First Published: 2017-09-06

فيلم قصير بأبعاد ثلاثية لألبوم 'ثريلر'

 

المخرج جون لانديس يطلق النسخة المجددة لأحد أنجح الإنتاجات الموسيقية في العالم لمايكل جاكسون بتوليفة بصرية متطورة.

 

ميدل ايست أونلاين

الألبوم الأكثر مبيعا في العالم حتى الآن

البندقية (ايطاليا) - اكد المخرج جون لانديس ان النسخة الثلاثية الابعاد الجديدة التي اعدها لشريط "ثريلر" توفر لمحبي مايكل جاكسون فرصة لرؤية الفيديو الطليعي كما كان يريد ملك البوب ان يروه.

وقال لانديس لدى اطلاق النسخة المجددة لاحد انجح الانتاجات الموسيقية في العالم، خلال مهرجان البندقية السينمائي ان "مايكل وانا شخصيا لطالما كنا نطمح إلى ان يعرض الشريط في صالات السينما".

واستعان لانديس بالتكنولوجيا الحديثة لتوليفة موسيقية جديدة ولتحسين الصورة فضلا عن جعل التسجيلات العائدة الى العام 1983 متكيفة مع تقنية الابعاد الثلاثة.

وقال لانديس "عندما تشاهد الشريط عبر يوتيوب لا تراه كما ينبغي ان يُشاهد. لا يمكن مشاهدته كما كان مايكل يريده ان يكون".

واكد "خيبة املي الوحيدة ان مايكل ليس هنا ليراه لانه كان ليعشقه".

ويعرض الشريط الممتد على 14 دقيقة ويتمحور على تحول بشر الى ذئاب في اطار مهرجان البندقية الى جانب فيديو حول طريقة اعداده انجز في العام 1983 ايضا لكنه لم يعرض في صالة سينما من قبل.

وتوفي مايكل جاكسون في العام 2009 في سن الخمسين بعيد بدء لانديس ومنتج "ثريلر" جورج فولسي اجراءات قضائية ضد ملك البوب بشأن حقوق هذا الشريط.

وتم التوصل الى اتفاق مع القيمين على تركة مايكل جاكسون في العام 2012. واكد لانديس ان الخلاف القانوني لم يخفف ابدا من الصدمة التي شعر بها عندما سمع بوفاة المغني المفاجئة.

وقال "كانت وفاته مأساة لاطفاله واصدقائه والعالم باسره".

واضاف "الفنانون الاستعراضيون الكبار قلة. لقد صعقت وما زلت حزينا".

وكان جاكسون اتصل بلانديس لانجاز الفيديو بعدما شاهد فيلمه "ان اميريكن ويروولف إن لندن". وقال للمخرج انه يريد ان يختبر التحول نفسه من انسان الى ذئب بقوائم اربع كما في الفيلم.

واوضح لانديس "ادركنا ان الامر لن ينجح، فان كان مايكل يريد الرقص فمن الاسهل بكثير لهذا الوحش ان يكون على قائمتين بدلا من اربع".

ايام سعيدة

نتيجة لذلك، اسُتوحي مظهر الوحش في الفيديو اكثر من فيلم "آي واز ايه تين ايدج ويروولف" العائد الى العام 1957.

وقال لانديس مستذكرا "تبين لي ان مايكل لم يكن قد شاهد الكثير من افلام الرعب لانه كان يعتبر انها مخيفة جدا".

واكد "اراد مايكل ان يتحول الى مسخ وقد نجم عن ذلك نجاح ملفت وقد فوجئت بالكامل".

وقال لانديس ان تلك المرحلة كانت فترة سعيدة في حياة الفنان بعد سنوات قليلة على قطع روابطه بعائلته.

واوضح "كان يأتي الى منزلي ونشاهد افلام الرسوم المتحركة حتى الرابعة صباحا".

الا ان الوضع اختلف عندما عمل لانديس على فيديو اخر مع جاكسون بعد ثماني سنوات. وكان الفيديو لاغنية "بلاك اند وايت".

وقال "خلال فترة ثريلر كان لدي مطلق الصلاحية، خلال بلاك اند وايت كنت اعمل في خدمة مايكل، كان متحفظا اكثر".

وكان جاكسون في تلك المرحلة يعتبر اشهر رجل في العالم واكد لانديس انه لم يكن يحسد الفنان على مستوى شهرته "الغريب".

واضاف لانديس "كان مايكل يتمتع بقلب طفل. لم يكن صبيانيا. لم يحظ يوما بطفولة لذا حرص على ان يعيش هذه المرحلة عندما كان بالغا".

 

واشنطن تطلب دعما أمميا لمساعدة الأقليات المضطهدة بالعراق

الأمم المتحدة تدعو أربيل لإلغاء استفتاء الانفصال

قصف جوي أميركي يستهدف مقاتلي الدولة الإسلامية في ليبيا

الحريري يتريث في تقديم استقالته تجاوبا مع طلب عون

فرنسا تقر موازنة تعكس عددا من وعود ماكرون

موافقة برلمان طبرق على مقترحات أممية تقرب التسوية السياسية

الحريري يؤسس من القاهرة لعودة صلبة إلى لبنان

موافقة أممية على مقترح العراق لتسوية أزمة التعويضات مع الكويت

العبادي يرجئ اعلان هزيمة الجهاديين حتى دحرهم من الصحراء

24 قتيلا بهجوم انتحاري شمال بغداد

الدوحة تسعى لإحياء الوساطة الكويتية بعد فشل رهاناتها الخارجية

التحالف الدولي يقلص غاراته ضد الدولة الإسلامية

حرية الصحافة في العراق تفشل في الاهتداء لطريقها

قائد الجيش اللبناني يدعو للاستعداد لمواجهة إسرائيل

السودان مع سد النهضة لـ'استعادة المياه' من مصر

سوق العبيد يفتح على ليبيا أزمات دبلوماسية متلاحقة


 
>>