First Published: 2017-08-11

التركي غولييف يبخر حلم فان نيكرك باحراز ثنائية في مونديال القوى

 

العداء التركي يحرز ذهبية سباق 200متر متقدما على غريمه الجنوب افريقي والترينيدادي جيريم ريتشاردز.

 

ميدل ايست أونلاين

الميدالية الاولى لغولييف

لندن - بخر التركي راميل غولييف حلم الجنوب افريقي وايد فان نيكرك في تحقيق ثنائية نادرة في سباقي 200 و400 متر، باحرازه ذهبية سباق 200متر الخميس في بطولة العالم لالعاب القوى المقامة في لندن حتى 13 آب/أغسطس.

وسجل غولييف (20.09 ثانية) متقدما على فان نيكرك (20.11 ث) والترينيدادي جيريم ريتشاردز (20.11).

وكان فان نيكرك يأمل في ترك بصمة مميزة في بطولة العالم، بعد تتويجه الثلاثاء بذهبية 400 متر، فعجز عن معادلة انجاز الاميركي مايكل جونسون في 1995.

وانطلق فان نيكرك، صاحب ثاني اسرع وقت هذه السنة (19.84 ث)، بقوة وبدلا من مبارزة اخيرة مع البوتسواني اسحاق ماكوالا، تفوق عليه غولييف بفارق 2 بالمئة من الثانية محرزا الذهبية الاولى لتركيا في تاريخ البطولة، فيما تغلب فان نيكرك بفارق ضئيل على ريتشاردز.

واحرز غولييف (27 عاما)، المولود في باكو والذي نال الجنسية التركية في 2011، ميداليته الاولى في البطولات الكبرى وحل ثانيا في بطولة اوروبا 2016.

وقال غولييف "هذه ليست مفاجأة صادمة لكن لا يبدو الامر واقعيا. انا فخور جدا، هذا اللقب يعني الكثير لي".

وتابع "اظهر افضل ما عندي في هذه المسابقة. هذه افضل لحظة في مسيرتي. نافست امام افضل العدائين في العالم، ولم يزعجني تركيز الانتباه عليهم. ربما المرة المقبلة الكل سينظر الي".

وكان الجامايكي اوساين بولت، اسطورة سباقات السرعة، رشح فان نيكرك (25 عاما) الذي حطم الرقم العالمي لسباق 400 متر في أولمبياد ريو 2016، لخلافته وحمل راية النجم العالمي الاول في العاب القوى.

وطبع بولت الذي سيعتزل بعد بطولة العالم الحالية، سباق 200 متر بطابعه الخاص منذ تحطيمه الرقم العالمي في مونديال برلين 2009 مسجلا 19.19 ثانية، فأحرز أربع ذهبيات متتالية حتى 2015.

الا ان ابن الثلاثين عاما فضل التركيز في لندن 2017 على سباقي 100 متر (الفردي والتتابع أربع مرات مع منتخب بلاده)، لكنه خسر بشكل مفاجىء في السباق الفردي، وحل ثالثا الاميركيين جاستن غاتلين وكريستيان كولمان، ويتبقى له سباق التتابع المقرر السبت.

- فان نيكرك راض -

بدوره قال فان نيكرك "كانت مسابقة متقلبة بالنسبة الي. لم احتفل فقط بميدالية الليلة، بل بالبطولة في المجمل. العودة بميداليتين، مع لونين جيدين، ذهبية وفضية. اعتقد ان هذا رائع لمسيرتي ولحظة اخرى جيدة.. اليومان الاخيران كانا صعبين جدا بالاضافة الى الطقس البارد".

اما ريتشاردز الثالث فقال "انزلقت على الانطلاقة وحاولت الا يؤثر علي ذلك. على المنعطف لم اكن منافسا، لذا فان احراز ميدالية يعد انجازا كبيرا".

وغاب عن السباق الكندي أندريه دي غراس، حامل فضية اولمبياد ريو 2016، الذي تعرض لاصابة قبل انطلاق البطولة، كما خرج الجامايكي يوهان بلايك (27 عاما) العائد من سلسلة اصابات وصاحب ثاني افضل رقم في التاريخ (19.26ث) في عام 2011، من نصف النهائي.

وانهى البوتسواني اسحاق ماكوالا، صاحب أسرع زمن في 2017 (19.77 ث)، السباق سادسا (20.44 ث) بعد اقصائه الاثنين على خلفية شكوك بتعرضه لفيروس معوي حاد ما خلق بلبلة في البطولة.

لكن الاتحاد الدولي اجاز له خوض سباق منفرد بعد انتهاء فترة حجره الصحي فتأهل الى نصف النهائي ثم النهائي.

وكان ماكوالا منع ايضا الثلاثاء من نهائي سباق 400 متر، على رغم تأكيد جاهزيته للمشاركة في السباق الذي كان يرجح ان ينافس فيه فان نيكرك بطل الذهبية.

وقال ماكوالا "خضت اكثر الرحلات جنونا. لا اعتقد اني ساواجه ذلك مجددا. ساصلي دوما كي لا اواجه هذا الشيء مجددا".

ولم يسمح بداية لماكوالا بالمشاركة بسبب عوارض اصابة بفيروس "نوروفيروس" المعدي الذي طال عددا من نزلاء أحد فنادق البعثات الرسمية للوفود المشاركة في مونديال القوى.

وتابع "في البداية كنت مرتاحا، لكن في آخر 50 مترا شعرت بالتعب. خرج حامض اللكتيك. سباق 4*400 هو التالي".

 

القوات العراقية تقتحم مركز قضاء تلعفر

قضية ضد رئيس ومفتي تونس لمساندتهما مبادرة المساواة في الارث

عواصم خليجية تطوي الخلاف مع بغداد لتحجيم النفوذ الإيراني

ماتيس في بغداد للتفاهم على تلعفر

جماعة ليبية مسلحة تصد المهاجرين عن أوروبا

الأردن وتركيا مع احياء مفاوضات فاعلة بين اسرائيل وفلسطين

معركة تلعفر تنذر بمآس انسانية شبيهة بمآسي الموصل

توقعات بانخفاض شهري حاد في امدادات أوبك

حزب الله يستخدم لأول مرة طائرات بلا طيار في سوريا

القوات العراقية تستعيد السيطرة على أربع قرى غرب تلعفر


 
>>