First Published: 2017-08-13

مصر تعاقب مسعفين نشروا سيلفي لمأساة القطارين

 

اثر انتشار هاشتاغ 'الضمير في غيبوبة'، وزارة الصحة المصرية تنقل مسعفين التقطوا صورا في حادثة مروعة بالاسكندرية الى مكان بعيد في البلاد.

 

ميدل ايست أونلاين

'سلوك غير ملائم'

القاهرة - عاقبت وزارة الصحة المصرية ستة مسعفين التقطوا "سيلفي" في موقع حادثة القطارين التي اوقعت 41 قتيلا بالاسكندرية في شمال مصر، وقامت بنقلهم الى مكان بعيد في البلاد بعد ادانات واسعة على شبكات التواصل الاجتماعي.

وقال مدير هيئة الاسعاف المصرية احمد الانصاري ان "ستة من موظفي الاسعاف نقلوا الى منطقة سيوة في غرب مصر عقابا لهم على نشر الصور"، واضاف "كان سلوكا غير ملائم".

واثارت صور "سيلفي" لفريق سيارة اسعاف في موقع اصطدام القطارين موجة من الغضب على شبكات التواصل الاجتماعي واستحدث احد مستخدمي تويتر هاشتاغ "الضمير في غيبوبة" الذي انتشر بسرعة كبيرة على مواقع التواصل.

ويعتبر تصادم القطارين الجمعة واحدا من اكثر حوادث القطارات مأساوية في مصر.

وأمر النائب العام المصري نبيل أحمد صادق بتشكيل لجنة تضم عسكريين لتحديد المسؤولين عن تصادم قطارين.

وتم احتجاز سائقي القطارين لاستجوابهما في إطار التحقيقات التي تجريها النيابة العامة.

وأمر النائب العام باستدعاء مسؤولي هيئة السكك الحديد "لسرعة استكمال التحقيقات والانتهاء منها لتحديد المسؤوليات الجنائية والادارية في هذا الحادث"، حسبما افاد بيان رسمي أصدره مكتبه.

كما قرر السبت تشكيل لجنة من الخبراء "لفحص مدى صلاحية خطوط السكك الحديد والاشارات الضوئية المنظمة للسير من الناحية الفنية" و"بيان أوجه القصور بكافة صورة وتحديد المسؤول" عنه.

ووقع الحادث عندما صدم قطار قادم إلى مدينة الإسكندرية عاصمة المحافظة قطارا قادما من مدينة بورسعيد الساحلية كان يقف على نفس القضبان.

وجاء في بيان صدر السبت أن النائب العام أمر بتشكيل "لجنة سباعية من السادة المختصين بالهيئة الهندسية للقوات المسلحة والمكتب الاستشاري بالكلية الفنية العسكرية على أن يضم للجنة عضوان من أعضاء هيئة الرقابة الإدارية تكون مهمتها الانتقال لمعاينة موقع الحادث لفحص مدى صلاحية خطوط السكك الحديدية والإشارات الضوئية المنظمة للسفر".

وأضاف أن مهمة اللجنة تشمل معاينة وفحص القطارين وأجهزة التحكم بهما وتحديد مدى التزام قائدي القطارين والعاملين الآخرين بقواعد وأنظمة تشغيل القطارات المعمول بها من قبل هيئة سكك حديد مصر.

وتابع أن على اللجنة "تحديد دور ومسؤولية كل منهم عن الحادث".

ووقعت أكبر كارثة قطارات في مصر عام 2002 عندما التهم حريق سبع عربات من قطار مكتظ بالركاب متجه من القاهرة إلى أسوان في أقصى جنوب البلاد.

وقتل 360 راكبا على الأقل في الحادث الذي وقع عند مدينة العياط بمحافظة الجيزة المجاورة للقاهرة.

وقتل 50 شخصا غالبيتهم أطفال عندما صدم قطار حافلة مدرسية بمحافظة أسيوط في صعيد مصر عام 2012.

 

هل يبدد العبادي مخاوف القضاة في حربهم على الفساد

مخاوف من تكرار سيناريو دمار الموصل في تلعفر

وحدها إسرائيل تدعم استفتاء انفصال كردستان العراق

الجيش الليبي يثبت تعاونه التام مع المحكمة الجنائية الدولية

السعودية تحسم خياراتها في قطر بسحب الثقة نهائيا من تميم

تسهيلات وحوافز مصرية لتسريع جذب الاستثمارات الأجنبية

إقرار عراقي بوقوع انتهاكات بحق مدنيين أثناء تحرير الموصل

رحلة هجرة سرية أقرب للموت بين الصحراء والبحر وإيطاليا

البرلمان العراقي يرفع عن سلمان الجميلي شبهات الفساد

الواردات العشوائية تستنزف احتياطي تونس من العملة الصعبة

بوتفليقة يعيد خلط أوراق اللعبة السياسية في الجزائر

حل مجالس المحافظات ظلم بحق المناطق المنكوبة في العراق

العراق يطلب رسميا مساعدة دولية للتحقيق في جرائم الجهاديين

تفجير انتحاري في نقطة أمنية لحماس قرب حدود مصر

تعيين رئيس ألماني سابق مبعوثا أمميا إلى الصحراء المغربية


 
>>