First Published: 2017-04-19

الاكتئاب يبلغ مستوى قياسيا بين الأميركيين

 

وفيات منتصف العمر ترتفع بسبب الإفراط في الكحول والمخدرات والانتحار مع عجز الدولة عن تلبية الحاجة المتزايدة للرعاية الطبية النفسية.

 

ميدل ايست أونلاين

ملايين الأميركيين مضطربون نفسيا

واشنطن - أظهرت دراسة نشرت في الولايات المتحدة أن عدد الأميركيين المصابين بضيق نفسي حاد بلغ معدلات لم يسبق لها مثيل، بالتزامن مع عجز الدولة عن تلبية الحاجة المتزايدة للحصول على علاج نفسي.

وحلل الباحثون بيانات إحصائية تعود إلى ما بين العامين 2006 و2014، وتبين لهم أن 3.4 % من الأميركيين، أي أكثر من ثمانية ملايين و300 ألف شخص، يعانون من اضطرابات نفسية تصنفها مراكز مراقبة الأمراض والوقاية منها (سي دي سي) في خانة الشعور بالحزن والاضطراب، ويمكن أن تؤثر على الصحة النفسية.

وكانت دراسة أعدت قبل أكثر من عشر سنوات أشارت إلى أن 3 % من الأميركيين على الأقل يعانون من هذه الاضطرابات، بحسب ما ذكر الباحثون في الدراسة المنشورة في مجلة "سايكاتريك سرفيسز".

وقالت غوديث وايسمان الباحثة في المركز الطبي في جامعة نيويورك والمشرفة على الدراسة "نقدّر أن يكون ملايين الأميركيين يعانون من ضيق نفسي يؤثر على نوعية حياتهم وعلى أمد الحياة المتوقع عندهم".

وأضافت "يمكن لدراستنا أيضا أن تفسر السبب الذي يرفع معدلات الانتحار وصولا إلى 43 ألف حالة سنويا".

وكانت دراسة نشرت في أواخر العام 2015 أظهرت أن معدل الوفيات لدى الأميركيين البيض في منتصف العمر عاد ليرتفع منذ خمسة عشر عاما بعدما شهد انحسارا منذ العام 1978.

ويعود السبب في هذا الارتفاع إلى الإفراط في الكحول وتعاطي المخدرات والانتحار، ولاسيما في صفوف المهمشين.

وفي العام 2014، كان نحو عشر الأميركيين المصابين بضيق نفسي (9,5 %) يعانون من عدم القدرة على الحصول على الرعاية الطبية النفسية اللازمة لكونهم غير مشمولين بالضمان الصحي، علما أن هذه النسبة كانت 9 % في العام 2006.

 

ماكرون ينعش أسواق المال الأوروبية

اقحام المساجد في السياسة يثير انقسامات في الجزائر

قفزة مهمة في عدد الوافدين الروس والصينيين إلى دبي

عون مع أي مساعدة أمنية أميركية تنأى بحزب الله عن العقوبات

شركات الطيران الأميركية تعالج عجزها بحملة على نظيراتها الخليجية

قيادي بالدولة الإسلامية يقضي بغارة جوية للتحالف الدولي بالموصل

دائرة الحظر على الرحلات من الشرق الأوسط مرشحة للتوسع

الدولة الاسلامية تعتاد على مهاجمة قوات الأمن في صحراء الأنبار

الجزائر تتهرب من مسؤولية دفع اللاجئين السوريين إلى حدود المغرب


 
>>