First Published: 2017-04-21

المهرجان الدولي للفنون التراثية يقرع طبول السلام من القاهرة

 

تحت عنوان 'حوار الطبول من أجل السلام'، إيقاعات أفريقية وآسيوية وشرقية تتشابك بتناغم محكم في افتتاح التظاهرة الدولية.

 

ميدل ايست أونلاين

قلعة صلاح الدين تعطي شارة الانطلاق

القاهرة - في حوار أداته الأولى القرع لا الكلمات تبارت إيقاعات أكثر من 20 فرقة موسيقية من أنحاء العالم للاستحواذ على آذان ووجدان جمهور المهرجان الدولي للطبول والفنون التراثية الذي انطلق مساء الخميس بالقاهرة.

وقاد رئيس المهرجان الموسيقار انتصار عبد الفتاح "حوار الطبول من أجل السلام" الذي استمر قرابة الساعة على مسرح بئر يوسف في قلعة صلاح الدين بمشاركة جميع فرق الدورة الخامسة للمهرجان وتشابكت فيه الإيقاعات الأفريقية والآسيوية والشرقية بتناغم محكم.

تشارك بالمهرجان فرق من الإكوادور والصين وإندونيسيا وسريلانكا وكوريا الجنوبية واليونان والسودان والسنغال ونيجيريا وموريشيوس وساحل العاج وغينيا وتتارستان إضافة للفرق المحلية المصرية من الإسكندرية وبورسعيد والشرقية وسوهاج والأقصر والعريش ومطروح والوادي الجديد وتوشكى وحلايب وشلاتين.

وتقدم العروض في قلعة صلاح الدين وقبة الغوري وشارع المعز وساحة الهناجر بالأوبرا وقصر ثقافة بنها ومتحف الطفل للحضارة.

كما تقدم الفرق المشاركة بالمهرجان كرنفالا جماعيا الجمعة بعنوان "رسالة سلام" في شارع المعز بالقاهرة الفاطمية.

ويقام على هامش المهرجان معرض تراثي للفنانة أميرة بهي الدين بعنوان "الطبول وثقافات الشعوب" ويضم حرفا تراثية للدول المشاركة.

وتستمر عروض وأنشطة المهرجان حتى السادس والعشرين من أبريل/نيسان.

 

البحرين تعلق خطط التقشف حتى الاتفاق على برنامج جديد للدعم

العبادي يخشى ضياع موازنة 2018 بالخلافات السياسية

بغداد تتحرك بمحاذير أمنية لحل أزمة النازحين

سياسي يميني ايطالي يدعو لفرض وصاية ايطالية على ليبيا

عملية عسكرية عراقية بحثا عن جيوب الجهاديين جنوب الموصل

مصر تحتجز سامي عنان بتهم مستمدة من إعلانه الترشح للرئاسة

واشنطن تلاحق مخدرات حزب الله في بيروت

تعديل قانوني يمنع ترشح الحشد الشعبي للانتخابات في العراق

لا تراجع عن المطالب الـ13 لإنهاء مقاطعة قطر

واشنطن تطالب 6 شركات طيران شرق أوسطية بتعزيز فحص الشحنات

البرلمان العراقي يثبت موعد الانتخابات

جثث الجهاديين تعدم الحياة في الموصل القديمة

مصر تسأل إثيوبيا عن تصريحات مفاجئة حول سد النهضة


 
>>