First Published: 2017-09-11

شولتز يتحدى ميركل رغم تدني شعبيته

 

زعيم الاشتراكيين الديمقراطيين في ألمانيا يتطلع للفوز في الانتخابات ويقترح أن تتولى ميركل منصب نائب المستشار في حكومته المقبلة.

 

ميدل ايست أونلاين

'أكافح لأصبح مستشارا للبلاد'

برلين - تمسك زعيم الاشتراكيين الديمقراطيين في ألمانيا، مارتن شولتز، الاثنين، بحظوظ حزبه في الفوز بالانتخابات التشريعية المقررة بعد أسبوعين، مقترحا على المستشارة أنغيلا ميركل، تولي منصب نائب المستشار في حكومته المقبلة.

وفي مؤتمر صحفي جرى عقده في العاصمة الألمانية برلين، قال شولتز "أكافح لأصبح مستشارا للبلاد، وإذا أرادت ميركل، الانضمام لحكومتي، يمكنها ذلك كنائبة للمستشار"، بحسب صحيفة "دي فيلت" الألمانية (يمينية).

وخاطب شولتز، الناخبين بالقول، "إذا كنتم تريدون رحيل ميركل، انتخبوا الاشتراكيين الديمقراطيين".

وجدد رفضه مقترحا لحزب الاتحاد المسيحي (يمين وسط) بقيادة ميركل، حول زيادة ميزانية الدفاع إلى 2 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي، قائلا "لا مجال لزيادة ميزانية الدفاع، أريد الأموال من أجل التعليم والبنية التحتية".

وتبلغ ميزانية الدفاع في ألمانيا حاليا 1.26 بالمئة، من الناتج المحلي الإجمالي، وتريد ميركل واتحادها المسيحي، رفعها إلى 2 بالمئة تنفيذا لاتفاق سابق لدول حلف شمال الأطلسي (ناتو)، بطلب من الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وجاءت تصريحات شولتز، بعد يوم من بثه مقطع فيديو عبر الانترنت، مساء الأحد، يحدد فيه نقاط قال إنها "لا تقبل التفاوض"، في محادثات أي ائتلاف حكومي مستقبلي.

وقال شولتز في ذلك المقطع، إن حزبه لن يقبل سوى بسياسات حقيقة لأجور عادلة، وفرص تعليمية متساوية، ومعاشات تقاعدية آمنة.

ولا تنعكس ثقة شولتز، في فوز حزبه بالانتخابات المقررة في 24 سبتمبر/أيلول الجاري، في نتائج استطلاعات الرأي، حيث أظهر آخر استطلاع نشرته القناة الثانية (زي دي آف)، الجمعة الماضية، أن الاشتراكيين الديمقراطيين، يحصدون 22 بالمئة من نوايا التصويت، فيما يحوز الاتحاد المسيحي 38 بالمئة.

واستمر الفارق الملحوظ في نسبة التأييد الشعبي لميركل عن مارتن شولتز، منافسها على المستشارية، وزعيم الحزب الاشتراكي، حتى مع تراجع شعبية ميركل بمقدار نقطتين إلى 48 بالمئة وارتفاع شعبية شولتس بنفس المقدار إلى 27 بالمئة.

وتقود ميركل حاليا ائتلافا حكوميا موسعا من الاتحاد المسيحي والاشتراكيين الديمقراطيين، لكن التكتلين ينافسان بعضهما على الظفر بالمرتبة الأولى في الانتخابات المقبلة، وقيادة الائتلاف الحكومي المقبل.

 

قبرص تتوسط لنزع فتيل الأزمة بلبنان

روايات عن 'جحيم مطلق' لمهاجرين كاميرونيين في ليبيا

واشنطن تطلب دعما أمميا لمساعدة الأقليات المضطهدة بالعراق

الأمم المتحدة تدعو أربيل لإلغاء استفتاء الانفصال

قصف جوي أميركي يستهدف مقاتلي الدولة الإسلامية في ليبيا

الحريري يتريث في تقديم استقالته تجاوبا مع طلب عون

فرنسا تقر موازنة تعكس عددا من وعود ماكرون

موافقة برلمان طبرق على مقترحات أممية تقرب التسوية السياسية

الحريري يؤسس من القاهرة لعودة صلبة إلى لبنان

موافقة أممية على مقترح العراق لتسوية أزمة التعويضات مع الكويت

العبادي يرجئ اعلان هزيمة الجهاديين حتى دحرهم من الصحراء

24 قتيلا بهجوم انتحاري شمال بغداد

الدوحة تسعى لإحياء الوساطة الكويتية بعد فشل رهاناتها الخارجية

التحالف الدولي يقلص غاراته ضد الدولة الإسلامية

حرية الصحافة في العراق تفشل في الاهتداء لطريقها

قائد الجيش اللبناني يدعو للاستعداد لمواجهة إسرائيل

السودان مع سد النهضة لـ'استعادة المياه' من مصر

سوق العبيد يفتح على ليبيا أزمات دبلوماسية متلاحقة


 
>>