First Published: 2017-04-15

فيسبوك تنسف شبكة لإرسال بريد طفيلي للمستخدمين

 

المجموعة الأميركية تكشف عن حسابات وهمية تخدع المشتركين ليصبحوا من الأصدقاء من أجل إغراقهم برسائل غير مرغوب بها.

 

ميدل ايست أونلاين

محتويات خادعة

واشنطن - أعلنت فيسبوك الجمعة أنها كشفت عن شبكة دولية كان أعضاؤها يقومون بتعليقات مزيفة على حساباتها ويكثرون استخدام زر "أعجبني" بغية كسب مزيد من المعارف يمطرونهم بوابل من الرسائل البريدية غير المرغوب فيها.

وقد لجأ أعضاء هذه الشبكة إلى حسابات في بنغلادش وإندونيسيا والسعودية خصوصا، بحسب فيسبوك التي أوضحت أن طاقمها الأمني عمل طوال ستة أشهر لتفكيك ما سماه بالحملة المنسقة.

وقالت شبنام شيخ المسؤول عن برنامج الحماية التقنية في فيسبوك في بيان "تمكنت انظمتنا من رصد جزء كبيرة من هذه الأنظمة غير الشرعية وسحب عدد كبير من تعليقات أعجبني المزيفة".

وتابعت "من خلال نسف هذه الحملة، سنمنع هذه الشبكة من تحقيق غايتها القصوى وإرسال رسائل غير مرغوب فيها".

واعتبرت فيسبوك أن الهدف من هذه الأنشطة كان يقضي بخداع المشتركين ليصبحوا من "الأصدقاء" على فيسبوك بواسطة هذه الحسابات المزيفة لإرسال بريد طفيلي. وأكدت المجموعة الأميركية أن أبطلت هذا المشروع باكرا بما فيه الكفاية لتجنيب وقوع المستخدمين في هذا الفخ.

وكانت المجموعة الأميركية قد أعلنت الأربعاء أنها كثفت حملتها ضد المعلومات الكاذبة (فايك نيوز) من خلال مراقبة التصرفات المشبوهة وإغلاق الحسابات المعنية.

وأوضحت شبنام شيخ أن من شأن هذه التدابير الجديدة أن تسمح لفيسبوك أن "تخفض الرسائل غير المرغوب فيها والمعلومات الكاذبة وغيرها من المحتويات الخداعة التي يتشارك بها أصحاب حسابات وهمية".

 

لبنان يستعد لجولة ثانية من تراخيص التنقيب عن النفط والغاز

تصرفات حزب الله تغذي العنف السياسي قبيل الانتخابات في لبنان

5 سنوات سجنا لمسؤول مصري سابق نشر معلومات تضر بالجيش

اجتماع الرباط يقرب وجهات النظر بين فرقاء ليبيا

محاكمة 'جهادية' فرنسية للمرة الثانية بالعراق

رياضيون يتسابقون إلى البرلمان في العراق

مصر تنفي التضييق على امدادات الغذاء في سيناء

المغرب يتوقع محصولا جيدا من الحبوب في 2018

دعم مالي إماراتي لإعادة إعمار جامع النوري في الموصل

المكابرة تغرق الخطوط القطرية في المزيد من الخسائر

نظام الكتروني جديد لتقليل احتمالات تزوير نتائج انتخابات العراق

الدولة الإسلامية تهدد باستهداف الانتخابات العراقية


 
>>