First Published: 2017-09-11

الشاهد يتعهد بحزمة إصلاحات لإنعاش الاقتصاد

 

رئيس الحكومة التونسية يؤكد أن بلاده ستسمح بفتح حسابات بالعملة الأجنبية وستقر قانونا للعفو في جرائم الصرف.

 

ميدل ايست أونلاين

العمل على احتواء السوق السوداء

تونس - قال رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد الاثنين إن بلاده ستسمح بفتح حسابات بالعملة الأجنبية وستقر قانونا للعفو في جرائم الصرف، وذلك في إطار خطة لدعم احتياطيات بلاده من العملة الاجنبية التي تراجعت إلى أدنى مستوياتها منذ نحو ثلاثة عقود.

وتهدف الحكومة لاحتواء السوق السوداء التي تزايد نشاطها بشكل واضح.

وقال الشاهد إن الحكومة تخطط لرفع النمو إلى خمسة بالمئة في 2020 مقارنة مع نمو متوقع لا يتجاوز 2.5 بالمئة في 2017 في إطار خطة لإنعاش الاقتصاد التونسي الواهن.

وتعهد الشاهد في خطاب أمام البرلمان بخفض عجز الموازنة إلى ثلاثة بالمئة في 2020 مقارنة مع ستة بالمئة متوقعة هذا العام.

من بين الأهداف التي تتطلع لها الحكومة خفض كتلة الأجور في الوظيفة العمومية من 15.5 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي حاليا إلى 12.5 بالمئة في 2020.

وأشار الشاهد إلى أن حزمة الإصلاحات ستمس الوظيفة العمومية والقطاع المصرفي والصناديق الاجتماعية إضافة إلى منظومة الدعم التي قال إنها أهم الإصلاحات المنتظرة في الفترة المقبلة.

وانطلقت، صباح الاثنين، بمجلس نواب الشعب (البرلمان)، جلسة منح الثقة للأعضاء الجدد بالحكومة التونسية، عقب التعديل الذي شمل التشكيلة الحكومية الأربعاء الماضي.

وأفادت مراسلة الأناضول أن الجلسة انطلقت في تمام الساعة (09.20 تغ) من اليوم، بكلمة ألقاها رئيس الحكومة التونسية، يوسف الشاهد، وبحضور 150 نائبا من أصل النواب الـ 217 بالبرلمان.

والأربعاء الماضي، أجرى رئيس الوزراء التونسي، يوسف الشاهد، تعديلا وزرايا موسعا شمل 10 حقائب وزارية من أصل 22، بينهما الداخلية والدفاع والمالية، فيما جرى استحداث منصبيْن وزارييْن.

كما استحدثت أيضا مناصب لـ7 كتاب دولة جدد (موظف حكومي برتبة وزير)، تمت إضافتها إلى 8 أخرى بالحكومة لم يشملها التعديل، ليبلغ إجمالي عدد كتاب الدولة بالحكومة الحالية 15.

ونالت الأحزاب الرئيسية الثلاثة في ائتلاف حكومة الوحدة الوطنية، حركة نداء تونس ( 58 نائبا/ 217) وحركة النهضة (69 نائب)، وحزب آفاق تونس (10 نواب)، قرابة نصف عدد الوزراء من مجموع 28 وزيرا، وثلثي كتاب الدولة من مجموع 15 كاتب دولة.

فيما نال المستقلون والقريبون من المنظمات الوطنية ما يقرب ثلث الوزارات و3 كتاب دولة.

 

بوتفليقة يأمل بولاية خامسة

لا أحد تحت حكم الدولة الاسلامية في العراق

سخط أفريقي على سوق العبيد في ليبيا

السيسي يشدد لهجة التحذير من المساس بحصة مصر في النيل

فرنسا تعرض استضافة مؤتمر دولي حول أزمة لبنان

الدولة الإسلامية تفشل في الإبقاء على أسس 'دولة الخلافة'

فقاعة قطرية من واشنطن عن هبوط قوات أميركية في إيران

رغم انسحاب واشنطن، 200 دولة تتشبث باتفاق المناخ العالمي

أشرف ريفي يحذر من عزل لبنان بسبب سلاح حزب الله

'جيل كامل' سيمر قبل التئام الجراح في ليبيا

الحريري من السعودية إلى فرنسا إلى دول عربية ثم لبنان

الرياض تحتج دبلوماسيا لدى برلين على تلميحات بشأن الحريري

برلين تحقق في تلاعب قطر باستثمارات في دويتشه بنك

القوات العراقية تتقدم في الصحراء لتأمين الحدود مع سوريا

لا استقرار في لبنان في ظل سلاح حزب الله

الحريري: اقامتي بالسعودية لإجراء مشاورات حول الوضع في لبنان

القاهرة تحقق مع متشدد ليبي يشتبه بتدبيره هجوم الواحات

لقاء الحريري بماكرون يعزز استقرار لبنان

الألغام والخلايا النائمة تعيق عودة النازحين للموصل القديمة

سليم الجبوري يحذر من عسكرة المجتمع العراقي


 
>>