First Published: 2017-09-11

صبحي فحماوي يصور 'قاع البلد' بعد 1967

 

الرواية تعرض مواقفَ متوترة وصوراً من فعاليات الفدائيين خاصة بعد نجاح التعاضد الشعبي والعسكري الأردني الفلسطيني في 'معركة الكرامة' المظفرة .

 

ميدل ايست أونلاين

الرواية العاشرة

حيفا (فلسطين) ـ صدرت رواية الكاتب الأردني صبحي فحماوي العاشرة بعنوان "قاع البلد" عن "مكتبة كل شيء الحيفاوية" - في حيفا بفلسطين.

وتجري معظم أحداث هذه الرواية في عمّان، عام 1968، إذ نجد أن "الهربيد"؛ أحد الأشخاص المنكوبين بنتائج أحداث نكسة 1967، والذي تسيطر عليه مجريات هذه الرواية وأحداثها، إذ يضطر للعيش آنذاك في قاع البلد وما حوله.

وهذه الرواية تصور تعالقات حياة "الهربيد" الإنسانية مع حيوات مجتمع قاع البلد من؛ أهل الكهف، ومع طالب جامعي مرافق له في غرفة الفندق الشعبي، الذي هو بلا نجوم، ومع مختلف فئات المجتمع، من بائعين، ومشترين، وزائرين، ومتجولين، ورجال شعوذة، ودراويش، ومع نساء مجتمع عماني محترم، وحتى مع نساء ساقطات، ورجال مدمني مشروبات ومخدرات، ومع أشخاص مختلفة أهواؤهم ومشاربهم؛ من سكان الجبال المحيطة؛ كجبل اللويبدة، وجبل عمان، وجبل الجوفة، وجبل النصر.

وهذه الرواية تعرض مواقفَ متوترة وصوراً من فعاليات الفدائيين في قاع البلد في تلك الأيام، خاصة بعد نجاح التعاضد الشعبي والعسكري الأردني الفلسطيني في "معركة الكرامة" المظفرة .

ولكن ما هو الهدف المنشود.. إلى أين توصلنا هذه الرواية بالهربيد في نهاية المطاف؟ ذلك ما يجده القارئ موضحا في تسلسل هذه الرواية، التي تأخذك في عجالة تدافع دراماتيكي مشوق ومدهش ومضحك مبكي، وبأسلوب مختلف عما عهدناه سابقا في سرديات صبحي فحماوي.

وكان قد أصدر فحماوي قبلها تسع روايات هي: "عذبة" 2005. "الحب في زمن العولمة" 2008. "حرمتان ومحرم" 2010. "قصة عشق كنعانية" 2009. "الإسكندرية 2050". "الأرملة السوداء" 2015. "على باب الهوى"2014. "سروال بلقيس" 2014. "صديقتي اليهودية" 2015. وأخيرا "قاع البلد" 2017.

إضافة إلى ثماني مجموعات قصصية، وسبع مسرحيات ومشاهد مسرحية، وصدر عن كتبه لنقاد عرب ستة كتب نقدية. وله نشاطات ثقافية عربية متعددة.

 

أرامل جهاديين وقعن في حبائل التطرف بخداع من أزواجهن

البرلمان الأردني ينتصر لتثبيت حكومة الملقي

الجزائر تعزف على وتر الأمن لاحتواء دعوات التغيير

أزمة إثيوبيا تعطل مباحثات ثلاثية مرتقبة حول سد النهضة

واشنطن تضغط لتفكيك شبكة الوكلاء الإيرانية في الشرق الأوسط

الأردن يحبط مخططا إرهابيا عبر أنابيب التايبلاين

بعد التحرير العسكري، الموصل تتأهب للتحرر من الفكر الجهادي

سنة العراق يرفضون الانسحاب الأميركي خوفا من الميليشيات الشيعية


 
>>