First Published: 2017-04-16

شبكات معقدة من التحالفات في سباق تطوير المركبات ذاتية القيادة

 

التكنولوجيا الجديدة والواعدة تراهن على تغيير التسلسل الهرمي لصناعة المركبات، وشركات عالمية تنتقل بسرعة من مرحلة البحوث إلى خطط الإنتاج.

 

ميدل ايست أونلاين

تغير العلاقات التقليدية في مجال التصنيع

واشنطن - يعيد السباق الحالي لتطوير واستغلال تكنولوجيا المركبات ذاتية القيادة تشكيل التسلسل الهرمي لصناعة السيارات لتحل شبكات معقدة من التحالفات وعمليات الاستحواذ محل العلاقات التقليدية في مجال التصنيع.

ويبدو أن عقد الصفقات في مجال صناعة وتكنولوجيا السيارات يشهد انتعاشا في ظل الانتقال السريع للمركبات ذاتية القيادة من مرحلة البحوث إلى مرحلة خطط الإنتاج على المدى القريب في العديد من شركات صناعة السيارات الكبرى في أنحاء العالم.

كان هذا التحول وراء صفقات مثل تلك التي أبرمت الأسبوع الماضي بين شركتي روبرت بوش للتوريد ودايملر الشركة الأم لمرسيدس بنز.

وقالت بوش ومرسيدس إنهما ستتعاونان لتطوير مركبات ذاتية القيادة حيث سيتم الاستفادة من الدور الواسع لبوش في مجال تكامل النظم. وتتوقع بوش أن تباع الأنظمة المطورة المشتركة إلى شركات أخرى.

ومن المتوقع بدء إنتاج السيارات ذاتية القيادة بحلول عامي 2020 و2021. لكن محللين قالوا إن هذا النوع من السيارات لن يستخدم على نطاق واسع قبل عام 2030.

وشركات صناعة السيارات الكبرى غنية بالمهندسين المتخصصين في مجالات الفيزياء وعلوم المواد والأنظمة الميكانيكية.

ويتطلب تطوير السيارات ذاتية القيادة خبراء في مجال الذكاء الاصطناعي وأجهزة الروبوت وبرمجة الكمبيوتر والشبكات الرقمية. ومثل هؤلاء الخبراء ما زالوا بصفة أساسية بعيدين عن مجال صناعة السيارات.

لكن الشركات عادة ما تسلك سبلا مختلفة لكسب المهارات الهندسية وهو ما تم في شراكات مثل تلك التي عقدت بين بوش ومرسيدس. وتظل شركات أخرى مثل جنرال موتورز تعمل في هذا المجال بصورة مستقلة حيث تستحوذ على شركات ناشئة في مجال المركبات ذاتية القيادة ثم تطور التكنولوجيا داخل الشركة.

التحقت ابل رسميا بالمتسابقين على طريق السيارات الذاتية، بحصولها على ترخيص لاختبار عربات بلا سائق في شوارع كاليفورنيا.

ورخصت إدارة المركبات في كاليفورنيا لمصنعة الهواتف تسيير ثلاث سيارات من طراز ليكسز آر أكس الهجينة، وست سيارات فردية.

وبهذا تلتحق ابل لكوكبة من 30 شركة مسموح لها باختبار سياراتها ذاتية القيادة على طرق كاليفورنيا، بينها تيسلا وغوغل وأوبر وفورد وفولكسفاغن ومرسيدس وهوندا ونيسان.

وقدمت آبل أول اعتراف علني على أنها تعمل على تطوير تكنولوجيا القيادة الذاتية في إشعار ارسلته إلى الهيئات التنظيمية الاتحادية في أواخر 2016.

 

استقلال كردستان العراق مسألة وقت قصير في ذهن واشنطن

السعودية تعلن دعم البحرين في إعادة الأمن إلى الدراز

ترامب يطرد فكرة الابتعاد عن الملف الليبي

مقتل خمسة بمواجهات مع الأمن البحريني في الدراز

فوز أول أفريقي برئاسة منظمة الصحة العالمية

البشير يتهم مصر بدعم التمرد في دارفور

43 مليون نسمة في المغرب بحلول منتصف القرن

جسر جديد يوحد الموصل لتسهيل التحرير

الحشد الشعبي ينتزع بلدة القيروان من الجهاديين

عملية أمنية لاستعادة النظام في الدراز البحرينية


 
>>