First Published: 2017-09-14

ماذا بعد تغريدة القرضاوي؟

 

السياسة عند الإخوان المسلمين مجرد وسيلة ليست هدفاً والإسلام السياسي بشكل عام يشهد تراجعًا على المستويين المحلي والدولي لأنهما لم يتحملا وجود أحزاب سياسية ذات مرجعية دينية.

 

ميدل ايست أونلاين

بقلم: سعد بن عبدالقادر القويعي

تغريدة القرضاوي: لا يجوز شرعًا للمواطنين الشرفاء الاستقواء بالأجنبي!

بتاريخ 28 نوفمبر لعام 2012 غرّد يوسف القرضاوي- أحد كبار رموز جماعة الإخوان المسلمين، ومنظر جماعات التطرف في تويتر بأنه: «لا يجوز شرعًا للمواطنين الشرفاء الاستقواء بالأجنبي، ولا الاستعانة به في القضايا الداخلية، فتلك خيانة عظمى في حق الله - تعالى - وحق الوطن«. ومع أنّ مديرية التوجيه المعنوي في وزارة الدفاع القطرية أعلنت - قبل أكثر من شهرين - عن وصول دفعة تعزيزية جديدة من القوات المسلحة التركية إلى قاعدة «العديد» الجوية؛ ونظرًا لحساسية القضية التي لن يتناولها هذه المرة القرضاوي، فإنّ تغريدته الموجودة على حسابه؛ وحتى كتابة هذه الكلمات في موقع تويتر، ستجعلني أؤكد على أنّ جماعة الإخوان -منذ تأسيسها- تقوم على استغلال العمل الدعوى؛ لتحقيق أهداف سياسية.

مثل هذا التصريح، إذا صدر من سياسي فإنه يعني نهايته، ومع ذلك لن تحمل بيانات القرضاوي صيغة الاعتذار، أو الإقرار بالخطأ على ما كان يتبناه من مواقف، والتي أثارت الكثير من الجدل -في السنوات الأخيرة - كونها صاغت العقل الجمعي للتنظيم، وأغلبها ارتبط بالممارسة السياسية، حين هيمنت سيكولوجية الضحية على ما بقي من عقل للجماعة، والذي قطعاً سيعرقل أي خطة للإصلاح، أو الاستقرار، ويحتاج في مواجهته لخطط واعية.

ما بين أخطاء الماضي الجسيمة، وتطلعات المستقبل القريب، فإنّ السياسة عند جماعة الإخوان المسلمين مجرد وسيلة؛ لتحقيق الغاية، وليست هدفاً -في حد ذاتها- كما تقول أدبياتهم. وفي سياق زمني، يشهد فيه الإسلام السياسي - بشكل عام - تراجعًا على المستويين - المحلي والدولي -؛ لأنهما لم يتحملا وجود أحزاب سياسية ذات مرجعية دينية، وعلى خلفية أصولية؛ نظراً للدمار الذي سببته، والعلاقة الملتبسة بالمؤسسات السيادية -لا سيما- العسكرية، فكانت أقرب إلى المناورة؛ لإحداث اختراق في الرفض الشعبي للجماعة.

لن ينجح القرضاوي في جذب الأنظار إليه -مرة أخرى-، إذ كان المؤمل أن يُسارع إلى الاعتراف بالأخطاء الجسيمة التي وقع فيها، مع تقديم كامل الاعتذار عن مراجعاته الفكرية المشبوهة، -خصوصاً- فيما يتعلق بقضايا العنف، والإرهاب، وحدود الوطنية -إضافة- إلى ضعف التصورات - الفكرية والسياسية - لديه.

سعد بن عبد القادر القويعي

كاتب سعودي

الاسم هارب من أشعة الوهم
الدولة مغترب في كوكب الأرض

نقطة ضعف دولة قطر استضافتها لشذاذ الآفاق على أنهم إعلاميون ورجال دين ورجال أعمال ومجتمع مدني ، وأجهزة مخابرات عابرة من أجل الحصول على مشيخة الخليج والعرب ، وليست مشيخة بمقدار ما هي من ملحمة تغيرية مبرمجة ومتدحرجة.

2017-09-15

الاسم هارب من أشعة الوهم
الدولة مغترب في كوكب الأرض

تقول خديجة بنت خويلد:( من لا يستطيع تغيير المحرمات التاريخية ، لا يستطيع وضع محرمات واقعية وجودية لتطوير الإنسان والمجتمع. ). لقد استخدمت أموال زوجي وأهلي لرعاية الشباب محمد كابن وزوج لكسر محرمات التاريخ على أنها مقدسة.

2017-09-15

الاسم هارب من أشعة الوهم
الدولة مغترب في كوكب الأرض

اقولها لكم يا أهل نجد : إذا لم تتخلصوا من الوهم المقدس والثقافة الملفوفة بالعباءة الصحراوية وبالقحط والنفط. فإن الانهيار والزوال حليفكم ، ومن يتمنى ذلك لكم ليس بالإنسان العاقل. نتمنى لكم الإستمرار بثوب جديد يليق مع هذا العصر. نعم وألف.

2017-09-15

الاسم هارب من أشعة الوهم
الدولة مغترب في كوكب الأرض

القرضاوي فرخ عربي إسلامي بدوي من أعمال مصر ، هدفه استخدام الإسلام كوسيلة جماعية لخدمة اسياده وذاته المريضة بالمشيخة كباقي العرب والمسلمين ؟!؟!؟!؟!؟!.بيئة الصحراء لا تصنع مفكر أو نبي ، ولكنها تصنع نصاب عتي ، والقرضاوي غبي .

2017-09-15

الاسم هارب من أشعة الوهم
الدولة مغترب في كوكب الأرض

يقول محمد: ( وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبه لهم ) ألم تكن هجرة محمد إلى المدينة اللتي يسكنها يهود بنوا قريظة وبنوا النضير و بنوا قنيقاع السابقون في إستخدام الوهم المقدس للسيطرة على عنفوان الإنسان من أجل إنجاح مهمته ؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!.

2017-09-15

الاسم هارب من أشعة الوهم
الدولة مغترب في كوكب الأرض

أحسنت ولكن قل لي : ألم يكن محمدا وسيلة لخديجة بنت خويلد ، والراهب بحيرة ، و ورقة بن نوفل من أجل غاية سياسية في إستخدام شتات وباس البدو العرب للإطاحة بالمنظومة الفكرية المسيحية اللتي حملت اليهود وزر صلب اليسوع ؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!.

2017-09-15

 

برلين تحقق في تلاعب قطر باستثمارات في دويتشه بنك

القوات العراقية تتقدم في الصحراء لتأمين الحدود مع سوريا

لا استقرار في لبنان في ظل سلاح حزب الله

الحريري: اقامتي بالسعودية لإجراء مشاورات حول الوضع في لبنان

القاهرة تحقق مع متشدد ليبي يشتبه بتدبيره هجوم الواحات

لقاء الحريري بماكرون يعزز استقرار لبنان

الألغام والخلايا النائمة تعيق عودة النازحين للموصل القديمة

سليم الجبوري يحذر من عسكرة المجتمع العراقي

الانتصارات العسكرية لا تنهي خطر الدولة الإسلامية بالعراق

القوات العراقية تحرر آخر بلدة من قبضة الدولة الاسلامية

ثقة أممية باقتراب التسوية السياسية في ليبيا

قيادي كردي يدعو اربيل لإلغاء نتائج استفتاء الانفصال

برلمانيات عربيات يعبدن الطريق أمام اتفاقية لمناهضة العنف ضد المرأة

الرياض تطالب بنزع سلاح حزب الله من أجل استقرار لبنان

واشنطن وبرلين تدعوان بغداد وأربيل للحوار

لودريان يشعر في الرياض بخطورة الهيمنة الإيرانية على لبنان

ليبيون يبيعون حليهم ثمنا لصحتهم

السعودية ترفض ادعاءات عون حول احتجاز الحريري

الجيش المصري يعتقل 70 متشددا شمال سيناء

الدولة الإسلامية على وشك خسارة كامل أراضيها بسوريا والعراق


 
>>