First Published: 2017-10-06

اتفاقيات هامة ترفع حجم التعاون الاقتصادي بين تونس وفرنسا

 

توقيع اتفاقيّات في مجالات التنمية والمالية وبعث المؤسسات والطاقات المتجدّدة والتكوين والتعليم العالي والبحث العلمي بقيمة 92.3 مليون يورو.

 

ميدل ايست أونلاين

توسيع نطاق الشراكة الى مجالات جديدة

تونس ـ أعلنت رئاسة الحكومة التونسية توقيع اتفاقيات مع فرنسا، في مجالات مختلفة، بقيمة إجمالية تقدّر بـ 92.3 مليون يورو.

جاء ذلك على هامش أعمال الاجتماع الأوّل للمجلس الأعلى للتعاون التونسي الفرنسي بحضور رئيس الوزراء، يوسف الشاهد، ونظيره الفرنسي إدوارد فيليب.

وأوضحت رئاسة الحكومة، عبر موقعها الرسمي على الإنترنت، أنّ الاتفاقيات تشمل تحويل الديون التونسية لدى فرنسا إلى استثمارات، وإرساء تعاون بين الوكالة الفرنسية للطاقة النووية والطاقات البديلة وكل من الشركة التونسية للكهرباء والغاز (حكومية)، والبريد التونسي (حكومي).

كما تمّ توقيع اتفاقيّات في مجالات التنمية والمالية وبعث المؤسسات، وتمويل البرامج الخاصة بإحياء الاستثمار والتمويل الصغير، والطاقات المتجدّدة والتكوين والتعليم العالي والبحث العلمي.

ومن أهم هذه الاتفاقيات، اتفاقية تمويل برنامج إحياء الاستثمار وتحديث الأراضي الفلاحية، بقيمة 62 مليون يورو، مقسّمة على قرض سيادي بقيمة 60 مليون يورو، وهبة بمليوني يورو.

كما تمّ توقيع اتفاقية تمويل خط ائتمان لفائدة بنك الأمان (خاص)، لدعم قطاع التمويل الأصغر، بقيمة 15.3 مليون يورو، مقسّمة بدورها بين قرض غير سيادي بـ 15 مليون يورو، و300 ألف يورو في شكل هبة.

كما سيخصص قرض سيادي ثان بقيمة 15 مليون يورو، لفائدة الاتحاد الدولي للبنوك (خاص)، لدعم تمويل استثمارات الشركات التونسية العاملة في مجال التحكم في الطاقة والنجاعة الطاقية وتثمين النفايات.

ووقّع الاتفاقيات من الجانب التونسي يوسف الشاهد، فيما وقعها فيليب عن بلاده.

وفي وقت سابق وصل فيليب العاصمة التونسية الخميس في زيارة عمل تستغرق يومين.

 

السجن خمس سنوات لنبيل رجب بتهمة الإساءة للبحرين

واشنطن تحذر من خطر الإرهاب الثابت في العراق

مكافحة الإرهاب محور مباحثات عون في زيارة تاريخية لبغداد

أوبك تقترب من تحقيق أهداف خفض الانتاج

المدارس الجزائرية خارج الخدمة مع تنفيذ اضراب شامل

'أوكسفام' تحقق في 26 فضيحة جنسية جديدة

الأوروبي للإنشاء والتعمير يدعم المغرب في مكافحة البطالة

حفتر والسراج يطلبان الدعم العسكري من روسيا

إدراج عبدالمنعم أبوالفتوح على قوائم الإرهابيين في مصر

شطحة قطرية مع واشنطن بعيدا عن أصل الأزمة في الخليج

كيف تعاملت دول المغرب العربي مع الملف الليبي

عاد السلام الى سنجار واستقرت سطوة الميليشيات


 
>>