 15 عاما وفي منطقة كانت تشكل متاريس حرب في قلب العاصمة اللبنانية كان الراقصون يسبحون على مسرح أقيم خصيصا لهم على وقع مؤثرات موسيقية تتنقل كالخطوات السريعة ودعسات الأقدام البطيئة وأصوات الأطباق والأنفاس البشرية وغيرها من مؤثرات الحياة.

ويتجسد على المسرح بيت كبير يحتوي على أثاث منزلي يتحرك من تلقاء ذاته، فتسير الكرسي وتختال السجادة ويروح البيانو ويجيء وتنتقل مقاعد الجلوس من مكانها. ويمكن مشاهدة كل مراحل الحياة النابضة على شكل أجساد متحركة دون عظام، فيسبح البعض ويمسح البعض الآخر الأرض، فيما يرقص آخرون، ويتحدث راقصون بالفرنسية، ومنهم من يعزف البيانو دون وجود بيانو.

ووسط هذا المشهد تبرز فتاة صامدة ترتدي اللون الأحمر تبدو كالعارضة الجامدة التي تتصدر واجهات المحال التجارية، ويحركها الراقصون على المسرح كما يشاؤون.

يأتي العرض في إطار الدورة الثالثة عشرة من مهرجان الرقص المعاصر "بايبود" الذي افتتح الليلة الماضية ويستمر حتى 29 أبريل/نيسان ويقول منظموه إنه يهدف إلى جذب أنظار الفنانين والمؤسسات الثقافية والمحلية.

ويشرح عمر راجح أحد مديري المهرجان هذا الحدث بقوله "إنه خزان حياتنا في هذه المدينة، بجمالها ومرارتها، بلطفها وقسوتها، بحنانها وانكساراتها التي لا تنتهي".

ويصعد على المسرح أكثر من مئة فنان يعبرون عن الحلم والتغيير من وجهات نظر مختلفة.

ويضم برنامج بايبود هذه السنة فرق رقص ذات شهرة عالمية جاءت من سويسرا وإسبانيا وهولندا وبريطانيا وألمانيا والسويد. كما يقدم ندوات ولقاءات وعروضا مسائية في متحف سرسق العريق في وسط العاصمة.

وإضافة إلى "سيتيرن بيروت" ينظم المهرجان نشاطات في كل من متحف سرسق وكاليري تانيت وسيكرم الفنان عبد الحليم كركلا مؤسس مسرح كركلا الراقص ضمن حفلة تقام في متحف سرسق.

 

نصرالله يتوعد اسرائيل بجيش شيعي متعدد الجنسيات

القوات العراقية تتوغل باتجاه قلب المدينة القديمة بالموصل

هجوم دموي وسط نازحين من الموصل

لا خيار أمام قطر إلا الاستجابة للمطالب الخليجية أو 'الطلاق'

ايقاف ترحيل عراقيين مدانين في أميركا بصفة مؤقتة

مطالب خليجية تجبر قطر على تقديم تنازلات حقيقية لفك عزلتها

مصر تمدد حالة الطوارئ في مواجهة التهديدات الارهابية

قطر المربكة تمنع الاجازات عن العمال الأجانب

غضب وصدمة يخيمان على الموصل بعد تدمير مسجدها التاريخي

مشروع قانون أزهري يغلظ عقاب الكراهية باسم الاديان

قلوب العراقيين تنفطر بسبب تفجير منارة الحدباء

موسكو على درجة عالية من الثقة في مقتل البغدادي

جهود مكثفة لوقف ترحيل عراقيين من أميركا خشية تعرضهم للاضطهاد

منافذ فك عزلة قطر مغلقة أمام جهود أردوغان العقيمة

العبادي يرى أن الدولة الإسلامية أقرت بهزيمتها في الموصل


 
>>