First Published: 2017-10-07

ترامب لا يجزّئ سلوك ايران

 

البيت الأبيض سيعلن عن ردود جديدة على اختبارات الصواريخ في ايران ودعمها الارهاب وزعزعة استقرار المنطقة ضمن إستراتيجية شاملة.

 

ميدل ايست أونلاين

البيت الابيض يتحدث عن برنامج نووي محظور في ايران

واشنطن - قال البيت الأبيض الجمعة إن الرئيس دونالد ترامب سيعلن عن ردود فعل أميركية جديدة على اختبارات إيران الصاروخية ودعمها "للإرهاب" وهجماتها الإلكترونية في إطار استراتيجيته الجديدة للتعامل مع طهران.

وقالت سارة ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض للصحفيين "الرئيس لا ينظر إلى جزء واحد من هذا الأمر. إنه ينظر إلى كل السلوك السيئ من إيران".

وأضافت "ليس فقط الاتفاق النووي كسلوك سيئ بل اختبار الصواريخ الباليستية وزعزعة استقرار المنطقة. الدولة الأولى الراعية للإرهاب والهجمات الإلكترونية وبرنامج نووي محظور".

وقالت المتحدثة إن ترامب "يريد البحث عن استراتيجية واسعة تتصدى لكل تلك المشكلات. هذا ما يركز عليه فريقه وهذا ما سيكشف عنه في الأيام المقبلة".

وقال مسؤول بارز في الإدارة الأميركية الخميس إن من المتوقع أن يعلن ترامب عدم التصديق على التزام إيران بالاتفاق النووي التاريخي الذي يحد من برنامجها النووي في خطوة قد تؤدي إلى القضاء على الاتفاق.

وقال مسؤول من قبل إن الإدارة تبحث إلقاء ترامب خطابا في 12 أكتوبر/تشرين الأول بخصوص إيران لكن قرارا نهائيا لم يتخذ بعد في هذا الشأن.

ولم يتضح ما هو البرنامج النووي المحظور الذي تشير له ساندرز إذ أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقول إن إيران ملتزمة بالاتفاق النووي الموقع في 2015 مع الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا والاتحاد الأوروبي.

وأقرت إدارة ترامب أيضا بأن إيران لم تنتهك الاتفاق إلا أنها تقول إنها انتهكت "روح" الاتفاق.

باب ايراني موارب لمفاوضات حول البرنامج الصاروخي

استشعارا للنوايا الأميركية، قال مسؤولون إيرانيون وغربيون مطلعون إن إيران لمحت للقوى العالمية الست إلى أنها ربما تكون مستعدة لإجراء محادثات بشأن ترسانتها من الصواريخ الباليستية سعيا لتخفيف حدة التوتر المحيط ببرنامجها المثير للخلاف.

وتعهدت طهران مرارا بمواصلة بناء ما تصفها بالقدرات الصاروخية الدفاعية في تحد لانتقادات غربية. وقالت واشنطن في هذا الشأن إن موقف إيران ينتهك الاتفاق النووي المبرم مع القوى العالمية في عام 2015.

لكن المصادر قالت إنه في ظل تهديدات الرئيس الأميركي بالتخلي عن الاتفاق، تحدثت طهران إلى القوى العالمية مؤخرا بشأن محادثات محتملة عن بعض "جوانب" برنامجها الصاروخي.

وقال مصدر إيراني مطلع طلب عدم ذكر اسمه "خلال اجتماعهم على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة الشهر الماضي، قالت إيران لأعضاء القوى العالمية إنها يمكن أن تناقش برنامجها الصاروخي لتهدئة المخاوف".

ولم يؤكد مسؤولون أميركيون وغربيون مناقشة القضية خلال اجتماع بين وزيري خارجية الولايات المتحدة وإيران.

لكن مسؤولين أميركيين قالا إن إيران كانت "تطرح الأمر" مؤخرا من خلال تقارير إعلامية معينة وعبر أطراف ثالثة مثل سلطنة عمان.

وقال مسؤول سابق في وزارة الدفاع الأميركية إن تلميحات إيران بلغت واشنطن في الأسابيع الماضية.

وأضاف "جسّت إيران النبض بالقول إنها مستعدة لمناقشة برنامجها للصواريخ الباليستية وتستخدم اتصالات. مسؤولين بقوا من إدارة أوباما".

غموض يلف 'الهدوء الذي يسبق العاصفة'

ما زال تصريح ترامب عن "الهدوء الذي يسبق العاصفة" يثير تكهنات، بينما رد الرئيس الاميركي الجمعة على سؤال عما يعنيه من هذه العبارة بالقول "سترون".

وكان ترامب اكد خلال حفل استقبال لارفع المسؤولين العسكريين مساء الخميس في البيت الابيض بعدما بحث معهم في الملفين الرئيسيين حاليا ايران وكوريا الشمالية "قد يكون ذلك الهدوء الذي يسبق العاصفة".

واثارت هذه التصريحات الغامضة التي لم يضف اي تفاصيل بشأنها، التباسا في واشنطن وفي الخارج.

وفي لقاء مقتضب مع الصحافيين في البيت الابيض الجمعة، تهرب ترامب من الرد على سؤال عن هذا التصريح، مكتفيا بالقول "سترون".

ويفترض ان يعلن ترامب في الايام المقبلة قراره حول الاتفاق النووي الايراني الذي هدد خلال حملته الانتخابية "بتمزيقه".

وعلى الرغم من سيل الاسئلة التي طرحها الصحافيون عن هذه العبارة، لم تقدم الناطقة باسم البيت الابيض ساره هاكابي ساندرز اي توضيحات عن معناها او ابعادها.

وردا على سؤال عما اذا كان الرئيس يتحدث عن عمل عسكري مقبل، قالت ان "الرئيس وكما قال في مناسبات عدة، لن يعلن ابدا مسبقا" عن استراتيجيته.

وردا على سؤال آخر عما اذا كان الاميركيون وخصوم الولايات المتحدة يجب ان يأخذوا هذه التصريحات على محمل الجد، قالت "اعتقد انه يمكنكم ان تأخذوا تعهد الرئيس حماية الاميركيين على محمل الجد. قال بوضوح انها اولويته وانه سيتحرك اذا كان الامر يتطلب ذلك".

لكن ساندرز ردت بحدة على سؤال عن تصريحات للسناتور الجمهوري بوب كوركر الذي انتقد ترامب واكد ان الولايات المتحدة لا تغرق في الفوضى بفضل وزير الخارجية ريكس تيلرسون ووزير الدفاع جيم ماتيس والامين العام للبيت الابيض جون كيلي.

وقالت ان "الرئيس هو من يتجنب سقوط العالم في الفوضى"، مشيرة الى "تقدم هائل على الساحة الدولية" بدون ان تضيف اي تفاصيل.

 

روسيا تقرر استئناف الرحلات الجوية المباشرة مع مصر

المرجعية الشيعية تطالب بدمج فصائل الحشد في القوات العراقية

لبنان يحسم موعد الانتخابات البرلمانية بعد أزمة عاصفة

76 بالمئة من اللاجئين السوريين بلبنان تحت خط الفقر

الإعدامات في العراق تروع الأمم المتحدة

كارثة مقتل تلاميذ في تصادم حافلة وقطار تصدم الفرنسيين

'بيت آمن' يقلل من معاناة المهاجرين في بني وليد الليبية

هل يحسم السيستاني موقفه من الحشد الشعبي بعد التحرير من الجهاديين

لبنان يواجه تحدي تثبيت سياسة النأي بالنفس وإنجاح الانتخابات

روسيا تعرض خدماتها لمساعدة أميركا في حل الأزمة الليبية

دعوات عربية لمحاسبة إيران عقب كشف تورطها في اليمن

تمسك أممي باتفاق الصخيرات لإنهاء الأزمة السياسية في ليبيا

الامارات تدعو إلى التصدي بقوة أكبر لأنشطة إيران التوسعية

قادة الميليشيات الموالون لإيران يخوضون الانتخابات في العراق

الموصل تحتفل بالنصر على الدولة الإسلامية

صندوق النقد الدولي يضغط على تونس لمواجهة عجز مثير للقلق

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

بروكسل تدفع لتسريع وتيرة ترحيل المهاجرين من ليبيا

لبنان يخطو نحو الدخول لنادي الدول النفطية

سوريا ولبنان يعيدان فتح معبر حدودي مغلق منذ 2012


 
>>