First Published: 2017-09-12

مدرب تشيلسي يخشى المفاجآت في دوري الابطال

 

المدرب كونتي مستعد لتطبيق سيساسة التناوب بين لاعبي فريقه اللندني بهدف المنافسة القوية أمام صفوة الأندية الأوروبية.

 

ميدل ايست أونلاين

لندن – من احمد عبداللطيف

كونتي سعيد باللعب في اوروبا

قال أنطونيو كونتي مدرب تشيلسي إنه مستعد لتطبيق سياسة التناوب بين اللاعبين عندما يعود لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد غياب لموسم واحد حيث يستضيف قرة باغ من أذربيجان في افتتاح دور المجموعات الثلاثاء.

تأتي المباراة في ستامفورد بريدج بعد فوز صعب لتشيلسي 2-1 على ليستر سيتي وقبل أن يلتقي حامل اللقب مع أرسنال في قمة لندنية بالدوري الإنكليزي الممتاز.

وهذه معضلة كان كونتي بعيدا عنها عندما قاد تشيلسي للتتويج بالدوري المحلي في أول موسم له في إنكلترا حيث غاب الفريق عن دوري الأبطال بعدما احتل المركز العاشر في الموسم السابق وهو ما يراه غاري كاهيل قائد الفريق أمرا "غريبا".

وعلى الأرجح لن يكون قرة باغ منافسا مشاغبا في المجموعة الثالثة التي تضم أيضا أتليتيكو مدريد وروما لكن كونتي مطالب الآن بتنبيه لاعبيه بأن أي تعثر قد يعرقل طريقه إلى دور 16.

وقال المدرب الإيطالي إن المهاجم المؤثر إيدن هازارد، الذي تعافى من كسر بالكاحل، سيجلس على مقاعد البدلاء الثلاثاء بجانب المهاجم ألفارو موراتا أما مشاركة الوافد الجديد داني درينكووتر فهي محل شك بعد تعرضه لإصابة بربلة الساق.

وأوضح كونتي في مؤتمر صحفي الاثنين "لعبنا مباراة صعبة (ضد ليستر) واستنزفنا الكثير من الطاقة. خوض سبع مباريات في 21 يوما ليس سهلا ومن الطبيعي أن نجري بعض التغييرات".

وأضاف "من الضروري اتباع سياسة التناوب والتركيز على كل مباراة على حدة".

وبشأن مشاركة موراتا قال كونتي "لا تنسوا أن موراتا خاض مباراة بأكملها مع منتخب إسبانيا ثم مباراة كاملة أمام ليستر. يجب أن أفحص عدة مواقف قبل أن اتخذ أفضل القرارات للقاء الثلاثاء".

وأضاف "أنا في غاية الهدوء واثق في اللاعبين".

وقال كونتي، الفائز بدوري أبطال أوروبا 1996 مع يوفنتوس كلاعب، إن تشيلسي "سيبدأ طريقا" للمنافسة أمام صفوة الأندية الأوروبية.

وأضاف "يحدوني الأمل أن يكون الطريق قصيرا وليس بالطويل وأن نتسم بالتنافسية في أسرع وقت...إنها بطولة كبيرة ويجب أن نشعر بالسعادة لعودتنا إليها عقب غيابنا الموسم الماضي".

"يجب أن نشعر بالفخر للمشاركة في هذه البطولة وأن نحفز أنفسنا".

ورغم حذره، فإن كونتي يعتقد أن فريقه يمكن أن يمضي بعيدا في البطولة التي فاز بلقبها عام 2012.

إلا أن كونتي لا يتعامل مع قرة باغ باستخفاف رغم ذلك.

وتابع "بالنسبة لي فان قرة باغ فريق جيد. أعرف الكثير من لاعبيه لأنني واجهت أذربيجان عندما كنت مدربا لمنتخب إيطاليا".

 

لبنان 'ينأى بنفسه' عن اجتماع وزاري عربي حول تدخلات ايران

اتصالات دولية مكثفة في فرنسا لمواجهة أنشطة إيران وحزب الله

بوتفليقة يأمل بولاية خامسة

لا أحد تحت حكم الدولة الاسلامية في العراق

سخط أفريقي على سوق العبيد في ليبيا

السيسي يشدد لهجة التحذير من المساس بحصة مصر في النيل

فرنسا تعرض استضافة مؤتمر دولي حول أزمة لبنان

الدولة الإسلامية تفشل في الإبقاء على أسس 'دولة الخلافة'

فقاعة قطرية من واشنطن عن هبوط قوات أميركية في إيران

رغم انسحاب واشنطن، 200 دولة تتشبث باتفاق المناخ العالمي

أشرف ريفي يحذر من عزل لبنان بسبب سلاح حزب الله

'جيل كامل' سيمر قبل التئام الجراح في ليبيا

الحريري من السعودية إلى فرنسا إلى دول عربية ثم لبنان

الرياض تحتج دبلوماسيا لدى برلين على تلميحات بشأن الحريري


 
>>