First Published: 2017-09-09

بقايا عظمية تقود إلى أول بابا في تاريخ روما

 

مؤرخون يعتقدون أن نقوشا تحمل اسم القديس بطرس وشظايا عظام عثر عليها في كنيسة من العصور الوسطى تعود إلى مؤسس الكنيسة الرومانية.

 

ميدل ايست أونلاين

السلطات الكنسية في الفاتيكان لا تؤيد هذه المعتقدات

روما (ايطاليا) - ادى العثور على شظايا عظام في كنيسة تعود الى القرون الوسطى في قلب روما وعلى نقوش تحمل اسم القديس بطرس، الى تجدد التكهنات في ايطاليا حول رفات مؤسس كنيسة روما الذي يمكن اعتباره اول بابا على الكنيسة الرومانية.

ويعود هذا الحدث الى اشهر قليلة، فخلال اعمال ترميم كنيسة سانتا ماريا إن كابيلا الواقعة في حي تراستيفيره في روما لاحظ احد العمال ان البلاطة التي تغطي المذبح قد ازيحت.

ويروي المؤرخ ماسيميليانو فلوريدي الشاهد على هذا الاكتشاف "خشيت ان يكون لصوص حاولوا سرقته ومع اقترابي من المكان رأيت داخل المذبح تجويفة تحوي جرتين خزفيتين صغيرتين".

ويوضح "على الجرتين نقشت اسماء البابوات الاوائل القديس بطرس والقديس فيليكس والقديس كاليستوس. انا لست عالم آثار لكني ادركت انهما قديمتان جدا وقد شعرت بتأثر كبير".

وعند فتح الحاويتين تبين ان في داخلهما شظايا عظام "فوضعت في اوعية اخرى ونقلت الى ابرشية روما بانتظار تحاليل اعمق"، على ما يضيف فلوريدي.

ولا يمكن في هذه المرحلة الوصول الى اي خلاصة حول مصدر هذه العظام الا ان الاكتشاف جدد التكهنات حول رفات بطرس مؤسس الكنيسة المسيحية.

وبحسب المعتقدات الكاثوليكية فان رفات القديس بطرس محفوظة في الكاتدرائية التي تحمل اسمه في الفاتيكان مع ان سلطات الكنيسة لم تؤكد قطعا انها صحيحة يوما.

وفي الفصل الجديد من هذا اللغز العائد الى حوالي الفي سنة ثمة مؤشرات عدة تسترعي انتباه الخبراء، منها نقش عند مدخل كنيسة سانتا ماريا إن كابيلا يشير الى أنها تحوي ذخائر مهمة وتضم القائمة اسماء القديس بطرس والقديس فيليكس والقديس كاليستوس والشهيدين هيبوليتوس واناستاسيا.

ويوضح كريستيانو مينغرالي عالم الاثار الذي اشرف على الاكتشاف "نجد الاسماء نفسها على الغطاء الرصاصي للاناء وعلى الواح الحديد داخل المذبح وعند مدخل الكنيسة في احد النقوش العائد الى تاريخ بنائها".

لكنه يضيف: "من المشروع التشكيك بصحة ما في داخله لان من المعترف به ان المذخر فتح مرات عدة على مر القرون".

وتضاف هذه الذخائر الى تلك المحفوظة في كاتدرائية القديس بطرس في روما والتي يقال انها عائدة له عثر عليها خلال حفريات اجريت العام 1940 في مقبرة تقع في البازيليك، الا انه لم يتم التحقق من صحة هذه الذخائر رسميا.

غير ان فحوصات علمية في الخمسينيات والستينيات رجحت كثيرا ان تكون عائدة لبطرس.

 

برلين تحقق في تلاعب قطر باستثمارات في دويتشه بنك

القوات العراقية تتقدم في الصحراء لتأمين الحدود مع سوريا

لا استقرار في لبنان في ظل سلاح حزب الله

الحريري: اقامتي بالسعودية لإجراء مشاورات حول الوضع في لبنان

القاهرة تحقق مع متشدد ليبي يشتبه بتدبيره هجوم الواحات

لقاء الحريري بماكرون يعزز استقرار لبنان

الألغام والخلايا النائمة تعيق عودة النازحين للموصل القديمة

سليم الجبوري يحذر من عسكرة المجتمع العراقي

الانتصارات العسكرية لا تنهي خطر الدولة الإسلامية بالعراق

القوات العراقية تحرر آخر بلدة من قبضة الدولة الاسلامية

ثقة أممية باقتراب التسوية السياسية في ليبيا

قيادي كردي يدعو اربيل لإلغاء نتائج استفتاء الانفصال

برلمانيات عربيات يعبدن الطريق أمام اتفاقية لمناهضة العنف ضد المرأة

الرياض تطالب بنزع سلاح حزب الله من أجل استقرار لبنان

واشنطن وبرلين تدعوان بغداد وأربيل للحوار

لودريان يشعر في الرياض بخطورة الهيمنة الإيرانية على لبنان

ليبيون يبيعون حليهم ثمنا لصحتهم

السعودية ترفض ادعاءات عون حول احتجاز الحريري

الجيش المصري يعتقل 70 متشددا شمال سيناء

الدولة الإسلامية على وشك خسارة كامل أراضيها بسوريا والعراق


 
>>