First Published: 2017-09-28

نصف حالات الإجهاض في العالم تقامر بحياة الأمهات

 

رغم البساطة الطبية لنزع الجنين، 25 مليون عملية غير آمنة تجري كل عام اغلبها في أفريقيا وآسيا وأميركا اللاتينية.

 

ميدل ايست أونلاين

القيود مشددة على العملية ونقص وسائل منع الحمل تحرضان على المغامرة

جنيف - قال خبراء في مجال الصحة الخميس إن نحو 25 مليون حالة إجهاض من 56 مليون حالة يقدر أنها تجرى على مستوى العالم سنويا تتم بشكل غير آمن وإن النساء في الدول الفقيرة يواجهن مخاطر أكبر بسبب قرار الولايات المتحدة خفض التمويل لبرامج تنظيم الأسرة في الخارج.

وأعاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب العمل بسياسة تلزم المنظمات غير الحكومية الأجنبية التي تتلقى تمويلا أميركيا لبرامج تنظيم الأسرة الدولية بأن تثبت أنها لا تجري عمليات إجهاض أو توفر المشورة بشأن الإجهاض كوسيلة لتنظيم الأسرة.

ووفقا لتقرير نشرته منظمة الصحة العالمية ومعهد جوتماكر فقد كانت هناك 25 مليون عملية إجهاض غير آمنة على مستوى العالم كل عام بين 2010 و2014. وجرى نحو 97 في المئة من هذه الحالات في أفريقيا وآسيا وأميركا اللاتينية.

وقالت بيلا غاناترا وهي طبيبة تعمل في إدارة الصحة والأبحاث الإنجابية بمنظمة الصحة "نحو نصف حالات الإجهاض في العالم غير آمنة. وهذا أمر مفاجئ لأن الإجهاض الآمن عملية بسيطة من الناحية العلمية".

وأضافت خلال إفادة صحفية "هناك ارتباط بين القوانين التي تنطوي على قيود مشددة وبين الإجهاض غير الآمن".

وذكرت أن كل النساء والفتيات بحاجة للحصول على تعليم جنسي وعلى موانع حمل فعالة لتفادي أي حمل غير مرغوب فيه وعلى خدمات الإجهاض الآمن إذا أردن ذلك.

وقالت الدكتورة جيلدا سيدج كبيرة الباحثين في معهد غوتماكر من نيويورك إن نحو 88 في المئة من عمليات الإجهاض تحدث في الدول النامية بسبب نقص وسائل منع الحمل في العادة.

وردا على سؤال عن تأثير قرار ترامب بخفض التمويل قالت سيدج "ليس لدينا أدلة قاطعة بعد على تأثير هذا التغيير في السياسة (الأميركية)".

 

القاهرة تفرج عن 300 سوداني اعتقلوا في حلايب

قذاف الدم يتهم الغرب بتكريس النزاع في ليبيا

مروحيات هجومية من واشنطن للجيش اللبناني لتعزيز مراقبة الحدود

مسيرة شموع لمسيحيي الأردن تأكيدا لعروبة القدس

أوبك متفائلة باستعادة السوق لتوازنها مع تقلص تخمة المعروض

الجزائر تواجه الأزمة المالية بشراكات أوسع في مجال الطاقة

العبادي يقر بأن الفساد سبب دخول الإرهاب للعراق

موسكو تبدي استعدادها لبحث تخفيف حظر السلاح على ليبيا


 
>>