First Published: 2017-10-07

الأوسكار تستقبل عددا قياسيا لترشيحات الفيلم الأجنبي

 

مشاركات من 92 بلدا في الجائزة العريقة، وسوريا تتقدم للمسابقة لأول مرة بفيلم 'غاندي الصغير' عن حياة الناشط المعارض غياث مطر.

 

ميدل ايست أونلاين

'البائع' الإيراني آخر فائز بالفيلم الأجنبي

لوس أنجليس (الولايات المتحدة) - ارسل 92 بلدا ترشيحات الى مسابقة افضل فيلم اجنبي ضمن جوائز اوسكار السينمائية العريقة وهو عدد قياسي على ما اعلنت الاكاديمية الاميركية لعلوم السينما وفنونها التي تمنح هذه المكافآت.

ومن بين الافلام المرشحة، "قضية رقم 23" للمخرج اللبناني الفرنسي زياد دويري. وقد نال احد ابطال الفيلم الفلسطيني كامل داود جائزة افضل ممثل في مهرجان البندقية الاخير، و"ثيلما" النرويجي.

وتتمثل سوريا للمرة الاولى في المسابقة مع فيلم "غاندي الصغير" الوثائقي عن حياة الناشط المعارض غياث مطر. ومن الدول التي تشارك للمرة الاولى ايضا هايتي ولاوس.

وقد رشحت السويد ايضا الفيلم الساخر عن اوساط الفن "ذي سكوير" من اخراج روبن اوستلوند والحائز السعفة الذهبية في مهرجان كان.

ويمثل "هابي إند" للمخرج الشهير مايكل هاناكه النمسا في هذه الفئة.

ورشحت فرنسا فيلم "120 باتمان بار مينوت" (120 نبضة في الدقيقة) الفائز بالجائزة الكبرى في مهرجان كان الاخير.

وكان اوسكار افضل فيلم اجنبي في الدورة الاخيرة من نصيب "البائع" للايراني اصغر فرهادي.

ويروي قصة زوجين ممثلين تنهار علاقتهما لدى تمثيلهما مسرحية "موت بائع متجول" للمسرحي الاميركي الشهير ارثر ميلر، وتولى بطولة الفيلم شهاب حسين وترانه علي دوستي.

وقاطع المخرج الايراني يومها حفلة توزيع الجوائز بسبب قرارات الرئيس الاميركي دونالد ترامب التي تمنع مواطني سبع دول ذات غالبية مسلمة من بينها ايران من دخول الولايات المتحدة.

وكان فرهادي فاز بجائزة اوسكار لافضل فيلم اجنبي عن فيلمه "انفصال" في 2012.

وتعلن الترشيحات النهائية للدورة التسعين من جوائز الاوسكار في 23 يناير/كانون الثاني. وتقام حفلة توزيع الجوائز في الرابع من مارس/آذار في هوليوود.

 

'نقاط اختناق' تختتم محادثات الليبيين في تونس

مصر تنشر أسماء القتلى العسكريين الـ16 في معركة الواحات

'المصالح العليا' للجزائر تنحصر ببقاء الرئيس المختفي المريض

العبادي إلى الرياض لتوقيع اتفاقية مجلس التنسيق

شجب لاختيار منظمة الصحة موغابي سفيرا للنوايا الحسنة

صفقة سرية وراء هزيمة البشمركة في كركوك

المغرب يستدعي سفيره في الجزائر والقائم بالأعمال الجزائري

قاسم سليماني حذر الأكراد من العودة للجبال قبيل هجوم كركوك


 
>>