First Published: 2017-07-19

اكتشاف أميركي في العراق!

 

ما حصل في العراق لا يمكن إصلاحه. ما يمكن إصلاحه الآن هو وقف التوسّع الايراني الى ما بعد العراق.

 

ميدل ايست أونلاين

بقلم: خيرالله خيرالله

من اطرف ما قرأته أخيرا، تحقيق طويل صدر قبل بضعة ايام في صحيفة "نيويورك تايمز" عن العراق تحت عنوان "ايران تسيطر على العراق بعدما سلمته الولايات المتحدة". ما هذا السرّ العسكري والسياسي الكبير؟ ما هذا الاكتشاف العظيم لما هو عليه العراق؟

احتاجت صحيفة أميركية محترمة الى أربعة عشر عاما لتأكيد ما حصل في التاسع من نيسان ـ ابريل 2003 يوم سقوط تمثال صدّام حسين في بغداد. لم يكن ذلك سقوطا لنظام فحسب، بل كان ايضا تغييرا لطبيعة بلد بكامله انتقل الى جرم يدور في الفلك الايراني.

لم تكن حاجة الى كلّ هذه السنوات من اجل معرفة المصير الذي آل اليه العراق، ومن كان سيخرج منتصرا، بمجرّد اتخاذ الرئيس جورج بوش الابن قراره باجتياح هذا البلد ردّا على احداث الحادي عشر من أيلول ـ سبتمبر 2001. كان واضحا كلّ الوضوح، قبل دخول الجنود الاميركيين الى بغداد انّ هناك منتصرا واحدا في الحرب التي كلّفت الولايات المتحدة نحو أربعة آلاف وخمسمئة قتيل من خيرة أبنائها وما يزيد على تريليون دولار، أي الف مليار دولار!

خرج منتصر واحد من الحرب الاميركية على العراق. هذا المنتصر هو ايران التي كانت تنتظر فرصة العمر للانقضاض على البلد الجار. لم تجد من حاجة الى ذلك بعدما ادّت الإدارة الاميركية المهمّة الايرانية وغيرّت بذلك موازين القوى في الشرق الاوسط تغييرا كلّيا.

هاجم تنظيم "القاعدة" في ذلك اليوم من العام 2001 نيويورك وواشنطن مستخدما تسعة عشر انتحاريا للقيام بعمليات إرهابية استهدفت، بين ما استهدفته، مركز التجارة العالمي في نيويورك ووزارة الدفاع (البنتاغون) في واشنطن. ما علاقة العراق والنظام فيه بذلك ليس معروفا الى الآن. وجدت الإدارة الاميركية وسيلة لربط النظام العراقي بما يسمّى "احداث الحادي عشر من سبتمبر"، علما ان عنوان الشخص الذي يقف خلفها كان معروفا. هذا الشخص اسمه أسامة بن لادن المتحالف مع "طالبان" في أفغانستان. في وقت لاحق، قتلت الولايات المتحدة أسامة بن لادن الذي كان مختبئا في باكستان تحت اسم مستعار.

كان منطقيا ان تذهب الولايات المتحدة الى أفغانستان بحثا عن بن لادن وافراد تنظيمه الإرهابي وان تعمل في الوقت ذاته على إقامة نظام جديد في هذا البلد بعد فشل كلّ المحاولات التي استهدفت الفصل بين زعيم "القاعدة" وزعيم "طالبان" الملا عمر.

ما لم يكن منطقيا هو الذهاب الى العراق، علما انّ نظام صدّام حسين كان من الانظمة التي تحتاج الى تغيير. ولكن قبل اللجوء الى القوّة العسكرية للقيام بهذا التغيير، الم يكن طبيعيا ان تسأل الولايات المتحدة نفسها من سيحكم العراق عند خروج صدّام حسين وما هي النتائج التي ستترتب على مثل هذا الحدث الكبير بكلّ المقاييس؟

يعطي التحقيق الذي نشرته "نيويورك تايمز" امثلة كثيرة على مدى التغلغل الايراني في العراق. لا بضائع في المحلات العراقية غير البضائع الايرانية. يفتخر الايرانيون الذين التقاهم كاتب التحقيق بان ليس لدى العراق ما يصدره لإيران، وبان لدى ايران الكثير من البضائع تصدرها الى العراق. رأى الصحافي الاميركي بنفسه محلات عراقية امتلأت رفوفها بكل أنواع المنتجات الايرانية من البان وحليب ودجاج...

رأى ما هو اخطر من ذلك بكثير. رأى في منطقة الحدود الجنوبية للعراق شبانا عراقيين يدخلون الى الأراضي الايرانية للخضوع لتدريب عسكري لدى "الحرس الثوري" الايراني تمهيدا لنقلهم الى سوريا والقتال الى جانب القوات التابعة للنظام السوري.

حسنا، هناك كلام في الولايات المتحدة عن السيطرة الايرانية على العراق. هناك من يستشهد على ذلك بهوشيار زيباري وزير الخارجية ثم وزير المال العراقي الذي خرج أخيرا من الحكومة العراقية. ما العمل الآن؟ هل تستسلم الولايات المتحدة لهذا الواقع الذي خلقته والذي بات يستند الى انّ "الحشد الشعبي" الذي يضمّ ميليشيات مذهبية تابعة لإيران مؤسسة شرعية مثله مثل الجيش العراقي او قوات الشرطة؟

الأكيد ان ليس في استطاعة إدارة ترامب عمل الكثير لتغيير الواقع العراقي من داخل البلد. ما تستطيعه هو التفكير في كيفية منع التوسّع الايراني في المنطقة. هناك رجل شجاع اسمه الملك عبدالله الثاني حذّر منذ ثلاثة عشر عاما، في تشرين الاوّل ـ أكتوبر من العام 2004، عبر صحيفة "واشنطن بوست" من "الهلال الشيعي". تعرّض العاهل الأردني بعد قوله هذا الكلام لحملات شعواء من ايران وادواتها. المفارقة ان الايرانيين يتحدثون هذه الايّام عن "البدر الشيعي" وعن ربط طهران ببيروت عبر بغداد ودمشق.

ستكشف الايّام والاسابيع المقبلة هل الولايات المتحدة جدّية في التعاطي مع الخطر الايراني، ام ستحتاج الى أربع عشرة سنة أخرى كي تكتشف معنى وصول "الحشد الشعبي" الى الحدود العراقية ـ السورية ولماذا كلّ هذا الإصرار الايراني على ان يكون الخط الذي يربط الأراضي العراقية بالاراضي السورية مفتوحا.

ما حصل في العراق لا يمكن إصلاحه. صار العراق شيئا آخر. زالت الحدود العراقية ـ الايرانية من الوجود. قررت الولايات المتحدة تسليم البلد على صحن من فضّة الى ايران. صارت بلدية النجف تستورد التفاح الايراني لتقديمه الى الايرانيين الذين يزورون المدينة، نعم الى الايرانيين الذين يزورن المدينة. هذا ما اكّده لـ"نيويورك تايمز" احد أعضاء مجلس البلدية في مدينة تشرف على جمع النفايات فيها شركة خاصة ايرانية.

ما يمكن إصلاحه الآن هو وقف التوسّع الايراني الى ما بعد العراق. لذلك، من المهمّ وضع حدّ للتمدد الايراني في كلّ الاتجاهات، خصوصا في اتجاه سوريا. ليست سوريا سوى نقطة ارتكاز إيرانية لمزيد من التدخل في لبنان وتحويله الى مستعمرة إيرانية، تماما كما حال العراق. ليست الضغوط التي تمارسها ايران من اجل تهجير اهل عرسال، البلدة السنّية ذات الاهمية الاستراتيجية على الحدود اللبنانية ـ السورية، سوى تتمة للجهود الايرانية الى تكريس وجود ممرّ من العراق الى سوريا يكون تحت سيطرة طهران والميليشيات التابعة لها والعاملة في الأراضي السورية. تعمل هذه الميليشيات بغطاء جوّي روسي أحيانا ومن دون هذا الغطاء في أحيان أخرى.

عاجلا ام آجلا، ما سيطرح نفسه، خصوصا بعد معركة الموصل، التي استخدم فيها "داعش" لتدمير ثاني اكبر مدينة عراقية. السؤال هل من استيعاب أميركي لمعنى سقوط العراق في يد ايران وابعاد ذلك وانعكاساته على التوازن الإقليمي؟ هل يمكن وقف المشروع التوسّعي الايراني والتدمير الذي يعتمد عليه عند حدود العراق؟

 

خيرالله خيرالله

الاسم هارب من أشعة الوهم
الدولة مغترب في كوكب الأرض

الاكتشاف الأمريكي أن حضارة خط الصهر الإسلامي الطويل هي الخمار الإسلامي اللذي يجري أسفله بناء نظرية الأحياء للحضارة السامية من تل ابيب إلى الدمام. إن الوهم المقدس مهما كان مصدره فإن نواياه دائما شد الواقع لتفسير التاريخ.

2017-07-19

الاسم هارب من أشعة الوهم
الدولة مغترب في كوكب الأرض

يقول محمد بن سلمان بن عبدالعزيز: ان مشكلتنا هي في رغبتنا ان نلبس واقعنا بعباءة وعبادة من ماضينا على أننا خير أمة أخرجت للناس ، ونحن نستورد كل ما لدينا من عند الناس ، أيها الناس إن ازدواجيتنا هي مقتلنا ، أو أن نظل بغينا ونهلك في مستقبلنا.

2017-07-19

الاسم هارب من أشعة الوهم
الدولة مغترب في كوكب الأرض

يقول محمد بن سلمان بن عبدالعزيز: ان مشكلتنا هي في رغبتنا ان نلبس واقعنا بعباءة وعبادة من ماضينا على أننا خير أمة أخرجت للناس ، ونحن نستورد كل ما لدينا من عند الناس ، أيها الناس إن ازدواجيتنا هي مقتلنا ، أو أن نظل بغينا ونهلك في مستقبلنا.

2017-07-19

الاسم هارب من أشعة الوهم
الدولة مغترب في كوكب الأرض

إن وقوف القوات الشيعية ( كمنطوق ديني) على حدود إسرائيل والأردن والسعودية والإمارات والبحرين والكويت أمر محبب من كل الحضارات. إن إتحاد قوة الوهم تحتاج إلى وهم معاكس لها بنفس القوة. الوهم والسيف والقحط والنفط أمر خطير إذا امتلك القوة.

2017-07-19

الاسم هارب من أشعة الوهم
الدولة مغترب في كوكب الأرض

قال إبراهيم الخليل لزوجتيه: ( اني واضع رجل في النيل ورجل في الفرات فاحتاج إلى نسل كثير ) ، ان ( الكف الديني السامي) بشقيه اليهودي والسني هو البدر البدوي للجزيرة العربية السامية . الخميني منطوق ديني لنظام سياسي واع لما يجري في الشرق الأوسط

2017-07-19

 
خيرالله خيرالله
 
أرشيف الكاتب
ايران والكلام الاميركي السليم والجميل
2017-10-23
الفصل ما قبل الأخير في صنعاء
2017-10-22
هزيمة كركوك لم تطو المشروع الكردي
2017-10-20
الملك و'الزلزال السياسي' في المغرب
2017-10-18
اميركا تعيد اكتشاف ايران
2017-10-16
تصالح الفلسطينيين مع الواقع والحقيقة
2017-10-15
مآل 'ثورة أكتوبر'... مآل النظام الايراني
2017-10-13
بعد انتصار الحوثيين على علي عبدالله صالح
2017-10-11
الغاء الاتفاق مع ايران... من دون الغائه
2017-10-09
عن كذبة إعادة اعمار سوريا
2017-10-08
المزيد

 
>>