First Published: 2017-04-19

روسيا تكسب جولة على حساب أوكرانيا في محكمة العدل

 

الهيئة القضائية الدولية تمتنع عن اتخاذ أي اجراءات ضد موسكو لإنهاء دعمها للانفصاليين في الشرق الأوكراني.

 

ميدل ايست أونلاين

الروس متهمون بتمويل الانفصاليين في شرق أوكرانيا

لاهاي - رفضت محكمة العدل الدولية الأربعاء طلب سلطات كييف اتخاذ اجراءات عاجلة لإنهاء الدعم الروسي المسلح والبشري والمالي للمتمردين في شرق أوكرانيا الذي يشهد نزاعا منذ ثلاثة أعوام.

لكن المحكمة أكدت في المقابل أن على روسيا أن تحمي وتحترم حقوق الأوكرانيين والتتار في شبه جزيرة القرم التي ضمتها في 2014.

واندلع النزاع بين المتمردين الموالين لموسكو وكييف في أبريل/نيسان 2014 بعد شهر من ضم روسيا للقرم. وخلف منذ ذلك الحين نحو عشرة الاف قتيل.

وكانت أوكرانيا طلبت من محكمة العدل الدولية الإسراع في اتخاذ اجراءات لتضع موسكو حدا "لأي دعم" للانفصاليين، اضافة إلى إنهاء ما تعتبره "حملة محو ثقافي" في شبه جزيرة القرم.

وترى كييف أن موسكو تنتهك الشرعية الدولية لقمع تمويل الارهاب والشرعية الدولية لإزالة كل أشكال التمييز العنصري.

وفي ردها على الطلب المتعلق بالنزاع في شرق أوكرانيا، اعتبرت محكمة العدل الدولية أن "الشروط المطلوبة غير متوافرة"، وفق ما أعلن القاضي روني ابراهام خلال تلاوة القرار.

لكن المحكمة وافقت على اتخاذ تدابير تتصل بـ"الوضع الهش" للأوكرانيين والتتار في القرم، معتبرة أن هناك "خطرا وشيكا" عليهم.

وبذلك، على روسيا الاتحادية أن "تمتنع عن فرض قيود على قدرة مجموعة التتار في القرم على الاحتفاظ بهيئاتهم التمثيلية بما في ذلك المجلس"، أي برلمان هذه الأقلية المسلمة التي رحلت من الجزيرة في عهد ستالين.

وأضاف القاضي ابراهام أن على موسكو أن تقوم بالمطلوب "لضمان التعليم باللغة الأوكرانية".

 

مصر تعلن نجاح ضرباتها الجوية في درنة

اشتباكات طرابلس توقع 52 قتيلا من قوات حكومة الوفاق

الدولة الإسلامية تتبنى مسؤولية الاعتداء على أقباط مصر

مقتل قائد كبير بالحرس الثوري الإيراني غرب الموصل

ساسة العراق يقحمون الجامعات في العملية السياسية

مقرب من حزب الله يعترف بالتورط في غسيل أموال

القوات العراقية تقتحم آخر معاقل الدولة الإسلامية بالموصل

آلام المنيا تؤجج غضب الأقباط

الكويت تتوسط لاحتواء ورطة قطر

طيران الجيش الليبي يشارك مصر بضرب المتشددين في درنة

اشتباكات عنيفة تقطع هدوء طرابلس قبل يوم من رمضان

مقتل قادة في الدولة الإسلامية و100 من أسر الجهاديين

تعديلات محتملة على اتفاق خفض إنتاج النفط

هل يقع الجنوب العصي عن الخضوع في شراك الجيش الليبي

رد عسكري مصري سريع على مجزرة الأقباط بالمنيا

سلاح أميركي للبنان لمواجهة تموضع حزب الله على الحدود السورية

اعتراف أميركي بأسوأ خطأ أودى بحياة عشرات المدنيين بالموصل

تحري هلال رمضان يمتد على يوم ثان في سابقة خليجية

إعلان الرياض يربك حزب الله المتوجس من عزل إيران


 
>>