First Published: 2017-06-18

مشروع تطريز لدعم اللاجئات الفلسطينيات في الأردن

 

مبادرة إيطالية تمكّن النساء من إنتاج إكسسوارات أزياء تقليدية بلمسة عصرية تباع في المتاجر الكبرى بالعالم وتحقق لهن دخلا ماديا ثابتا.

 

ميدل ايست أونلاين

شريان حياة للنساء

جرش (الأردن) - مبادرة رائعة في مخيم جرش للاجئين الفلسطينيين بالأردن، تسمى مشروع المؤسسة الاجتماعية، توفر شريان حياة لنساء المخيم حيث يمدهن المشروع بدخل ثابت ويحقق لهن التمكين في المجتمع.

فالمشروع الذي أسسته المصرفية الإيطالية روبيرتا فينتورا، يُمَكن اللاجئات الفلسطينيات من إنتاج إكسسوارات أزياء حديثة من خلال إضافة لمسة عصرية للتطريز التقليدي القديم الذي يعود لقرون مضت.

وأكدت المديرة المحلية للمشروع نوال عراضة إن هذا المشروع وفر شريان حياة للنساء وحقق لهن قفزة من حالة الفقر المدقع كن يعشنها ووفر لهن دخلا ماديا ثابتا.

وقالت نوال "الهدف من المشروع غنى مادي ومعنوي ونفسي لكل السيدات اللي في المخيم وفرصة ما تتعوضش لبنات المخيم لأنه شالتهم من حالة الفقر اللي هم فهيا وصاروا يعتمدوا عليها كمصدر دخل ثابت".

وأكدت خياطة في المشروع تدعى أمينة أبو ناموس إن هذا المشروع يعني كل شيء حلو في حياتها معربة عن سعادتها البالغة بإنتاج لاجئات في مخيم بالشتات لمنتجات تمثل فلسطين.

وقالت "بيعني لي كل شيء. إنه طالع من عندنا إحنا الفلسطينية. يعني من مخيم شتات زي هذا إنه بينتج أشياء عن فلسطين. يعني فلسطين بتظل في البال".

وقالت مديرة مراقبة الجودة في المشروع أسماء صالح "بالنسبة لي كان نقطة تحول من إلى. يعني كان تحت تحت خط الفقر، ديون، إيجارات، ما فيه بيت، أولاد، عدد أولاد كبير".

وأضافت أسماء صالح "أنا بأحس بالفخر والسعادة الكبيرة لما بأحس إن التطريز الفلسطيني واللاجئات الفلسطينيات وصلوا لآخر العالم يعني في منتجاتهم وتطوروا ووصلوا يعني لأعلى مستوى".

وتحدثت خياطة بالمشروع تدعى فاطمة طالب عن التطور الكبير للأحسن الذي طرأ على حياتها وحياة أسرتها منذ انضمامها لهذا المشروع فقالت "أنا من يوم ما اشتغلت هنا صرت أضبط في بيتي. أنا عندي غرفتين أنا وأولادي الخمسة. وغرفتين صغار ضيقات يعني. ضبطت شوية عملت للولد لحاله شاب إنه ينام لحاله بعيد عن أخواته. ضبطت يعني في البيت".

وتُباع القطع المطرزة التي ينتجها مشروع المؤسسة الاجتماعية في لندن ومتاجر بالمنطقة.

 

أحداث كركوك والموصل تمحو صورة الجيش العراقي الضعيف

نتنياهو يحشد القوى العالمية لدعم أكراد العراق

موظفو النفط العراقيون يستعيدون مراكزهم في كركوك

بغداد تستعيد آخر المناطق من قبضة الأكراد في كركوك

دعم أوروبي أقوى لايطاليا لمكافحة الهجرة انطلاقا من ليبيا

مطامع نفطية تعري الحياد الروسي المزعوم في أزمة كردستان

مفتاح حل أزمة قطر في طرق الأبواب القريبة

العزلة تدفع اربيل مكرهة للحوار مع بغداد

أمر قضائي باعتقال نائب البارزاني بتهمة 'التحريض'

عودة القوات العراقية تغير موازين القوى بكركوك

بغداد تحذر من إبرام عقود نفط مع كردستان

حظر النقاب لتحقيق الحياد الديني في مقاطعة كيبيك

الدولة الاسلامية تلوذ بالمعقل الأشد تحصينا بانتظار المعركة الفاصلة


 
>>