First Published: 2017-06-18

'الشهداء لا يموتون' تختزل ملامح النصر والتضحية في عدن

 

حملة شكرا مملكة الحزم شكرا إمارات الخير تخلد بجدارية ضخمة ذكرى شهداء سقطوا في ميادين القتال لتحرير المدينة من قبضة الحوثيين.

 

ميدل ايست أونلاين

الجدارية تجتذب المارة ومتذوقي الفن الراقي

عدن (اليمن) - بدأت جدارية "الشهداء لا يموتون" المرسومة على جدران ديوان محافظة عدن جنوبي اليمن، في جذب المارة ومتذوقي هذا النوع من الفن الراقي.

وتأتي الجدارية التي نفذتها حملة شكرا مملكة الحزم، شكرا إمارات الخير "تخليدا لذكرى الشهداء الذين سقطوا في ميادين العزة والشرف"، خلال الحرب في المدينة مع الحوثيين وقوات حليفهم الرئيس السابق علي عبدالله صالح، ما بين مارس/آذار ويوليو/تموز 2015.

وتم الانتهاء من رسم الجدارية الخميس الماضي بعد عمل تواصل لنحو أسبوعين وضمت صورا لعدد من قتلى الحرب في اليمن من القوات الحكومية والقوات السعودية وحلفائهما المشاركين في الحملة العسكرية.

وشارك في رسمها عدد من الفنانين وهم عبيد محمد باعبيد وشذى محمد جبران وسمر باعبيد.

وقال رئيس الحملة فراس اليافعي "لقد استشهد عدد كبير من أشقائنا من دول التحالف العربي والمقاومة الشعبية الجنوبية دفاعا عن الحق والكرامة والشرعية في اليمن وهذا الجدار نوع من الوفاء لهذه التضحيات".

وأشار إلى أنه "رغم الألم الذي يعتصر قلوبنا على فقداننا كوكبة من خيرة رجال السعودية والإمارات واليمن، إلا أننا نشعر بالفخر والاعتزاز لما قدموه من تضحيات أثناء دفاعهم عن الدين والعروبة".

وصرح اليافعي بأن حملته التي أطلقت مؤخرا موقعا إلكترونيا تعتزم مستقبلا، تنفيذ فعاليات مشابهة في عدة عواصم عربية وأجنبية، بينها الرياض وواشنطن، لكن خططها حول ذلك لم تكتمل بعد.

وبدأت الجدارية تجذب المارة على الطريق الرئيسي الرابط بين مدينتي المعلا وكريتر، حيث ديوان المحافظة.

ومن بين الشهداء الذين رسموا على الجدارية قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء علي ناصر هادي والعقيد عبدالله السهبان القائد السابق للقوات السعودية.

 

غرفة عمليات سعودية بإشراف عبدالله آل ثاني وسط القطيعة مع قطر

القوات الأميركية لن تبقى بسوريا والعراق بعد هزيمة الجهاديين

الانتماءات العشائرية تفتت الحشد العشائري في الأنبار

معركة واحدة لطرد الدولة الإسلامية من حدود لبنان وسوريا

حزب الله وجيش الأسد يضيقان الخناق على المتشددين قرب الحدود

معركة تلعفر تبدأ بالإطباق على المدينة من ثلاث جهات

هل يبدد العبادي مخاوف القضاة في حربهم على الفساد

مخاوف من تكرار سيناريو دمار الموصل في تلعفر

وحدها إسرائيل تدعم استفتاء انفصال كردستان العراق

الجيش الليبي يثبت تعاونه التام مع المحكمة الجنائية الدولية

السعودية تحسم خياراتها في قطر بسحب الثقة نهائيا من تميم


 
>>