First Published: 2017-08-16

انخفاض في المواليد يبشر بهدوء الطوفان السكاني بمصر

 

القاهرة تعلن تراجع نسبة الولادات باكثر من 3.2 بالمئة خلال عام، واستهدافها خفض معدل الإنجاب لكل سيدة إلى 2.4 مولود.

 

ميدل ايست أونلاين

مؤشرات مشجعة على المضي في استراتيجية 'طوق النجاة'

القاهرة - أعلنت مصر الأربعاء أن نسبة المواليد تراجعت 3.2 بالمئة في 2016، واستهداف خفض معدل الإنجاب من 3.5 مولود لكل سيدة حاليا إلى 2.4 مولود، اسبوعين بعد اعلانها اطلاق استراتيجية بهدف خفض عدد السكان.

جاء ذلك في بيان للجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء (حكومي) تزامنا مع إطلاق الساعة السكانية بالنظام الجديد (التحديث اللحظي) وربطها بقاعدة المواليد والوفيات.

وقال الجهاز الحكومي إن عـدد المواليـد في 2016 بلغ مليونين و600 ألف و137 مولوداً مقابل مليونين و685 ألفا و276 مولودا عـام 2015 بانخفــاض قدره 3.2 بالمئة.

وأوضح أن عدد المواليد الذكـور بلغ مليونًا و329 ألفًا و425 مولودا، مقابل مليون و372 ألفًا و448 مولودا في 2015 بانخفاض قدره 3.1 بالمئة.

وعن عدد الإناث، أشار إلى أنها بلغت مليونًا و270 ألفا و712 مولودة خلال عام 2016 مقابل مليون و312 ألفًا و828 مولودة خلال عام 2015، بانخفـاض قدره 3.2 بالمئة.

ولفت إلى أن محافظة القـاهرة جاءت فى المرتبة الأولى حيث بلغ عدد المواليد بها 241 ألفًا و248 مولودًا مقابل 251 ألفًا و637 مولودا في 2015 بانخفاض قدره 4.1 بالمئة.

وجاءت محافظة جنوب سيناء (شمال شرق)، فى المرتبة الأخيرة حيث بلغ عدد المواليد بها 3 آلاف و372 مولودا مقابل 3 آلاف و308 في عام 2015 بارتفاع قدره 1.9 بالمئة

من جهته لفت وزير الصحة المصري أحمد عماد الدين خلال ذات المناسبة إلى أن استمرار معدل الإنجاب الحالي سيوصل عدد السكان عام 2030 إلى 128 مليون نسمة، فيما تستهدف حكومة بلاده خفضه ذلك الرقم إلى 112 مليونا.

وأوضح وزير الصحة المصري أن بلاده تستهدف تخفيض معدل الإنجاب إلى 2.4 مولود حتى "نتمكن من الوصول إلى 2 مليون مولود فقط فى العام قبل حلول 2030".

ووفق بيان للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء(حكومي) فإن عدد المواليد في 2016 بلغ 2 مليون و600 ألف و137 مولوداً مقابل 2 مليون و685 ألفا و276 مولودا عـام 2015 بانخفــاض قدره 3.2 بالمئة.

ونهاية يوليو/تموز أعلنت مصر إطلاق استراتيجية وطنية لمواجهة الانفجار السكاني باسم "طوق نجاة"، بهدف خفض عدد السكان "المحتمل" في عام 2030، نحو 16 مليون نسمة.

وقبلها باسابيع قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في مؤتمر شبابي شمالي البلاد، إن "الزيادة السكانية في بلاده تمثل تحديًا لا يقل خطورة عن تحدي مواجهة الإرهاب"، داعيا إلى عدم إنجاب أكثر من 3 مواليد.

وقبل اسابيع دعا السيسي مواطني بلاده إلى عدم إنجاب أكثر من 3 مواليد، قائلًا إن "من ينجب 4 أولاد سيحاسب أمام الله".

واعتبر الرئيس المصري أن الزيادة السكانية ببلاده تمثل تحديًا لا يقل خطورة عن تحد مواجهة الإرهاب.

وسبق أن قال السيسي في مايو/ أيار الماضي، إن "بلاده تدرس خطة لتحفيز تنظيم الأسرة وعقاب غير الملتزمين".

وطالب المواطنين بتنظيم العملية الإنجابية، لرفع معدل النمو وخفض معدلات الفقر والجهل.

وتخطى تعداد المصريين بالداخل والخارج في أبريل/نيسان 100 مليون نسمة وفق تقديرات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء (حكومي).

 

واشنطن تلاحق مخدرات حزب الله في بيروت

تعديل قانوني يمنع ترشح الحشد الشعبي للانتخابات في العراق

لا تراجع عن المطالب الـ13 لإنهاء مقاطعة قطر

واشنطن تطالب 6 شركات طيران شرق أوسطية بتعزيز فحص الشحنات

البرلمان العراقي يثبت موعد الانتخابات

جثث الجهاديين تعدم الحياة في الموصل القديمة

مصر تسأل إثيوبيا عن تصريحات مفاجئة حول سد النهضة


 
>>