First Published: 2017-09-12

النزاعات في العالم مصدر الهام أنجلينا جولي لاخراج الافلام

 

سفر الممثلة الحائزة على الاوسكار لصالح الأمم المتحدة شجعها على اخراج الافلام، وتورونتو السينمائي يعرض فيلميها عن أفغانستان والإبادة الجماعية في كمبوديا.

 

ميدل ايست أونلاين

لم تكن تنوي الدخول إلى عالم الإخراج أبدا

واشنطن - قالت الممثلة الحاصلة على جائزة أوسكار أنجلينا جولي إنها لم تكن تنوي الدخول إلى عالم الإخراج أبدا لكن سفرها حول العالم لصالح الأمم المتحدة فتح عيناها على الصراعات التي ألهمتها بالعديد من أفلامها الأخيرة.

وقالت جولي للجمهور في مهرجان تورونتو السينمائي الذي يعرض فيه فيلمها عن الإبادة الجماعية في كمبوديا والذي يحمل اسم "فيرست ذاي كيلد ماي فاذر" وفيلمها عن أفغانستان "ذا بريدوينر" "لم أكن أفكر مطلقا في صناعة أو إخراج فيلم".

وقالت جولي إن أول فيلم كبير لها كمخرجة والذي تناول دراما الحرب البوسنية في 2011 وحمل عنوان "إن ذا لاند أوف بلد آند هاني" كان نتاج عملها الإنساني كمبعوثة خاصة لوكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

وقالت "أردت معرفة المزيد عن الحرب في يوغوسلافيا. لقد كنت في المنطقة وكنت أسافر مع الأمم المتحدة. كانت حربا لم أستطع أن أفهمها ... لم يكن الهدف هو أن أصبح مخرجة".

وفيلم الرسوم المتحركة "ذا بريدوينر" الذي أنتجته عن فتاة أفغانية صغيرة تحلق شعر رأسها وتتظاهر بأنها ولد من أجل إطعام أسرتها.

وقالت جولي التي قامت برحلات عديدة إلى أفغانستان إن الفيلم "يروي حقيقة حزينة للعديد من الفتيات اللائي يضطررن للعمل وعدم الذهاب إلى المدرسة".

وأضافت "الأشخاص الذين قابلتهم على مدار السنين هم أبطالي الحقيقيين. الشيء اللطيف في كونك مخرجا هو أنك تجعل من الآخرين أبطالا".

وقالت جولي إن فكرة فيلم "فيرست ذاي كيلد ماي فاذر" جاءت لها من خلال رغبتها في معرفة المزيد عن تاريخ كمبوديا مسقط رأس ابنها مادوكس أحد أبنائها الستة.

وقالت إنها أرادات أن " يعلم مادوكس عن نفسه كمواطن كمبودي بطريقة مختلفة".

والفيلم الذي تم تصويره في كمبوديا في أوائل العام الجاري يروي قصة فتاة صغيرة خلال الإبادة الجماعية في البلاد في السبعينيات من القرن الماضي أجبرت على الرحيل إلى الريف لتعمل في حقول الأرز ثم حملت السلاح كطفلة جندية.

 

متاهة ترافق جلسات محاكمة المتهمين في اغتيال الحريري

السعودية تتوقع تعافي اقتصادها في 2018

محاولات ارهابية يائسة لتقويض الأمن في بنغازي

قرصان روّع مستخدمي فيسبوك بمصر وراء القضبان

وساطة أميركية مستمرة لا تنزع فتيل التوتر بين لبنان واسرائيل

خطة طموحة لإعادة هيكلة الخطوط التونسية

خطر الإرهاب لايزال يتربص بأمن لبنان واستقراره

السيسي يرى في صفقة الغاز مع إسرائيل هدفا صائبا لمصر

السجن خمس سنوات لنبيل رجب بتهمة الإساءة للبحرين

واشنطن تحذر من خطر الإرهاب الثابت في العراق


 
>>