First Published: 2017-09-25

الامارات تثبّت الساعة صفر لتشغيل أول مفاعل نووي في الخليج

 

أبوظبي تعلن اكتمال مشروع براكة بنسبة 96 بالمئة، وتؤكد بدء انتاج الطاقة النووية في غضون العام 2018.

 

ميدل ايست أونلاين

مشروع طلائعي سيوفر ربع احتياجات الكهرباء

أبوظبي - أكد وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي الاثنين إن أول مفاعل للطاقة النووية في بلاده سيبدأ العمل في العام 2018.

وخلال إحدى المناسبات في أبوظبي، قال المزروعي إن المفاعل الأول اكتمل بنسبة 96 بالمئة.

وتتطلع الإمارات للطاقة النووية من أجل الإسهام بنحو 25 بالمئة من مزيجها من الطاقة النظيفة بحلول 2021 و50 بالمئة بحلول 2050.

وقال الوزير إن شركة نواة للطاقة، وهي مشروع مشترك بين مؤسسة الإمارات للطاقة النووية والشركة الكورية للطاقة الكهربائية (كيبكو) تأسس لإدارة محطة براكة، ستحصل على رخصة التشغيل العام القادم.

وكان من المفترض ان يبدأ المفاعل في توليد الطاقة في 2017، لتصبح الامارات أول دولة خليجية نووية، الا ان مؤسسة الامارات للطاقة النووية، المسؤولة عن تشغيل المفاعلات، اعلنت مؤخرا التأجيل الى 2018 لاسباب تقنية.

وفي منتصف اغسطس/اب أعلنت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية استكمال تركيب مولدات البخار في المحطة الرابعة، آخر محطات مشروع براكة للطاقة النووية السلمية بمنطقة الظفرة (غرب أبو ظبي).

ومولدات البخار التي تصل إلى طول ملعب تنس، تؤدي دورا رئيسيا في تحويل الطاقة الناجمة عن التفاعلات النووية داخل حاوية المفاعل، إلى طاقة كهربائية تنير المنازل والشركات في الإمارات.

واستكمال تركيب حاوية المفاعل يعد خطوة حاسمة في مسيرة البرنامج النووي السلمي الإماراتي.

ومشروع براكة، يعتبر أكبر موقع إنشائي لمحطات طاقة نووية في العالم يجري خلاله بناء أربع محطات متطابقة في آن واحد، متقدما على المواقع النووية في الصين والولايات المتحدة الأميركية والمملكة المتحدة وروسيا.

وتعتبر الإمارات أول دولة خليجية تبدأ في بناء محطة نووية لتوليد الكهرباء.

 

اتهامات حقوقية للعراق بإخفاء أدلة الانتهاكات بالموصل

رايتس ووتش تدين الإجلاء القسري للاجئين السوريين من لبنان

الاغتيالات تلاحق مناهضي إيران في كردستان العراق


 
>>