First Published: 2017-07-16

باريس تسعى إلى 'خراب لندن' بسلاح البريكست

 

ممثل العاصمة البريطانية لدى الاتحاد الأوروبي: الفرنسيون سعيدون بالتداعيات السلبية على المركز المالي للمدينة حتى لو لم تكن باريس مستفيدة.

 

ميدل ايست أونلاين

هدف الفرنسيين 'واضح وضوح الشمس'

لندن - تسعى فرنسا الى استخدام خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي لاضعاف المملكة المتحدة وقطاعها المالي في لندن بحسب وثيقة لممثل المدينة لدى الاتحاد الاوروبي، نشرتها الاحد صحيفة "ذا ميل".

وفي الوثيقة يقول جيريمي براون، الوزير السابق وموفد المدينة لشؤون بريكست "هدفهم الاساسي واضح وضوح الشمس: اضعاف بريطانيا وانهيار مدينة لندن".

والوثيقة المسربة عبارة عن تقرير قدمه براون لوزراء عن زيارة قام بها لفرنسا اوائل تموز/يوليو الجاري.

ويقول براون في الوثيقة إن "الاجتماع الذي اجريته مع (حاكم) المصرف المركزي الفرنسي كان اسوأ اجتماعاتي على الاطلاق في الاتحاد الاوروبي. انهم يدعمون خروجا قاسيا من الاتحاد الاوروبي. يريدون الاضطرابات".

ويحذر براون في الوثيقة قائلا "فرنسا تعتبر المملكة المتحدة ومدينة لندن خصمين لها وليس شريكين".

ومقاربة براون هذه لا تقتصر على عدد من المسؤولين الفرنسيين بل تعكس "مسعى جماعيا لفرنسا باسرها اصبح اكثر جدية بانتخاب (ايمانويل) ماكرون" رئيسا للجمهورية في ايار/مايو.

وعنونت "ذا ميل" الاحد التقرير "مخربو بريكست التابعون لماكرون".

ويضيف براون ان "اي بلد ينتظر الاستفادة من الفرص التي ستنتج من بريكست، ولكن الفرنسيين يمضون بعيدا في ذلك".

ويقول براون "انهم يبدون سعادتهم للتداعيات السلبية على مدينة لندن حتى لو لم تكن باريس المستفيدة من ذلك".

وتتنافس فرنسا مع دبلن وفرانكفورت ومراكز مالية اخرى لتصبح الوجهة البديلة للوظائف المالية التي ستخرج من لندن جراء تداعيات بريكست.

وجراء بريكست قد تخسر بريطانيا التي تعتمدها الشركات المالية مركزا للتعامل مع زبائنها في باقي ارجاء التكتل الاوروبي هذه الحقوق، بحيث قد يضطر موظفو تلك الشركات الذين هم على تواصل مباشر مع عملائهم، في المستقبل، الى الاستقرار داخل اراضي الاتحاد الاوروبي.

وكان رئيس الحكومة الفرنسية ادوار فيليب وعد بالعمل "سريعا" على تطبيق اجراءات مالية، سبق ان اعلنها، لتعزيز قدرة باريس على جذب المؤسسات المالية، خصوصا تلك التي تريد مغادرة لندن بعد بريكست.

وبراون الذي كان انتخب نائبا عن الحزب الليبرالي الديموقراطي في 2015 شغل منصب وزير الدولة للشؤون الخارجية في حكومة ديفيد كاميرون الائتلافية.

وتم تعيينه في ايلول/سبتمبر 2015 ممثلا خاصا لدى الاتحاد الاوروبي من قبل مؤسسة مدينة لندن التي تدير القطاع المالي في المدينة.

آمال أوروبية

يأمل مسؤولون أوروبيون في أن تظهر الحكومة البريطانية حرصا أكبر على سرعة التوصل لاتفاق للخروج من الاتحاد الأوروبي عندما يصل مفاوضوها إلى بروكسل الاثنين لحضور أول جولة محادثات كاملة بشأن الخروج.

وقال ميشيل بارنييه كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي يوم الأربعاء "العمل الشاق يبدأ الآن" مكررا لهجة تحذيرية من أن لندن لم تقدم بعد مقترحات مفصلة عن العديد من القضايا في حين لم يعد متبقيا سوى عام واحد للتفاوض.

وبعد مرور عام على الاستفتاء على الانسحاب من الاتحاد الأوروبي ما زالت ماي تواجه مهمة معقدة تتمثل في تحقيق توافق في الداخل على نوع اتفاق الخروج الذي ترغب لندن في التوصل إليه. وتزايدت صعوبة هذه المهمة بخسارتها لأغلبيتها البرلمانية الشهر الماضي.

ومن المقرر أن يجتمع ديفيد ديفيز وزير شؤون الخروج من الاتحاد الأوروبي مع بارنييه وهو وزير فرنسي سابق في مقر المفوضية الأوروبية صباح الاثنين قبل بدء المفاوضات رسميا.

وسيعمل فريقاهما على مدى الأيام الأربعة المقبلة في مجموعات أصغر لمحاولة تحديد نقاط الاتفاق والاختلاف على مجموعة من القضايا التي تم الاتفاق عليها خلال محادثات جرت يوم 19 يونيو/حزيران. ومساء يوم الخميس المقبل من المقرر أن يعقد ديفيز وبارنييه مؤتمرا صحفيا مشتركا للإعلان عما تم الاتفاق عليه.

ومن بين أبرز القضايا التي يسعى الجانبان لتسويتها في اتفاق الخروج حقوق المغتربين وحجم دين بريطانيا لموازنة الاتحاد الأوروبي وكيفية إدارة الحدود بين بريطانيا والاتحاد خاصة الحدود مع أيرلندا. ويقول بارنييه إنه يجب الانتهاء من ذلك بحلول أكتوبر/تشرين الأول ليتمكن الطرفان من التصديق عليه قبل مغادرة بريطانيا في مارس/آذار 2019.

وقال بارنييه يوم الأربعاء "الوقت يمضي" مظهرا درجة من نفاد الصبر تجاه الوزراء البريطانيين الذين يواصلون تجاهل مطالب الاتحاد بالاتفاق أولا من حيث المبدأ على أن لندن ستكون مدينة للتكتل بمبلغ كبير- ربما بعشرات المليارات من اليورو- لتغطية التزاماتها القائمة.

وقال مسؤول كبير بالاتحاد الأوروبي "أول اختبار جاد للمفاوضات سيكون اتفاقهم على دفع الفواتير" وستكون الأسابيع المقبلة حاسمة في إقامة روابط بين كبار المسؤولين الحكوميين الذين سيتعاملون مع ما يعتقد أنه أعقد اتفاق دبلوماسي في العصر الحديث.

فترة انتقالية قبل بريكست

قال وزير المالية البريطاني فيليب هاموند الأحد إن وزراء كبارا بحكومة رئيسة الوزراء تيريزا ماي مقتنعون تماما بالحاجة إلى فترة انتقالية في الوقت الذي تستعد فيه بريطانيا للخروج من الاتحاد الأوروبي.

وقال هاموند لبرنامج أندرو مار في هيئة الإذاعة والتلفزيون البريطانية (بي.بي.سي) "قبل خمسة أسابيع كانت فكرة فترة انتقالية مفهوما جديدا وأعتقد الآن أن جميع أعضاء الوزارة تقريبا يقبلون أن تكون هناك فترة انتقالية ما".

وتابع "نحن في عملية حقيقية الآن مع بدء المفاوضات وأعتقد أن مجلس الوزراء يتفق على وضع يزيد من قدرتنا التفاوضية ويحقق أفضل اتفاق ممكن لبريطانيا".

وقال هاموند إن طول أي فترة انتقالية سيعتمد على المدة اللازمة لوضع أنظمة جديدة للتعامل مع أمور مثل الجمارك والهجرة ولكن يجب أن تكون فترة محددة ومن المرجح أن تكون عامين على الأقل.

الاسم هارب من أشعة الوهم
الدولة مغترب في كوكب الأرض

إن من حق جيرمي بروان الخوف على بريطانيا ولندن من ماكرون وفلسفة هولاند وجموح بروكسل. ولكن التفكير والفعل بصوت منخفض يريح المستعمرات البريطانية والفرنسية من إضراب الأوضاع في جبهاتها الداخلية. ملعب الفلسفة التجميعية يتسع لبريطانيا.

2017-07-16

 

صخب في شوارع كركوك وفتور في التصويت على الانفصال

الطيران التركي يهاجم شمال العراق مع بدء استفتاء الأكراد

طائرات ايرانية بلا طيار فوق حدود سوريا والعراق

الامارات تثبّت الساعة صفر لتشغيل أول مفاعل نووي في الخليج

أكراد العراق يقترعون على الانفصال في رهان محفوف بالمخاطر

بغداد تطالب الأكراد بتسليم المطارات والمعابر ووقف تجارة النفط

السيسي في الإمارات لتعزيز التعاون والتنسيق بين القاهرة وأبوظبي

غارات أميركية تقتل 17 من الدولة الاسلامية بالصحراء الليبية

البارزاني يرسم حدود العلاقة مع بغداد بعد استفتاء الانفصال

مخاوف أمنية تدفع البشمركة لإغلاق طريق الموصل اربيل

بنك حكومي فرنسي يجازف بتمويل مشاريع في إيران

التزام مصري كامل بتقديم قتلة ريجني للعدالة

تأهب أمني في طرابلس وسط مخاوف من موجة عنف

تصعيد إيراني بحظر الرحلات الجوية مع كردستان العراق

قناعة أممية بوجود فرصة حقيقية لتحقيق الاستقرار في ليبيا

رسائل عسكرية ايرانية على تخوم كردستان العراق قبيل الاستفتاء

العراق يطلب مساعدة الدول النووية لبناء مفاعل جديد

جماعات مسلحة تهدد بإغلاق أكبر حقل نفطي في ليبيا

مقتل ثلاثة من البشمركة جنوب كركوك قبيل الاستفتاء الكردي


 
>>