First Published: 2017-08-10

باحثون خارقون يعملون دون كلل لايجاد علاج للتصلب الضموري

 

الذكاء الصناعي يحلل قواعد بيانات كيميائية وبيولوجية وطبية ضخمة فضلا عن عدد كبير من الأبحاث العلمية لهزيمة المرض المسبب للشلل.

 

ميدل ايست أونلاين

الفيزيائي ستيفن هوكينغ اشهر من يعاني من الداء

لندن - زادت روبوتات الذكاء الصناعي من احتدام السباق نحو إيجاد أدوية جديدة لعلاج مرض التصلب الجانبي الضموري.

يهاجم المرض ويقتل الخلايا العصبية التي تتحكم في العضلات مما يؤدي إلى ضعف وشلل وانقطاع التنفس في نهاية الأمر.

ويوجد علاجان فقط يعملان على إبطاء تطور التصلب الضموري وافقت عليهما إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية أحدهما متاح منذ العام 1995 والآخر حصل على الموافقة مؤخرا فقط.

ويصل عدد المصابين بالمرض الذي يعاني منه عالم الكونيات الشهير ستيفن هوكينغ إلى 140 ألف حالة جديدة سنويا ولا يوجد علاج شاف له.

وقال ريتشارد ميد الباحث في معهد شيفلد للعلوم العصبية الحركية الذي أكتشف أن الذكاء الصناعي "يسرع" خطى عمله "يصفه الكثير من الأطباء بأنه أسوأ مرض في الطب والحاجة (لعلاج له) ضخمة".

وتعمل الروبوتات وهي برمجيات معقدة تدار عبر أجهزة كمبيوتر قوية كباحثين خارقين دون تعب لإيجاد علاج. وتقوم الروبوتات بتحليل قواعد بيانات كيميائية وبيولوجية وطبية ضخمة فضلا عن عدد كبير من الأبحاث العلمية بدرجة أسرع بكثير من الجهد البشري بهدف تحديد أهداف بيولوجية جديدة وفي النهاية الوصول لعلاج.

واقترحت الروبوتات علاجا في الآونة الأخيرة حقق نتائج واعدة في منع تلف خلايا عصبية مرتبطة بالحركة وتأخير ظهور المرض في تجارب تسبق التجارب الأكلينيكية في شيفلد.

ويقيم ميد، الذي يسعى لعرض عمله في اجتماع طبي في ديسمبر كانون الأول، خططا لإجراء التجارب الأكلينيكية.

ويعتقد الرجل أن الذكاء الصناعي يصلح لأبحاث علاج التصلب الضموري بسبب التوسع السريع في مجال المعلومات الجينية بشأن المرض وحقيقة وجود نماذج حيوانية تساعد في تقييم العلاجات المقترحة.

 

استئناف الرحلات الجوية في مطار معيتيقة بعد اشتباكات عنيفة

القضاء الكويتي يطوي صفحة قانون الحمض النووي

مبادرة المساواة في تونس 'عدوان على القرآن' في تصعيد للأزهر

خسارة أراضي 'الخلافة' لا يعني زوال خطر الدولة الإسلامية

البشمركة تخلي مواقعها بالموصل

انقسامات سياسية كردية تضعف موقف البارزاني بشأن الاستفتاء

العبادي يستعد لزيارة السعودية لتعزيز التقارب مع الرياض

أحداث كركوك تختبر النفوذ الأميركي بالعراق

بغداد تبسط سيطرتها على أكبر حقول كركوك النفطية

قوة لالش تبسط سيطرتها في سنجار

تعتيم كامل على أولى جولات المبعوث الجديد للصحراء المغربية

البرلمان الليبي يعلق مشاركته في مفاوضات تونس

أحداث كركوك تثير انقسامات في الولايات المتحدة

تركيا توظف الأزمة بين اربيل وبغداد في مطاردة المتمردين الأكراد

أسعار النفط تقفز بفعل مخاوف من توترات في كركوك وإيران

أنقرة تسارع للتضييق على كردستان العراق جوا وبرا

أحكام متفاوتة بالسجن لثمانية أردنيين متهمين بالترويج للتطرف

بغداد تستعيد كركوك من الأكراد دون مقاومة

أمير الكويت في الرياض لضمان انعقاد القمة الخليجية في موعدها

بغداد تحذر اربيل من تعطيل انتاج النفط في حقول كركوك


 
>>