First Published: 2017-04-16

دبي تطلق النسخة العربية من 'بوبيولار ساينس'

 

مؤسسة دبي للمستقبل تترجم مجلة الأدبيات العلمية الاميركية المعنية بالمواضيع والتطورات التقنية والأقدم في تاريخ المجلات المتخصصة.

 

ميدل ايست أونلاين

من أجل تبسيط المفاهيم العلمية للقارئ العربي

دبي - ضمن مشاريعها الرائدة وغير المسبوقة تطلق مؤسسة دبي للمستقبل الأحد النسخة العربية من مجلة الأدبيات العلمية الاميركية "بوبيولار ساينس" التي تأسست عام 1872 وتتناول مقالات منوعة في مجالات العلوم والتقنية.

وتهدف خطوة ترجمة أقدم مجلة علمية شهرية على مستوى العالم إلى تزويد العالم العربي بالعلوم وأحدث التطورات في المجالات التقنية.

وتطلق المؤسسة أيضا موقعا الكترونيا خاصا بالمجلة وستوزع ستة أعداد سنويًا في الوطن العربي.

وتتضمن المجلة العلمية "بوبيولار ساينس" العربية وموقعها الإلكتروني مواضيع غنية لمجموعة من الباحثين العرب ونخبة من العلماء في أرقى الجامعات ومراكز الأبحاث في المنطقة والعالم بجانب ترجمة بعض المواد العلمية من المجلة العالمية.

وأوضح محمد عبدالله القرقاوي نائب رئيس مجلس الأمناء العضو المنتدب لمؤسسة دبي للمستقبل في حديث لوكالة أنباء الإمارات أن إطلاق النسخة العربية لهذه المجلة العلمية العريقة يأتي في إطار جهود ومساهمات دولة الإمارات في إثراء المحتوى العلمي باللغة العربية لدعم التنمية والتحول إلى مجتمع معرفي مع الحفاظ على الهوية العربية للمجتمع وتعزيز المخزون الثقافي والحضاري العلمي العربي والتمكين من إنتاج محتوى غني وموثوق لخدمة المجتمعات العربية.

وأضاف أن المحتوى العلمي يشكل أهم أدوات صناعة المستقبل التي تحتاج إلى جهود مكثفة وبناء جيل من الشباب يتسلح بالعلم والمعرفة لديه العزيمة والإصرار والأمل بغد أفضل ليكونوا مشاركين وداعمين لجهودنا استعدادا للمستقبل ولمسيرة استئناف الحضارة في منطقتنا التي شكلت على الدوام مصدرا للعلوم ومنارة عالمية للثقافة والمعرفة.

وأشار إلى أن مجلة "بابيولار ساينس" العربية ستعمل على تبسيط المفاهيم العلمية، لنشر الوعي والمنهج العلمي بينهم.

وذكر إريك زينكزينكو الرئيس التنفيذي لشركة "بونير" - ناشر المجلة العلمية "بوبيولار ساينس" العالمية إن النسخة العربية ستسهم في تعزيز ونشر المحتوى العلمي والمعرفي على نطاق واسع في العالم.

وقال عبدالسلام هيكل المؤسس ورئيس مجلس إدارة "هيكل ميديا" ناشر النسخة العربية من المجلة العلمية لـ"وام" "نتطلع من خلال إصدار النسخة العربية لإحدى أقدم المجلات العلمية في العالم، إلى الإسهام في تلبية حاجة القارئ العربي المتعطش للمعرفة العلمية عالية الجودة". وتترجم المجلة التي حصدت أكثر من 58 جائزة عالمية إلى 30 لغة، وتوزع في 45 دولة حول العالم، وبيع منها في العام 2014 في الولايات المتحدة الأميركية وحدها 1.3 مليون نسخة.

واستقطبت المجلة على موقع فيسبوك حوالي 3.4 ملايين معجب، ومليون متابع على تويتر بالإضافة إلى 19.8 ألف متابع على موقع إنستغرام، وبلغ عدد مشاهدات المواد المنشورة على قناة المجلة على موقع يوتيوب حوالي 12 مليون مشاهدة.

وتنشر المجلة منذ تأسيسها مقالات نخبة من العلماء في العالم حيث كتب فيها تشارلز داروين ويليام جيمز توماس إيديسون ميشو كاكو وغيرهم من العلماء والخبراء العالميين.

ويقدم محتوى المجلة مستقبل قطاعات النقل والصحة والفضاء والطاقة المتجددة، إضافة إلى قطاعات المياه والتعليم والتقنية والبيئة.

 

طرد 10 آلاف موظف من أصحاب الشهادات الوهمية في تنزانيا

الإعدام لوجدي غنيم عن محاولة قلب النظام في مصر

البابا فرنسيس ينادي بتطرف المحبة في مصر

إنجاز دبلوماسي مغربي ينعكس على الأرض في الكركرات

14 شرطيا يقضون بهجوم انتحاري غرب الموصل

العبادي يحذر من محاولات 'الإيقاع' بين العرب والكرد بالعراق

بوليساريو تنسحب من الكركرات تحت الضغط الدولي


 
>>