First Published: 2017-04-17

من البلد الرائد في وهب الأعضاء البشرية؟

 

القانون في اسبانيا ينص على أنه يُفترض أن الشخص المتوفى يقبل بالتبرع بأعضائه في حال لم يعلن وصية مخالفة عندما كان على قيد الحياة.

 

ميدل ايست أونلاين

تنظيم وتدابير دقيقة لزرع الاعضاء

مدريد - علم خوان بينيتو درويت أن حياته قد تتغير عما قريب بفضل كلية سليمة متوفرة في إطار نظام رائد لوهب الأعضاء تتميز به إسبانيا عن غيرها من بلدان العالم منذ 25 عاما.

ويقول الرجل البالغ من العمر 63 عاما في غرفته في مستشفى لاباز في مدريد "لا أعلم ما سيحصل لكن لا بد من المخاطرة".

ويحاول الطاقم الطبي طمأنته، فهذا النوع من العمليات ينفذ كل يوم في إسبانيا. وفي عام 2016، تم إجراء 4818 عملية زرع أعضاء، من بينها 2994 على مستوى الكليات، بحسب المنظمة الوطنية لاستزراع الأعضاء "أو ان تي".

وتسمح هذه المنظمة لإسبانيا بأن تكون رائدة في مجال وهب الأعضاء منذ 25 سنة مع أكبر عدد من الواهبين المتوفين لكل مليون نسمة، بمعدل بلغ 43,4 سنة 2016، بحسب "أو ان تي".

وكان هذا المعدل 40,2 مليونا سنة 2015 في إسبانيا، في مقابل 28,2 في الولايات المتحدة و28,1 في فرنسا و10,9 في ألمانيا، بحسب بيانات مجلس أوروبا.

تدبير محكم

يستغرق استزراع كلية أربع ساعات ونصف الساعة. ويقوم الجراحون بتنظيف العضو وتحضيره غداة استئصاله من مريض توفي في اليوم السابق ويشقون بطن المتلقي ويزرعون العضو.

وبعد العملية، "يكسب المرضى بعض الوزن وتتحسن حالتهم، كما لو كنا نبعث الحياة فيهم"، حسب ما يقول رافاييل ماتيسانز مؤسس "أو ان تي".

ويشيد بهذا النظام الإسباني الممركز والمحبك التنظيم الذي نسخته كرواتيا أو البرتغال بكل تفاصيله والذي شكل مصدر إلهام في بلدان عدة.

وفي كل مستشفى، منسق لعمليات الزرع قد يكون طبيبا أو ممرضا وهو في أغلب الأحيان من المتخصصين في الرعاية المركزة وهو اختصاص كانت إسبانيا من أول البلدان التي اعتمدته بحسب الطبيب ماتيسانز. فهم أكثر الخبراء المخولين تحديد المرضى الذين قد يتعرضون لموت دماغي أو لتوقف القلب والتنفس، وهما حالتان تظل فيهما الأعضاء المعروفة بالصلبة (أي الكليتان والكبد وأحيانا القلب والرئتان والبنكرياس وحتى الأمعاء الدقيقة) صالحة ويمكن بالتالي زرعها عند مرضى آخرين.

وتنقل إفادات الموافقة على وهب الأعضاء إلى "أو ان تي" التي تتولى البحث عن المرضى الأكثر حاجة إلى مثل هذه العمليات في قوائم الانتظار عندها. وفي حال كان المريض بعيدا، ينقل العضو المنشود جوا في ثلاجة توضع في مقصورة الطيار.

والعملية مجانية ولا داعي إلى الكشف عن الهوية في إطارها لكنها محصورة بالمقيمين في إسبانيا لقطع الطريق أمام أي انحراف أو اتجار بالأعضاء.

مركزية وتدريب وتواصل

وتقول ماري شارلون بواسو المتخصصة في المسائل الأخلاقية في منظمة الصحة العالمية إن "ما يميز اسبانيا هو حسن تدبير هذه الآلية. فهذه الشبكة المركزية هي مفتاح" نجاح نظام مماثل في اسبانيا.

وهي تؤكد أن 10 % لا غير من حاجات زرع الأعضاء تُلبى على الصعيد العالمي، مستندة إلى تقديرات صادرة عن منظمة الصحة العالمية.

وتردف قائلة "هذا يعني أن 90 % من المرضى يموتون وهم لا يزالون على قوائم الانتظار".

وفي إسبانيا، لم تحص "أو ان تي" سوى 4 إلى 6 % من المرضى الذين توفوا سنة 2016 وهم بانتظار عضو حيوي (كبد أو قلب أو رئة).

وسر النجاح الثاني للنموذج الإسباني هو التدريب على التواصل، بحسب رافاييل ماتيسانز. فالمنظمة الوطنية لاستزراع الأعضاء قامت منذ تأسيسها سنة 1989 بتدريب أكثر من 18 ألف منسق على نقل الأنباء السيئة وإقناع ذوي المتوفى بوهب أعضائه.

ينص القانون الإسباني على أنه يُفترض أن الشخص المتوفى يقبل بالتبرع بأعضائه، في حال لم يعلن خلاف ذلك عندما كان على قيد الحياة.

لكن يجري تلقائيا استشارة ذويه قبل أي خطوة، "ولا بد من التحلي بالكثير من الاحترام والتعاطف واللباقة"، للتعامل مع أهله، على حد قول بيلين إستيبانيز التي تتولى تنسيق عمليات الزرع في مستشفى لا باز.

وتوضح داميانا غوريا وهي أيضا منسقة في هذا المجال "إذا كانت الشكوك تراودهم، نطلب منهم أن يخبرونا عن الفقيد ونسألهم إن كان كريما لحثهم على التفكير في الموضوع".

ولا تخفي داميانا التي تقوم بمهام التنسيق منذ 10 سنوات أن الوضع قد تحسن كثيرا.

ولا شك في أن قصة اللاعب الفرنسي السابق في نادي برشلونة إيريك أبيدال الذي نجا سنة 2012 من سرطان الكبد بفضل عملية زرع، لها دور في هذا النجاح. كما أن المخرج الإسباني الذائع الصيت بيدرو ألمودوفار الذي تلقى تدريبا عند "أو ان تي" قد تطرق إلى هذا الموضوع في ثلاثة من أفلامه.

 

العبادي: تنظيم الدولة الاسلامية ينهار في تلعفر

البارزاني يشترط ضمانات دولية مكتوبة لتأخير استفتاء الانفصال

أوبك تجري تقييما جديدا لمستوى الالتزام بخفض الانتاج في سبتمبر

الجيش اللبناني يقترب من حسم معركته ضد الدولة الإسلامية

القوات العراقية تقتحم مركز قضاء تلعفر

قضية ضد رئيس ومفتي تونس لمساندتهما مبادرة المساواة في الارث

عواصم خليجية تطوي الخلاف مع بغداد لتحجيم النفوذ الإيراني

ماتيس في بغداد للتفاهم على تلعفر

جماعة ليبية مسلحة تصد المهاجرين عن أوروبا

الأردن وتركيا مع احياء مفاوضات فاعلة بين اسرائيل وفلسطين

معركة تلعفر تنذر بمآس انسانية شبيهة بمآسي الموصل

توقعات بانخفاض شهري حاد في امدادات أوبك

حزب الله يستخدم لأول مرة طائرات بلا طيار في سوريا

القوات العراقية تستعيد السيطرة على أربع قرى غرب تلعفر


 
>>