First Published: 2017-04-15

الروائي محمد الأشعري: تداول الكتاب يواجه صحراء اللاقراءة

 

الأديب المغربي الحائز البوكر العربية عام 2011 يدعو إلى القراءة عبر جلسات منظمة وتقاليد راسخة في المدارس والجامعات والصالونات الأدبية.

 

ميدل ايست أونلاين

الرواية الفائزة بالبوكر

الرباط - قال الأديب المغربي ووزير الثقافة الأسبق محمد الأشعري إنه لا يمكن مواجهة ما وصفه بـ"صحراء اللاقراءة" في البلدان العربية إلا بتداول الكتاب عبر جلسات القراءة والصالونات الأدبية.

جاء ذلك خلال لقاء أدبي السبت بالمكتبة الوطنية بالرباط نظمته "مؤسسة الربوة للأدب والثقافة".

وأضاف الروائي المغربي أن "القراءة فضلا عن كونها سياسة ثقافية هي بالأساس سياسة مدنية، قضية مجتمعية، يمكن أن تقوم بدور كبير فيها المؤسسات والجمعيات".

وتابع أن المجتمعات المتقدمة بنت تقاليد القراءة بالصحافة والمدرسة والجامعة، كما بنتها أيضا بتداول الكتاب بين الناس والصالونات.

وأصدر محمد الأشعري أربع روايات هي "جنوب الروح" و"علبة الأسماء"، ثم "القوس والفراشة" التي حصل بها على جائزة البوكر للراوية العربية سنة 2011، ثم رواية "ثلاث ليال" التي أصدرها خلال يناير/كانون الثاني الماضي.

وعن روايته الأخيرة "ثلاث ليال"، قال الكاتب المغربي إنه خصصها لتأمل ظاهرة الارتباط الدائم في تاريخ المغرب بين القهر السلطوي وبين قهر النساء.

واعتبر أن كل ما جرى من قهر سياسي في المغرب ارتبط جوهريا بقهر النساء وكان مفهوم الحريم تجليا أساسيا لهذا القهر.

ويتخذ الأشعري في روايته شخصية الباشا الكلاوي (كان مواليا للفرنسيين وقت استعمار المغرب. امتدت فترة الاستعمار من 1912- 1956) نموذجا لهذا لنوع من البلاط التقليدي الذي كان يدور حوله عدد كبير من النساء بلغ مائتي امرأة.

وقال إن فرنسا بلد الأنوار والثورة وحقوق الانسان لم تجد حرجا في الدفاع على أنماط متخلفة وقاهرة في المغرب وتجعل قهر المرأة عنوانا لسلطتها.

وتابع: "فرنسا كانت تتباهى في باريس باستعراض الكلاوي كمنتوج باهر ومقنع لما حققته فرنسا في بلادنا، حتى أن الكلاوي تحول بفضل المجلات الفرنسية من شخص غريب كانت في حريمه (قصره) أكثر من 200 امرأة إلى رمز وموضا على قدم المساواة مع الجاز والتكعيبية".

وختم الأشعري بالقول إنه "إذا لم نستطع أن نحرر أنفسنا بالأدب والسينما والفن فلن نستطيع التخلص من جراحاتنا القديم".

 

استعادة حي الفاروق المقابل لجامع النوري المدمر في الموصل

روحاني يعثر على فرصة في عزلة قطر

عيد بلا دولة اسلامية ولا مئذنة حدباء في الموصل


 
>>