First Published: 2017-04-20

مسنّ أميركي يموت سعيدا بسقوط ترامب

 

طليقة رجل عاش كابوسا بعد انتخاب الرئيس الأميركي تضطر لطمأنته كذبا على فراش الموت بعزل ترامب لتنتهي حياته بـ'سلام'.

 

ميدل ايست أونلاين

كذبة بيضاء جدا

واشنطن - توفي أميركي في الخامسة والسبعين من العمر "بسلام" في منزله في ولاية أوريغون في غرب الولايات المتحدة بعدما طمأنته زوجته السابقة كذباً بأنه تمت الإطاحة بالرئيس الأميركي دونالد ترامب.

ونشرت صحيفة "ذي اوريغونيان" المحلية نبذة عن الرجل الراحل جاء فيه أن مايكل إليوت توفي هذا الشهر بعدما أبلغته تيريزا إليوت وهي زوجته السابقة وصديقته المقربة بهذا النبأ الكاذب.

وجاء في النعي الذي أوردته الصحيفة بأسلوب ساخر "بعد سماعه هذا النبأ، تنفس للمرة الأخيرة بهدوء قبل أن تنتهي حياته على الأرض".

وأبلغت تيريزا اليوت وسائل إعلام أميركية عدة أن زوجها السابق عاش كابوسا بعد انتخاب دونالد ترامب فعمدت إلى إقناعه كذبا بأنه تمت الإطاحة بحكمه لكي يموت سعيدا.

وكان إليوت المولود في فيرجينيا (شرق) والذي انتقل للعيش في ولاية كاليفورنيا في غرب الولايات المتحدة، مولعا بسيارات "بورش" وبرياضة الغولف كما انتمى لفريق كرة سلة شبه محترف كان أعضاؤه يقومون بجولات في البلاد مرتدين ملابس نسائية.

 

لبنان يستعد لجولة ثانية من تراخيص التنقيب عن النفط والغاز

تصرفات حزب الله تغذي العنف السياسي قبيل الانتخابات في لبنان

5 سنوات سجنا لمسؤول مصري سابق نشر معلومات تضر بالجيش

اجتماع الرباط يقرب وجهات النظر بين فرقاء ليبيا

محاكمة 'جهادية' فرنسية للمرة الثانية بالعراق

رياضيون يتسابقون إلى البرلمان في العراق


 
>>