First Published: 2017-09-09

خبايا وأسرار الأيقونة المعاصرة في 'غاغا: فايف فوت تو'

 

الفيلم الوثائقي المعروض في مهرجان تورنتو السينمائي يسلط الضوء على الوجه الحقيقي لنجمة البوب العالمية ليدي غاغا بعيدا عن الأجواء البراقة.

 

ميدل ايست أونلاين

ستقوم بتعليق مسيرتها الفنية

واشنطن - يعرض الفيلم الوثائقي "غاغا: فايف فوت تو" في مهرجان تورنتو السينمائي، ويسلط الضوء على خبايا واسرار نجمة البوب ليدي غاغا بعيدا عن الأجواء البراقة والمشحونة التي دفعتها إلى اتخاذ قرار بتعليق مسيرتها.

ستعلّق النجمة العالمية واسمها الحقيقي ستيفاني جوان أنجلينا جيرمانوتا، مسيرتها بصورة مؤقتة إثر انتهاء جولتها العالمية "جوان" التي تحمل عنوان ألبومها الأخير المسمى باسم عمّتها التي توفيت في التاسعة عشرة من العمر.

وأوضحت الفنانة المحبوبة لدى المراهقين خصوصا: "أنا بحاجة إلى وقت للتفكير وإلى إبطاء الوتيرة لفترة ما للتعافي، لأن هذا الأمر مهم جدا"، واشارت إلى أن "ذلك لا يعني أنني سأتوقف عن الإبداع وأنني لن أحضّر" أي مشروع.

واضطرت ليدي غاغا الاثنين لإلغاء حفل في مونتريال بسبب التهاب في الحنجرة والرئتين أصيبت به خلال حفل في الهواء الطلق في نيويورك.

وتحدثت المغنية في عدة مناسبات عن صراعها مع الاكتئاب والاضطرابات الغذائية والصحية المزمنة خلال مسيرتها.

وأصدرت ليدي غاغا خمس ألبومات ونالت عنها الكثير من الجوائز.

توجت قاعة مشاهير مؤلفي الأغاني المغنية الأميركية ليدي غاغا بجائزة "الأيقونة المعاصرة" التي تمنح لأول مرة لتكريم الفنان ومؤلف الأغاني الذي أصبح أيقونة في مجال ثقافة البوب.

وأكدت المغنية الأميركية ليدي غاغا نجوميتها في عالم موسيقى البوب عندما حصدت 8 جوائز في حفل توزيع جوائز "أم تي في" الموسيقية.

واستمدت غاغا إلهامها من فناني الروك مثل كوين، وفناني البوب مثل مادونا ومايكل جاكسون. ويظهر في أغانيها المصورة اهتمامها البالغ بالأزياء.

واحتلت غاغا المرتبة 73 ضمن فئة أفضل الفنانين للعقد 2000-2010

كما وضعتها مجلة فوربس في المرتبة الرابعة ضمن أكثر 100 سيدة تأثيرًا في العالم، وثاني الشخصيات الفنية النسائية تأثيرًا في العالم،كما وضعتها مجلة تايم في قائمة أكثر 100 شخص تأثيراً في العالم لعام 2010.

وحصدت جوائز أفضل أغنية مصورة لمغنية وأفضل أغنية بوب مصورة وأفضل أغنية مصورة بالإضافة إلى جوائز أخرى.

وغاغا معروفة بأسلوبها الخارج عن المألوف والمثير للجدل وكانت بدايتها الفنية في عام 2006، حيث غنّت في نوادي مدينة نيويورك، وفي الوقت نفسه كانت تكتب الأغاني لبعض المغنيين مثل بريتني سبيرز.

ومن أسباب نجاح ليدي غاغا في بداية مشوارها الفني، أن جمهورها يعتبرها رمزًا لمثليي الجنس.

وكانت الفنانة المثيرة للجدل أطلقت حملة شرسة ضد سياسة الجيش الأميركي في رفض كل من يتقدم للخدمة من مثليي الجنس والسحاقيات ومزدوجي الميول الجنسية ومتحولي الجنس.

قالت المغنية الأميركية، ليدي غاغا إنها تعرضت لحادث اغتصاب في عمر الـ19، من قبل منتج موسيقي يكبرها بـ20 عاما.

وأضافت، في مقابلة صحفية، أنها تجاوزت هذه التجربة التي وصفتها بـ"الأليمة والصعبة" عبر العلاج النفسي والجسدي.

وتابعت: "مررت بقصص سيئة ومروعة، لكنني قادرة اليوم على الضحك عندما أتذكرها رغم مرارتها، هذا لأنني خضعت لعلاج نفسي وبدني طويل، لأتمكن من تجاوز هذه المحنة على مر السنين".

وتثير البومات غاغا حفيظة الكثيرين في الغرب، خاصة وأنها تستخدم رموز الديانة المسيحية بشكل غير تقليدي اعتبره البعض نوعا من ازدراء الأديان.

وبعد أن تعرضت للكثير من النقد للطرق التي تختار فيها المغنية الأميركية ليدي غاغا ملابسها، تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي اغنية بتوقيعها تحمل اسم "البرقع" وهو اللباس الذي ارتدته سابقاً في مكان عام.

وأدى إرتداء غاغا للنقاب في عرض أزياء للمصمم فيليب ترايسي في وقت سابق في لندن إلى شعور بعض المسلمين بالإهانة، وافاد مصدر لصحيفة "شيكاغو صن تايمز" ان إرتداء غاغا للبرقع إهانة للإسلام والمسلمين".

كما ارتدت ليدي غاغا التي تعرف بأسلوب ملابسها الغريب، رداءً مصنوعاً من اللحم، وقالت أثناء تسلمها إحدى جوائزها "لم أظنّ يوماً أنني سأطلب من شير أن تحمل حقيبتي المصنوعة من اللحوم".

وكانت الامارات اول دولة عربية تزورها النجمة المعروفة على النطاق العالمي.

والهبت المغنية الأميركية حماس جمهورها في دبي الذي تفاعل معها رغم درجات الحرارة المرتفعة والرطوبة، فيما أكدت أنها انتظرت طويلاً لتأتي إلى الشرق الأوسط، وأنها تحترم الثقافة المحلية.

ومن خلال صفحتها على أنستغرام، صرحت ليدي غاغا أن حلمها بزيارة الشرق الأوسط قد تحقق أخيراً.

 

واشنطن تطلب دعما أمميا لمساعدة الأقليات المضطهدة بالعراق

الأمم المتحدة تدعو أربيل لإلغاء استفتاء الانفصال

قصف جوي أميركي يستهدف مقاتلي الدولة الإسلامية في ليبيا

الحريري يتريث في تقديم استقالته تجاوبا مع طلب عون

فرنسا تقر موازنة تعكس عددا من وعود ماكرون

موافقة برلمان طبرق على مقترحات أممية تقرب التسوية السياسية

الحريري يؤسس من القاهرة لعودة صلبة إلى لبنان

موافقة أممية على مقترح العراق لتسوية أزمة التعويضات مع الكويت

العبادي يرجئ اعلان هزيمة الجهاديين حتى دحرهم من الصحراء

24 قتيلا بهجوم انتحاري شمال بغداد

الدوحة تسعى لإحياء الوساطة الكويتية بعد فشل رهاناتها الخارجية

التحالف الدولي يقلص غاراته ضد الدولة الإسلامية

حرية الصحافة في العراق تفشل في الاهتداء لطريقها

قائد الجيش اللبناني يدعو للاستعداد لمواجهة إسرائيل

السودان مع سد النهضة لـ'استعادة المياه' من مصر

سوق العبيد يفتح على ليبيا أزمات دبلوماسية متلاحقة


 
>>