First Published: 2017-08-18

حزب الله وجيش الأسد يضيقان الخناق على المتشددين قرب الحدود

 

الجيش اللبناني سيحارب تنظيم الدولة الاسلامية على الأراضي اللبنانية دون أي تعاون مباشر مع دمشق أو حزب الله.

 

ميدل ايست أونلاين

لبنان يستعد لمهاجمة الدولة الاسلامية من داخل أراضيه

بيروت - قالت وحدة الإعلام الحربي التابعة لجماعة حزب الله اللبنانية إن الجيش السوري ومقاتلي الحزب هاجموا جيبا من الأراضي يخضع لتنظيم الدولة الإسلامية على الحدود مع لبنان وسيطروا على عدد من التلال الجمعة.

وقالت الوحدة إن مقاتلي حزب الله وجنودا سوريين يضيقون الخناق على الدولة الإسلامية في المنطقة الحدودية القاحلة.

وأكد تلفزيون الإخبارية السوري الرسمي أن الجيش السوري هاجم المتشددين على الجانب السوري من الحدود وسيطر على عدد من التلال.

ويجري الجيش اللبناني استعدادات لشن هجوم من داخل لبنان ضد آخر موقع للمتشددين في المنطقة الحدودية الجبلية وهو جيب تابع لتنظيم الدولة الإسلامية قرب الموقع السابق لجبهة النصرة. ومن المتوقع أن يبدأ الهجوم قريبا.

وقالت مصادر عسكرية لبنانية إن الجيش سيحارب التنظيم على الأراضي اللبنانية دون أي تعاون مباشر مع الجيش السوري أو حزب الله.

وأي مؤشر على عمليات مشتركة مع حزب الله أو الجيش السوري قد يهدد المساعدات العسكرية الكبيرة التي يحصل عليها الجيش اللبناني من الولايات المتحدة.

ويقدم الجيش الأميركي أسلحة للجيش اللبناني. وقالت السفارة الأميركية إن الولايات المتحدة، التي تصنف حزب الله كجماعة إرهابية، سلمت ثماني مركبات مدرعة جديدة للجيش اللبناني يوم الاثنين.

وفي تطور آخر، قال مصدر أمني لبناني الجمعة إن الجيش اللبناني عثر على صاروخ أرض جو من نوع سام في مخبأ للأسلحة تركه مقاتلو جبهة النصرة بعد سيطرة الجيش على بعض مواقع الجبهة في شمال شرق لبنان.

وقال المصدر إن المخبأ احتوى أيضا على صواريخ تاو أميركية الصنع المضادة للدبابات. وأظهرت صور للمخبأ أرسلها مصدر أمني كميات كبيرة من القذائف والصواريخ.

وكانت تقارير قد راجت بشكل متقطع طوال فترة الحرب السورية الممتدة منذ ستة أعوام بأن جماعات المعارضة حصلت على صواريخ سام.

وقالت الحكومة السورية العام الماضي إن المعارضة استخدمت صاروخا من هذا النوع لإسقاط طائرة لكن المعارضة قالت إنها أسقطتها بمدافع مضادة للطائرات.

وكانت جبهة النصرة فرع تنظيم القاعدة في سوريا حتى غيرت اسمها قبل عام وانفصلت عن التنظيم.

وسيطرت الجبهة على جيب من الأراضي على الحدود السورية اللبنانية إلى أن أعلنت جماعة حزب الله عن هجوم الشهر الماضي أجبر النصرة على قبول اتفاق للخروج إلى منطقة أخرى يسيطر عليها المعارضون في شمال سوريا.

وسيطر الجيش اللبناني على المواقع التي انتزعها حزب الله من مقاتلي النصرة الشهر الماضي.

 

فتح محتمل لباب التجنيد أمام الكويتيات يقسّم البرلمان

السيسي وعنان يترشحان لانتخابات الرئاسة في مصر

سوريا تروج لسياحة آمنة لكسر عزلة النظام الدولية

ارتفاع قياسي للقتلى المدنيين بالعراق وسوريا في غارات للتحالف

حزب الله ينكر صلته بشبكات دولية لتهريب المخدرات

لبنان يحبط مخططا إرهابيا للدولة الإسلامية

تشريد أكثر من مليون طفل بحرب العراق على الدولة الإسلامية

مصير اتفاق خفض انتاج النفط رهين باستدامة اتجاه الأسعار

فرنسا تعطي الأولوية لإعادة بناء الشرق الأوسط مع هزيمة المتشددين

عملية للجيش الليبي لتطهير الصحراء من العصابات الاجرامية

اتفاق عراقي سعودي لتطوير منفذ عرعر الحدودي

لغة الرصاص تعلو في النزاعات العشائرية جنوب العراق

حزب العمال يفاقم انقسامات إقليم كردستان العراق

تحالفات هشة ضمن صراع انتخابي محموم في العراق


 
>>