First Published: 2017-08-17

الواردات العشوائية تستنزف احتياطي تونس من العملة الصعبة

 

احتياطات العملة الأجنبية تنخفض لأدنى مستوى لها في 30 عاما عند 4.8 مليار دولار بما يغطي واردات 90 يوما فقط.

 

ميدل ايست أونلاين

تونس غارقة في أزمة مالية حادة

تونس - أظهرت بيانات رسمية الخميس أن تفاقم العجز التجاري أدى إلى المزيد من تآكل احتياطي تونس من العملة الأجنبية الذي أصبح يغطي ما لا يزيد على واردات 90 يوما وهو أضعف مستوى في نحو ثلاثة عقود.

وقال البنك المركزي التونسي على موقعه الالكتروني، إن احتياطي البلاد تراجع الى 11.597 مليار دينار (4.80 مليار دولار) في 15 أغسطس/آب بعد أن كان يغطي واردات 118 يوما قبل عام.

وعزا مسؤول حكومي ذلك إلى العجز التجاري المتفاقم نتيجة الارتفاع الحاد في ما يصفه الخبراء بالواردات العشوائية.

ورغم نجاح الانتقال الديمقراطي عقب انتفاضة 2011 فإن تونس ما زلت تكافح لانعاش الاقتصاد وتنفيذ إصلاحات هيكلية يطالب بها المقرضون الدوليون لخفض الإنفاق والعجز في الميزانية.

ومن المتوقع أن يبلغ عجز الميزانية بنهاية 2017 حوالي 5.9 بالمئة مقارنة مع توقعات سابقة عند 5.4 بالمئة بسبب استمرار هبوط قيمة الدينار التونسي وتراجع الانتاج وتفاقم العجز التجاري المستمر.

وفي الأشهر السبعة الأولى من العام ارتفع العجز التجاري إلى 26 بالمئة على أساس سنوي مع ارتفاع الواردات بشكل حاد. ووصل العجز التجاري الى 8.63 مليار دينار (3.49 مليار دولار) في تلك الفترة من 2017.

وقبل ثلاثة أشهر أعلنت الحكومة قرارات بالحد من بعض الواردات غير الضرورية لخفض العجز التجاري وكبح تآكل احتياطي العملة الأجنبية.

ويقول مسؤولون واقتصاديون إن مستوى واردات 90 يوما هو أضعف مستوى منذ 1986 حينما شهدت البلاد أزمة اقتصادية كانت الأسوأ.

وقال مراد الحطاب خبير المخاطر المالية "هذا المستوى هو الأضعف في ثلاثين عاما. وصلنا الآن إلى سقف الخطر والسبب الرئيسي هو العجز التجاري الكبير الناتج عن ارتفاع الواردات بشكل عشوائي إضافة للهبوط المدوي لقيمة العملة المحلية مقارنة بالدولار واليورو".

وأضاف أن هبوط الاحتياطي إلى هذا المستوى قد يشكل تهديدا لقدرة البلاد على سداد ديونها واستيراد احتياجاتها من المواد الأساسية والطاقة.

وواصل الدينار هبوطه إلى مستويات غير مسبوقة مقارنة باليورو والدولار. وقال البنك المركزي في موقعه الخميس، إنه يجري تداول اليورو مقابل 2.84 دينار والدولار مقابل 2.46 دينار.

 

الحريري يؤسس من القاهرة لعودة صلبة إلى لبنان

موافقة أممية على مقترح العراق لتسوية أزمة التعويضات مع الكويت

العبادي يرجئ اعلان هزيمة الجهاديين حتى دحرهم من الصحراء

24 قتيلا بهجوم انتحاري شمال بغداد

الدوحة تسعى لإحياء الوساطة الكويتية بعد فشل رهاناتها الخارجية

التحالف الدولي يقلص غاراته ضد الدولة الإسلامية

حرية الصحافة في العراق تفشل في الاهتداء لطريقها

قائد الجيش اللبناني يدعو للاستعداد لمواجهة إسرائيل

السودان مع سد النهضة لـ'استعادة المياه' من مصر

سوق العبيد يفتح على ليبيا أزمات دبلوماسية متلاحقة

فرنسا تسعى لدور أكبر كوسيط في الشرق الأوسط

أدنوك تنفذ خطة طموحة لخصخصة الأنشطة الخدمية وتوسيع شراكاتها

تصريحات متناقضة لحزب الله تعكس عمق أزمته

حماس تحمي علاقاتها مع إيران برفض وصف حزب الله بالإرهاب

صمت انتخابي تلفه مخاوف العزوف عن اقتراع المحليات بالجزائر

غياب الأمن يفاقم جراح القطاع الصحي بجنوب ليبيا

أربيل تستنجد بالمجتمع الدولي لرفع قيود بغداد على الإقليم

عون يدافع عن حزب الله لإخفاء تورطه في دعم الإرهاب

إرادة عربية لإبعاد لبنان عن مغامرات حزب الله

العراق يستعد لترحيل عائلات جهاديين أجانب


 
>>