First Published: 2017-06-19

مقتل شرطي بحريني بتفجير في الدراز

 

الداخلية البحرينية تتهم مجموعات ارهابية بشن الهجوم في مسقط رأس عيسى قاسم.

 

ميدل ايست أونلاين

الشرطة الهدف الرئيسي للمتطرفين

دبي - قالت وزارة الداخلية البحرينية على حسابها على تويتر الأحد إن انفجارا في قرية الدراز، مسقط رأس أحد الزعماء الروحيين للشيعة في البحرين، أدى إلى مقتل رجل أمن وإصابة اثنين آخرين منحية باللوم في ذلك على إرهابيين.

واوضحت الوزارة على تويتر ان "تفجيرا ارهابيا وقع في قرية الدراز اسفر عن استشهاد احد رجال الامن واصابة اثنين اثناء قيامهم باداء الواجب".

واضافت ان الجهات المختصة باشرت اجراءاتها.

وافاد شهود عيان بسماع دوي انفجار قوي في الدراز التي اغلقت قوات الامن مداخلها.

ولم ترد تفاصيل أخرى بشأن الانفجار الذي وقع في مسقط رأس أية الله عيسى قاسم وهي بؤرة لأعمال عنف. وقُتل خمسة أشخاص خلال مداهمة قامت بها الشرطة للقرية في 23 مايو/أيار.

وفي ذلك اليوم، قُتل خمسة اشخاص في صفوف "الخارجين عن القانون" عندما تدخلت الشرطة في بلدة الدراز لتفريق اعتصام لمؤيدين لقاسم، وفق ما اعلنت وزارة الداخلية.

تشهد مملكة البحرين اضطرابات متقطعة منذ انهاء حركة احتجاج في شباط/فبراير 2011 سرعان ما تحولت الى شغب واعمال عنف وهجمات ضد الشرطة، تقف خلفها مجموعات مدعومة من ايران.

 

جيبوتي سقطت في امتحان الثقة مع الإمارات

مشاريع تركية جديدة واجهة للتغلغل في الساحة الليبية المضطربة

لفتة انسانية أردنية للمرضى السوريين العالقين في مخيم الركبان

العراق وسوريا يواجهان معضلة ضمان احتجاز الجهاديين

انطلاق حملة الانتخابات الرئاسية المحسومة سلفا في مصر

حرب على المياه الشحيحة في أفق بلاد الرافدين


 
>>