First Published: 2017-04-19

اتلتيكو مدريد ينهي حلم ليستر سيتي في دوري الابطال

 

فريق المدرب سيميوني يبلغ نصف النهائي للمرة الثالثة بعد تعادله خارج ملعبه مع بطل انكلترا.

 

ميدل ايست أونلاين

ليستر (إنكلترا) – من أسامة خيري

اتلتيكو ينهي مغامرة ليستر

انتهت قصة ليستر سيتي الخيالية في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعدما تعادل بملعبه 1-1 مع اتلتيكو مدريد الذي تأهل للدور قبل النهائي للمرة الثالثة في أربعة مواسم الثلاثاء.

وتفوق اتلتيكو في مجموع مباراتي دور الثمانية بنتيجة 2-1 حيث فاز 1-صفر ذهابا في العاصمة الاسبانية.

وتقدم ساؤول نيغيز لاتلتيكو في الشوط الأول من ضربة رأس قوية ليسهل مهمة الفريق الاسباني في بلوغ المربع الذهبي.

لكن ليستر، الذي يشارك لأول مرة في دوري الأبطال، لعب بروح قتالية في الشوط الثاني ونجح في التعادل عبر جيمي فاردي في الدقيقة 61 قبل أن يخرج فريق دييغو سيميوني ببطاقة الصعود.

وقال سيميوني، الذي خسر مرتين أثناء تدريب اتلتيكو أمام ريال مدريد في نهائي دوري الأبطال، للصحفيين "أنا مفعم بالمشاعر والفخر بأداء فريقي".

وأضاف "يجب أن أقول أيضا إنه ما أجمل أداء المنافس. إنه لفخر كبير التنافس أمام هذا الفريق. كنا نواجه خطرا".

وسقط لاعبو ليستر أرضا عقب الشوط الثاني المثير وسيعود الفريق لمواصلة مشواره في الدوري الممتاز حيث يقع في منتصف الجدول ومن غير المرجح أن يشارك قريبا في هذه البطولة القارية.

وقال كريغ شيكسبير مدرب ليستر، الذي قاد ناديه للابتعاد عن شبح الهبوط بعد إقالة كلاوديو رانييري في فبراير/شباط الماضي، عقب اللقاء "كان الزخم معنا بعد هدف جيمي لكن الأمر لم يحدث".

وأضاف "أعتقد أن النادي كله والمشجعين والملاك واللاعبين يمكنهم الشعور بالفخر التام مما تحقق".

وكان كريستيان فوكس مدافع ليستر تحدث قبل اللقاء عن مدى أهمية دور مشجعي أصحاب الأرض الذين تسببوا في أصوات عالية وإزعاج كبير وبدا أن أتليتيكو تأثر بعض الشيء.

وشجع أنصار ليستر بحماس شديد في استاد كينغ باور وكاد شينغي أوكازاكي يهز الشباك لكن اتلتيكو احتفظ بالهدوء حتى افتتح التسجيل بضربة رأس ساؤول بعد تمريرة عرضية متقنة من فيليبي لويس.

وتعقدت الأمور لاحتياج ليستر لتسجيل ثلاثة أهداف أمام دفاع صلب استقبل أربعة أهداف فقط طوال المسابقة.

وأضاع رياض محرز فرصة خطيرة عندما سدد بالقرب من مرمى يان أوبلاك بينما تألق كاسبر شمايكل حارس ليستر في التصدي لفرصة يانيك كاراسكو الذي أراد مضاعفة التقدم قبل انتهاء الشوط الأول.

وأشرك شيكسبير الثنائي بن تشيلويل وليوناردو أولوا قبل انطلاق الشوط الثاني وبحث الفريق عن تعديل تأخره على أرضه.

وكاد غريزمان على أعتاب إضافة الهدف الثاني قبل أن يهدر الفرصة ثم يعود ليستر إلى أجواء المباراة.

وضغط ليستر حتى أدرك فاردي التعادل من تسديدة متقنة داخل منطقة الجزاء لكن لم يتمكن بطل الدوري الإنكليزي الممتاز في الموسم الماضي من إضافة المزيد لتنتهي رحلته بالبطولة.

 

هل يبدد العبادي مخاوف القضاة في حربهم على الفساد

مخاوف من تكرار سيناريو دمار الموصل في تلعفر

وحدها إسرائيل تدعم استفتاء انفصال كردستان العراق

الجيش الليبي يثبت تعاونه التام مع المحكمة الجنائية الدولية

السعودية تحسم خياراتها في قطر بسحب الثقة نهائيا من تميم

تسهيلات وحوافز مصرية لتسريع جذب الاستثمارات الأجنبية

إقرار عراقي بوقوع انتهاكات بحق مدنيين أثناء تحرير الموصل

رحلة هجرة سرية أقرب للموت بين الصحراء والبحر وإيطاليا

البرلمان العراقي يرفع عن سلمان الجميلي شبهات الفساد

الواردات العشوائية تستنزف احتياطي تونس من العملة الصعبة

بوتفليقة يعيد خلط أوراق اللعبة السياسية في الجزائر

حل مجالس المحافظات ظلم بحق المناطق المنكوبة في العراق

العراق يطلب رسميا مساعدة دولية للتحقيق في جرائم الجهاديين

تفجير انتحاري في نقطة أمنية لحماس قرب حدود مصر

تعيين رئيس ألماني سابق مبعوثا أمميا إلى الصحراء المغربية


 
>>