First Published: 2017-04-20

التطعيم أجدى وسائل الوقاية في العالم

 

الصحة العالمية تؤكد ان التحصين يحول دون وقوع نحو 3 ملايين وفاة سنويا، وتدعو الحكومات إلى الالتزام القوي به.

 

ميدل ايست أونلاين

انعدام الأمن في الشرق الاوسط حجر عثرة امامه

واشنطن - اعتبرت منظمة الصحة العالمية أن التحصين يعتبر التدخّل الوقائي الأعلى مردوداً في ميدان الصحة العامة لأنه يحول دون وقوع نحو 3 ملايين حالة وفاة سنويًا حول العالم.

جاء ذلك في بيان أصدرته المنظمة الخميس بمناسبة الأسبوع العالمي للتطعيم الذي يُحتفل به سنوياً في الفترة ما بين 24 و30 نيسان/أبريل تحت شعار "اللقاحات تحمي الجميع".

وأوضح البيان أن الأسبوع العالمي للتطعيم يتبنى دعوة الحكومات وجميع أصحاب المصلحة، إلى ضمان الالتزام القوي من جانب البلدان بالتمنيع (تحصين النظام المناعي) كأولوية، وطلبه كحقٍ ومسؤولية، ومراعاة الإنصاف في إتاحة فوائده للجميع.

وقال الدكتور محمود فكري، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، إن "3.8 ملايين طفل تقل أعمارهم عن سنة داخل إقليم شرق المتوسط، لم يحصلوا على الجرعة الثالثة من اللقاح الثلاثي المحتوي على الدفتريا والسعال الديكي والتيتانوس في عام 2015، وذلك وفقاً لتقديرات كل من منظمة الصحة العالمية واليونيسف".

وأضاف أنه: "من المؤسف عرقلة التقدُّم الـمحرز في إقليم شرق المتوسط، نتيجة انعدام الأمن في نحو ثلث بلدان الإقليم".

ولتحسين التغطية بالتطعيم، تُطالب المنظمة بلدان الإقليم الوصول إلى مزيد من الأطفال الذين يتعذر على النظم الروتينية لتقديم الخدمات الوصول إليهم، ولا سيّما الذين يعيشون في البلدان أو المحافظات أو المناطق التي تقلّ فيها نسبة من يحصلون على التطعيم عن 80 بالمئة، أو الذين يعيشون في البلدان المتأثرة بالصراعات أو حالات الطوارئ.

 

مصطفى دالع/ الأناضول إرهاب الطرقات يسابق الفوضى الأمنية في حصد أرواح الليبيين

أزمة سوق العبيد في ليبيا تثير الغضب الدبلوماسي للنيجر

الحريري يزور مصر لمشاورات مع السيسي قبل العودة إلى لبنان

عزم عربي على التصدي للدور التخريبي لحزب الله وإيران

الرئاسة الجزائرية تنفي ابداء بوتفليقة رغبته الترشح لولاية خامسة

فتح تحقيق في تقارير عن 'العبودية' بليبيا

لبنان 'ينأى بنفسه' عن اجتماع وزاري عربي حول تدخلات ايران

اتصالات دولية مكثفة في فرنسا لمواجهة أنشطة إيران وحزب الله


 
>>