First Published: 2017-09-06

هل أرعبت جنيفر لورنس جمهور البندقية السينمائي؟

 

آراء متابعي فيلم الدراما النفسية الأميركي 'الأم' تنقسم بين وصفه بالتجربة الفريدة لصاحبة الأوسكار وبين اعتباره مخيبا للآمال.

 

ميدل ايست أونلاين

نمط خاص من الرعب

البندقية (ايطاليا) - انقسمت آراء الحاضرين للدورة الـ74 من مهرجان فينيسيا السينمائي بإيطاليا حول فيلم الرعب الأميركي "الأم" ، الذي حصل على تصفيق حاد بعد عرضه.

ويتناول الفيلم قصة زوجين تربطهما علاقة هادئة نوعا ما وملتزمة بطريقة حياة على نمط خاص، لكن حياتهما تنقلب رأسا على عقب إثر زيارة ضيوف بلا سابق إنذار.

وذكر تقرير نشره موقع "الإندبندنت" البريطاني أن ردود أفعال الحاضرين للمهرجان حول الفيلم جاءت منقسمة، فوصفه أحدهم بالتجربة السينمائية الفريدة من نوعها، حيث إن أحداثه المثيرة تسببت في التقاط الأنفاس.

وقال آخر إن الفيلم جاء مخيبًا للآمال، وقال آخر إنه سيكون من الأفلام الأكثر إثارة في هذه السنة، وسيعرض في مهرجان تورنتو السينمائي الدولي الذي يفتتح فعالياته الخميس المقبل.

الفيلم بطولة جنيفر لورانس والنجم الإسباني خافيير بارديم ودومنال جليسون وميشيل فايفر ومن تأليف وإخراج دارين أرنوفسكي، ومن المقرر عرضه بدور العرض الأميركية في 15 سبتمبر/ايلول الجاري.

ويحمل الفيلم نمطا خاصا من السينما لا سيما وأن مخرجه ومؤلفه ومنتجه يعد واحدا من أشهر المخرجين في الولايات المتحدة، قدم فيلم البجعة السوداء الذي حازت به النجمة ناتالي بورتمان أول جائزة أوسكار، وألف وأخرج أيضا الفيلم المثير للجدل "نوح" من بطولة راسل كرو وأنتوني هوبكنز وإيما واتسون، وفاز فيلمه الشهير المصارع بجائزة الأسد الذهبي في مهرجان البندقية السينمائي الدولي.

وتقدم صاحبة الأوسكار النجمة الأميركية لورنس دورا مختلفا عن أدوارها السابقة حيث تؤدي لأول مرة فيلما في إطار الدراما النفسية.

وتباينت ردود أفعال جمهور البندقية حول أداء لورنس في أول تجسيد نفسي معقد لها، فالنجمة الاميركية التي نجحت في أفلام الإثارة مثل سلسلة "مباريات الجوع" و"باسنجرز" تخوض في الفيلم الجديد دورا مركبا وصفه المتابعون بالدور الأكثر صعوبة للنجمة الشابة.

وظهرت صورة بطلة سلسلة "هانغر غيمز" على الملصق الدعائي للفيلم مرسومة وسط غابة من النباتات بينما تحمل قلبها بين يديها وترتدي فستانا أبيض ملطخا بدمائها، مثيرة تكنهات كثيرة قبل عرض الفيلم حول أحداث الفيلم الذي تكتم فريق العمل على أخباره.

وانتهت النجمة الأوسكارية مؤخرا من تصوير فيلم الجاسوسية "العصفور الأحمر" في لندن استعدادا لطرحه في دور السينما العالمية في نوفمبر/تشرين الثاني القادم، ويتناول عوالم الجريمة السياسية في روسيا في الوقت الحالي.

وحاليا تصور أيضا فيلما يحمل اسم "زيلدا" تجسد فيه شخصية الكاتبة الاميركية زيلدا فتزغيرالد حسب ما جاء فى موقع هوليوود ريبورتر، من اخراج رون هوارد مع المنتج اليسون شييمر الذي قدم مع لورانس من قبل جزءين من فيلم "هانغر غيمز".

 

واشنطن تطلب دعما أمميا لمساعدة الأقليات المضطهدة بالعراق

الأمم المتحدة تدعو أربيل لإلغاء استفتاء الانفصال

قصف جوي أميركي يستهدف مقاتلي الدولة الإسلامية في ليبيا

الحريري يتريث في تقديم استقالته تجاوبا مع طلب عون

فرنسا تقر موازنة تعكس عددا من وعود ماكرون

موافقة برلمان طبرق على مقترحات أممية تقرب التسوية السياسية

الحريري يؤسس من القاهرة لعودة صلبة إلى لبنان

موافقة أممية على مقترح العراق لتسوية أزمة التعويضات مع الكويت

العبادي يرجئ اعلان هزيمة الجهاديين حتى دحرهم من الصحراء

24 قتيلا بهجوم انتحاري شمال بغداد

الدوحة تسعى لإحياء الوساطة الكويتية بعد فشل رهاناتها الخارجية

التحالف الدولي يقلص غاراته ضد الدولة الإسلامية

حرية الصحافة في العراق تفشل في الاهتداء لطريقها

قائد الجيش اللبناني يدعو للاستعداد لمواجهة إسرائيل

السودان مع سد النهضة لـ'استعادة المياه' من مصر

سوق العبيد يفتح على ليبيا أزمات دبلوماسية متلاحقة


 
>>