First Published: 2017-09-12

وردة الغضبان تختتم الدورة 25 لمهرجان الخيام بالروحية

 

الفنان شريف علوي قدم جانبا من أغانيه التي عرف بها منذ عقود من ذلك وصلة من الأغاني الجربية والتراثية.

 

ميدل ايست أونلاين

بقلم: شمس الدين العوني

مجموعة من الأغاني أمام جمهور وفي للفن والسهر

اختتمت الفنانة وردة الغضبان خلال سهرة الأحد 10 سبتمبر/أيلول ليالي الدورة (25) لمهرجان الخيام بالروحية من خلال عرض فني قدمت فيه عددا من أغانيها و ذلك بحضور جمهور ورواد سهرات المهرجان بفضاء دار الثقافة بالروحية.

وتنوعت عروض هذه الدورة حيث قدمت الفنانة علياء بالعيد في سهرتها بالدورة عددا من الأغاني التي تفاعل معها جمهور المهرجان وذلك في سهرة 8 سبتمبر/أيلول الجاري.

وفي سهرته الفنية ضمن سهرات مهرجان الخيام بالروحية قدم الفنان شريف علوي جانبا من أغانيه التي عرف بها منذ عقود من ذلك وصلة من الأغاني الجربية والتراثية. وقبل ذلك كان الفنان التونسي المنصف عبلة في سهرته الفنية ضمن المهرجان مسافرا مع الأغنية الأصيلة والطبوع التونسية. وقدم عددا من أغانيه التي عرف بها منها القديمة والجديدة أمام جمهور المهرجان ورواد سهراته بفضاء دار الثقافة بالروحية.

وانتظمت الفعاليات في أجواء احتفالية بعد أن تم افتتاح مهرجان الخيام بالروحية في دورته 25 لسنة 2017 بعرض للماجورات لجمعية أنوار المسرح بفوشانة وذلك إيذانا بانطلاق برامج المهرجان وفقراته الفنية والثقافية وسهراته المتنوعة.

الروحية؛ وضمن الأنشطة الثقافية والفكرية التي تشهدها دوريا وبدعم من المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بسليانة، شهدت بالتعاون مع جمعية جذور للتنمية الثقافية والمحافظة على التراث بالروحية أنشطة هذه الدورة (25) لمهرجانها وذلك إلى غاية الاختتام مساء الأحد 10 سبتمبر/أيلول بفضاءات دار الثقافة بالمكان، وبدعم من المجلس الجهوي لولاية سليانة وبلديتها.

 

سلامة يدعو لتشريك مؤيدي القذافي في العملية السياسية بليبيا

وفاة مهدي عاكف المرشد السابق للإخوان المسلمين

'النجباء' تمهد لفتح طريق امدادات السلاح الإيرانية لسوريا

استفتاء الانفصال ورقة ضغط كردية لتحسين شروط التفاوض مع بغداد

دول الجوار الليبي تبحث في القاهرة تطورات الأزمة السياسية

تركيا المتوجسة من الانفصال تدعو البرزاني للتخلي عن عناده

السراج يطالب أميركا برفع الحظر عن تسليح قوات الرئاسي

اقتراح تقديم الانتخابات يثير مخاوف من جدل عقيم في لبنان

اعتراض أممي يزيد الضغوط لمنع الاستفتاء في كردستان


 
>>