First Published: 2017-06-19

جائزة النيل في الفنون ترسو على المخرج علي بدرخان

 

أرفع تكريم مصري في الآداب يذهب الى الباحث والناقد الراحل الطاهر مكي، ونظيره في العلوم الاجتماعية أستاذ الإدارة وخبير التنمية صبري الشبراوي.

 

ميدل ايست أونلاين

مبدع 'الكرنك' و'الجوع'

القاهرة - فاز المخرج علي بدرخان بجائزة النيل وهي أرفع جائزة تمنحها مصر سنويا في مجالات الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية.

وحصل بدرخان (71 عاما) على الجائزة بمجال الفنون خلال التصويت الذي أجري في وقت متأخر من مساء الأحد بالمجلس الأعلى للثقافة.

تخرج بدرخان في المعهد العالي للسينما عام 1967 وقدم أول أفلامه "الحب الذي كان" عام 1973 ليقدم بعده مجموعة من أبرز أفلام السينما المصرية منها "الكرنك" و"الجوع" و"شفيقة ومتولي".

وحصل على جائزة النيل في مجال الآداب الباحث والناقد الراحل الطاهر مكي فيما حصل عليها في مجال العلوم الاجتماعية صبري الشبراوي أستاذ الإدارة وخبير التنمية بالجامعة الأميركية.

وكانت الجائزة تحمل عند استحداثها في 1998 اسم "جائزة مبارك" قبل أن يتم تغيير الاسم في 2011 إلى جائزة النيل. وتبلغ قيمتها المالية 500 ألف جنيه "نحو 27 ألف دولار".

كما أعلن المجلس الأعلى للثقافة عن جوائز الدولة التقديرية والتي تمنح أيضا في مجالات الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية.

وذهبت الجائزة في مجال الفنون إلى كل من المخرج سمير خفاجي والفنان التشكيلي أحمد شيحة والفنان التشكيلي صبري منصور.

وفي مجال الآداب ذهبت الجائزة إلى الكاتب والمفكر زكريا عناني والشاعر مصطفى الضمراني والكاتب نبيل عبد الحميد.

وفي مجال العلوم الاجتماعية ذهبت إلى الناقد شاكر عبد الحميد والأكاديمي محمد رياض واسم الراحل مصطفى لبيب أستاذ الفلسفة بجامعة القاهرة.

وأعلن المجلس الأعلى للثقافة أيضا أسماء الفائزين بجائزة الدولة للتفوق في المجالات الثلاثة.

وذهبت الجائزة في مجال الفنون للمصور السينمائي طارق التلمساني والفنانة التشكيلية سهير عثمان وفي مجال الآداب ذهبت الجائزة إلى الكاتب القصصي والروائي جار النبي الحلو وفي مجال العلوم الاجتماعية ذهبت الجائزة إلى محمد شومان ومنى حجاج ونبيل لوقا.

 

غرفة عمليات سعودية بإشراف عبدالله آل ثاني وسط القطيعة مع قطر

القوات الأميركية لن تبقى بسوريا والعراق بعد هزيمة الجهاديين

الانتماءات العشائرية تفتت الحشد العشائري في الأنبار

معركة واحدة لطرد الدولة الإسلامية من حدود لبنان وسوريا

حزب الله وجيش الأسد يضيقان الخناق على المتشددين قرب الحدود

معركة تلعفر تبدأ بالإطباق على المدينة من ثلاث جهات

هل يبدد العبادي مخاوف القضاة في حربهم على الفساد

مخاوف من تكرار سيناريو دمار الموصل في تلعفر

وحدها إسرائيل تدعم استفتاء انفصال كردستان العراق

الجيش الليبي يثبت تعاونه التام مع المحكمة الجنائية الدولية

السعودية تحسم خياراتها في قطر بسحب الثقة نهائيا من تميم


 
>>