First Published: 2017-04-20

مدرب برشلونة جاهز لتحويل الألم القاري إلى نصر محلي

 

المدرب انريكي يشدد على ان موسمه الأخير مع فريقه الكاتالوني يمكن أن ينتهي بصورة إيجابية، برغم خروجه من دوري الأبطال.

 

ميدل ايست أونلاين

انريكي أكثر جهوزية للتتويج

برشلونة - شدد المدرب لويس أنريكي أن موسمه الأخير مع فريقه برشلونة الاسباني يمكن أن ينتهي بصورة إيجابية، برغم خروجه الأربعاء من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا في كرة القدم.

وعجز الفريق الكاتالوني عن تعويض خسارته ذهابا صفر-3 على أرض يوفنتوس الإيطالي، واكتفى بالتعادل السلبي على ملعبه "كامب نو" إيابا.

وقال انريكي الذي أعلن في اذار/مارس تخليه عن منصبه في نهاية الموسم: "هذه ليلة حزينة، لكننا حاولنا حتى اللحظة الأخيرة، والجماهير قدرت ذلك في النهاية... لقد كان الشوط الأول في تورينو سيئا جدا ولقد دفعنا غاليا ثمنه".

وتابع لاعب الوسط السابق: "هذا الفريق لا يستسلم، يحارب من أجل كل لقب، لا يستكين ويقبل التحدي... يسعدني الانتماء إلى هذا النادي".

وسيكون على برشلونة التركيز الآن على ما ينتظره الأحد من مواجهة مصيرية ضد غريمه ريال مدريد الذي يتصدر ترتيب الدوري المحلي بفارق ثلاث نقاط (مع مباراة مؤجلة ايضا).

وأضاف المدرب الذي خاض مباراته الاخيرة مع برشلونة في المسابقة القارية: "من الواضح اننا متألمون كثيرا للاقصاء من مسابقة مشوقة بالنسبة الينا، لكن تأتي الان مباراة أمام المتصدر وخصم مباشر".

ويغيب عن مواجهة ريال مهاجم برشلونة البرازيلي نيمار الموقوف والذي بكى كثيرا بعد خروج فريقه من دوري الأبطال أمام نحو 100 ألف متفرج.

وشرح أنريكي فرص فريقه في المباراة: "لقد سددنا 13 أو 14 مرة، لكن أعتقد ان واحدة فقط كانت بين الخشبات وهي القادرة على خلق الخطر".

وأقر قلب دفاع برشلونة الدولي جيرار بيكيه أن يوفنتوس استحق التأهل الى المربع الأخير: "في المجمل كانوا الأفضل ويستحقون التأهل. بدأنا بخلق الفرص تدريجيا، لكنهم بنوا جبلا. لم تكن الأمور مقدرة لنا".

ودعا بيكيه لاعبي برشلونة لتعويض الجماهير من خلال الفوز بالكلاسيكو: "يجب أن نتذكر ان الجماهير استمرت في الغناء (برغم عدم التأهل). أعتقد انها من المرات النادرة التي رأيت فيها كامب نو بهذا المظهر بعد الخسارة. لقد أثر بي هذا الامر كثيرا وجعلني فخورا".

وتابع: "سنذهب الى برنابيو للمنافسة ومحاولة الفوز... لسنا في أحلى أيامنا، لكن بمقدرونا الفوز".

- يوفنتوس أفضل من 2015 -

في المقابل، رأى مدرب يوفنتوس ماسيميليانو اليغري أن فريقه بات جاهزا للفوز في المسابقة أكثر من عام 2015 عندما خسر أمام برشلونة في النهائي.

وقال أليغري: "لقد ارتفعت ثقة الفريق كثيرا. لاعبان فقط من تشكيلة اليوم الأساسية بدأوا نهائي برلين. هذا يدل على أسلوب الانتدابات الجيد الذي قام به النادي".

وتابع: "عدم تلقي أي هدف من برشلونة في مباراتين مؤشر كبير إلى المستوى التكتيكي للفريق. نتوق للذهاب بعيدا قدر الامكان وتحقيق ما هو رائع".

وعن إمكانية تحقيق الثلاثية هذا الموسم، أجاب: "الشيء الوحيد المؤكد حتى الآن هو نهائي كأس ايطاليا. لدينا نصف نهائي في دوري الابطال ونتصدر الدوري الايطالي بفارق 8 نقاط. يجب أن نتابع العمل".

من جهته، كشف ظهير أيمن برشلونة السابق ويوفنتوس الحالي البرازيلي داني ألفيش: "لدي شعور غريب بالقدوم إلى هنا بعدما عشت الكثير من اللحظات الجميلة. رؤية أصدقائي بهذه الحالة أمر غريب لكن مهنتي تتطلب ذلك. القدر وضعنا بمواجهة بعضنا البعض".

وعن قرعة نصف النهائي المقررة الجمعة، أضاف: "أي خصم سيكون خصما كبيرا. اقترب الحلم ولا يهم من يقف في طريقنا".

 

البرلمان الليبي يعلق مشاركته في مفاوضات تونس

أحداث كركوك تثير انقسامات في الولايات المتحدة

تركيا توظف الأزمة بين اربيل وبغداد في مطاردة المتمردين الأكراد

أسعار النفط تقفز بفعل مخاوف من توترات في كركوك وإيران

أنقرة تسارع للتضييق على كردستان العراق جوا وبرا

أحكام متفاوتة بالسجن لثمانية أردنيين متهمين بالترويج للتطرف

بغداد تستعيد كركوك من الأكراد دون مقاومة

أمير الكويت في الرياض لضمان انعقاد القمة الخليجية في موعدها

بغداد تحذر اربيل من تعطيل انتاج النفط في حقول كركوك

عبء اللاجئين السوريين يثقل كاهل لبنان

البشمركة تهدد بغداد بدفع 'ثمن باهظ' عن حملة كركوك

تراجع مهاجمة مصر يمهد لتحسن العلاقة بين القاهرة وأنقرة

القوات العراقية تستعيد اهم المواقع النفطية والعسكرية في كركوك


 
>>