First Published: 2017-08-31

لبنانيون يضطرون الى تأجيل الاحتفال بعيد الاضحى

 

مبيعات المواشي المخصصة للأضاحي تتراجع في لبنان بأكثر من النصف في ظل صعوبة الأوضاع الاقتصادية وتراجع نسب النمو وتداعيات الأزمات الإقليمية.

 

ميدل ايست أونلاين

يجوز توزيع القسم الأكبر منها على الفقراء

بيروت - رغم صعوبة الأوضاع الاقتصادية وتراجع نسب النمو وتداعيات الأزمات الإقليمية، يستعد مسلمي لبنان للاحتفال، الجمعة، بأول أيام عيد الأضحى، إلا أن بعضهم اضطر إلى تأجيل الأضحية إلى عام آخر.

في هذه المناسبة الدينية تتنوع الأضاحي بين الخراف وغيرها من المواشي (الجاموس والبقر)، وأحيانا الإبل، في بلد يشكّل مسلموه 60% من إجمالي سكانه البالغ عددهم نحو 4 ملايين نسمة.

وتشهد مبيعات المواشي المخصصة للأضاحي في لبنان تراجعا بأكثر من النصف، وفق مطلعين على أسواق المواشي.

هذا التراجع، الذي بدأ بالظهور تدريجيا منذ عام 2011، وقدره مظهر أبوعثمان، وهو تاجر وصاحب مزرعة في البقاع شمالي لبنان، بـ60%، وأرجعه إلى سوء الأوضاع الاقتصادية في لبنان والمنطقة، إضافة إلى انخفاض استيراد الماشية من الخارج.

ووفق بيانات رسمية، يعيش 30% من اللبنانيين تحت خط الفقر (أقلّ من 1.9 دولار أميركي يوميا)، فيما بلغ الدين العام اللبناني مستويات قياسية بين عامي 2016 و2017، ليصل حاليا إلى نحو 77 مليار دولار، بارتفاع 7 مليارات.

وعلاوة على الجانب الاقتصادي، نسب أبوعثمان، ضعف الإقبال على شراء الأضاحي هذا العام إلى تراجع إقبال جمعيات خيرية من دول أخرى على شراء الأضاحي، وتوزيعها على المحتاجين في دولها.

وسابقا كانت تلك الجمعيات تأتي من تركيا والسعودية ومصر لشراء الأضاحي من لبنان، بفضل سعرها المقبول وتنوّع جودتها.

تبرعات بالأضاحي

وقال قاضي الشرع في محكمة بيروت الشرعية، الشيخ خلدون عريمط، إن عدد اللبنانيين المحتفلين بعيد الأضحى، عبر التضحية، يسجل ارتفاعا من عام إلى آخر.

وأضاف، أن "العديد من الميسورين يتبرعون سرا بالأضاحي، كما هو معروف إسلامياً، إذ أن عمل الخير لا يحتاج الحديث عنه علناً".

ولفت إلى أن "الأضحية تبدأ في أول أيام العيد وتستمر حتى اليوم الثالث منه، أما في ما تلا ذلك، أي في اليوم الرابع، تصبح صدقة وليس أضحية".

لحوم برازيلية

ووفق أبوعثمان فإن "نحو 90% من واردات لبنان من المواشي، وخاصة الأبقار، تأتي من البرازيل، تليها كرواتيا وإسبانيا وفرنسا".

وفسر التاجر اللبناني هيمنة اللحوم البرازيلية على السوق المحلية بـ"جودة اللحم البقري البرازيلي التي لا تُضاهى، فهي أفضل أنواع الماشية، بعكس المفهوم الخاطئ لدى الكثيرين ممن لا يحبذون اللحوم البرازيلية".

وأوضح أن "هناك فرقا كبيرا بين اللحم المذبوح المستورد وبين استيراد الأبقار حيّة من المراعي البرازيلية المعروفة بجودتها، فالتجار يستوردون الأفضل منها، ويتم ذبحها في لبنان، وفق الشريعة الإسلامية".

وعامة، تتأثّر أسعار اللحوم مباشرة في لبنان بأسعار صرف اليورو (اليورو الواحد يوازي حوالي ألف و797 ليرة لبنانية)، وبالعملة السورية، بما أنّ معظم الخراف يتم استيرادها من الجارة سوريا، وهي الدولة العربية الأولى في إنتاجها.

ويصل سعر الكيلوغرام من لحم الخروف غير المذبوح 5 دولارات، ولا يقل وزن الخروف الواحد عن 50 كيلوغراما، بحسب أبوعثمان، ما يعني أن سعر الخروف قد يبلغ 400 دولار في حال وصل وزنه إلى 80 كيلوغراما.

وتتباين أسعار الكيلوغرام الواحد من العجول المستوردة غير المذبوحة، بحسب موطنه، إذ يبلغ سعر البرازيلي دولارين، والأوروبي 2.5 دولار.

إلا أن الفقر، ونسبة البطالة البالغة 25% نهاية العام الماضي، تسبب في حركة بيع متواضعة في الأسواق، وجعلت من هذه الأسعار سبباً لتأجيل الأضحية إلى عام آخر.

أصل التضحية

قاضي الشرع في محكمة بيروت الشرعية اعتبر أن الكثير من المسلمين حول العالم لا يدركون الأبعاد الروحية لعيد الأضحى، الذي "بدأ مع نبي الله إبراهيم، حين شاهد في رؤيته أنه يذبح ابنه الصغير إسماعيل.. والرؤية لدى الأنبياء هي أمر من عند الله".

وأضاف أن "الله فدى إسماعيل بكبش صغير أرسله إلى إبراهيم، لذبحه بدلاً من ابنه، بعدما طلب الأخير من والده تنفيذ أمر الله، ولذلك أصبحت التضحية بخروف سُنة منذ أيام النبي إبراهيم".

وتابع عريمط:"لكن مع مرور الأزمنة توقفت هذه السنة، قبل أن تعود مع النبي محمد".

ونفى صحة ما يتردد عن جواز التضحية بالدجاج والبط وما شابه، مؤكدا أن ذلك "يأتي من قبيل الصدقة وليس التضحية، فالواجب هو التضحية بكبش (خروف صغير) أقله أو بعجل".

وشدد على أن "الأضحية واجبة، ليس فقط على حجاج بيت الله الحرام، بل أيضا على كل مسلم ميسور لإطعام أكبر قدر من الفقراء المسلمين".

وعن آلية توزيع لحوم الأضاحي، أوضح عريمط أنه "يجوز للمسلم أكل حاجته من الأضحية، وتوزيع القسم الأكبر منها على الفقراء".

الاسم كريمان
الدولة مصر المنصورة

كل عام والعالم بخير وسلام أمنيات عامة بعيد جميل وأمنيات خاصة بحج او عمرة العام المقبل ان شاء الله وأبعت لكم تهنئة بالعيد من أطهر أرض وفى ضيافة أشرف خلق من أمام الكعبة

2017-09-01

 

قبرص تتوسط لنزع فتيل الأزمة بلبنان

روايات عن 'جحيم مطلق' لمهاجرين كاميرونيين في ليبيا

واشنطن تطلب دعما أمميا لمساعدة الأقليات المضطهدة بالعراق

الأمم المتحدة تدعو أربيل لإلغاء استفتاء الانفصال

قصف جوي أميركي يستهدف مقاتلي الدولة الإسلامية في ليبيا

الحريري يتريث في تقديم استقالته تجاوبا مع طلب عون

فرنسا تقر موازنة تعكس عددا من وعود ماكرون

موافقة برلمان طبرق على مقترحات أممية تقرب التسوية السياسية

الحريري يؤسس من القاهرة لعودة صلبة إلى لبنان

موافقة أممية على مقترح العراق لتسوية أزمة التعويضات مع الكويت

العبادي يرجئ اعلان هزيمة الجهاديين حتى دحرهم من الصحراء

24 قتيلا بهجوم انتحاري شمال بغداد

الدوحة تسعى لإحياء الوساطة الكويتية بعد فشل رهاناتها الخارجية

التحالف الدولي يقلص غاراته ضد الدولة الإسلامية

حرية الصحافة في العراق تفشل في الاهتداء لطريقها

قائد الجيش اللبناني يدعو للاستعداد لمواجهة إسرائيل

السودان مع سد النهضة لـ'استعادة المياه' من مصر

سوق العبيد يفتح على ليبيا أزمات دبلوماسية متلاحقة


 
>>