First Published: 2017-10-07

من حدود سوريا تنطلق شرارة الحسم ضد جهاديي العراق

 

التحالف الدولي يعلن ان المعركة الفاصلة ضد تنظيم الدولة الإسلامية ستكون عند منتصف نهر الفرات.

 

ميدل ايست أونلاين

المتشددون يتخفون بين الأهالي

بغداد - اعلن مسؤولان عسكريان اميركيان في التحالف الدولي ضد الجهاديين السبت ان المعركة الحاسمة في العراق ضد تنظيم الدولة الاسلامية ستكون على الحدود مع سوريا.

وجاءت تصريحات الضابطين الاميركيين بعد يومين من استعادة بلدة الحويجة، احد المعقلين الاخيرين للجهاديين في العراق.

وقال البريغادير جنرال روبرت سوفجي نائب القائد العام للتحالف الدولي ان "المعركة الكبرى والحاسمة ستكون عند منتصف نهر الفرات، على الحدود العراقية السورية".

واضاف "كل الحملات ستكون في هذا الاتجاه، و(المعركة) ستحصل عاجلا وليس اجلا".

وكان تنظيم الدولة الاسلامية يسيطر على مساحات شاسعة في العراق وسوريا، لكن العمليات العسكرية المتواصلة حجمته بشكل كبير وحصرت جيوبه في مناطق تمتد من دير الزور السورية الى منطقتي راوة والقائم داخل العراق.

واوضح سوفجي ان نحو الفي مقاتل من التنظيم لا يزالون في هذه المناطق.

ودعم التحالف الدولي القوات العراقية لطرد تنظيم الدولة الاسلامية من مدينة الموصل ثاني اكبر مدن العراق في تموز/يوليو، واعقبت ذلك سلسلة هزائم لحقت بالتنظيم الجهادي.

فالى جانب استعادة الحويجة وقبلها مدينة تلعفر، خاضت القوات العراقية معارك لاستعادة مناطق حوض الفرات المؤدية الى الحدود السورية.

من جانبه، قال البريغادير جنرال اندرو كروفت نائب قائد القوة الجوية في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ان القوات العراقية "تمكنت من الحاق الهزيمة بتنظيم الدولة الاسلامية مع استعدادها السريع (للمعارك الاخرى)".

واضاف "نحن كتحالف نتحرك بسرعة من اجل التكيف" مع هذا التقدم.

وتابع كروفت ان التنظيم المتطرف "لم يعد ينشط كقوة عسكرية بل يتخذ شكل خلايا متمردة، والتحدي في الاعوام المقبلة في العراق وسوريا يتمثل في عمل قوات الشرطة" لان "خلايا نائمة" لا تزال تشن هجمات مفاجئة في مناطق عراقية تمت استعادتها منذ اشهر.

واوضح سوفجي من جانبه ان "مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية الذين لم يقتلوا او يقبض عليهم في المعارك، يحاولون الاختباء" بين السكان.

واكد كروفت ان "اكثر من الف مقاتل من تنظيم الدولة الاسلامية وقعوا في الاسر، معظمهم سقط بايدي قوات البشمركة الكردية".

وتتقدم القوات العراقية في منطقة الحويجة للوصول الى خطوط التماس بينها وبين القوات الكردية التي تسيطر على مدينة كركوك.

لكن كروفت اكد "وجود مستوى عال من التعاون بين البشمركة والقوات العراقية".

وقال "التوتر هو على المستوى السياسي و(لكن على المستوى الامني) فان التعاون وثيق جدا".

 

روسيا تقرر استئناف الرحلات الجوية المباشرة مع مصر

المرجعية الشيعية تطالب بدمج فصائل الحشد في القوات العراقية

لبنان يحسم موعد الانتخابات البرلمانية بعد أزمة عاصفة

76 بالمئة من اللاجئين السوريين بلبنان تحت خط الفقر

الإعدامات في العراق تروع الأمم المتحدة

كارثة مقتل تلاميذ في تصادم حافلة وقطار تصدم الفرنسيين

'بيت آمن' يقلل من معاناة المهاجرين في بني وليد الليبية

هل يحسم السيستاني موقفه من الحشد الشعبي بعد التحرير من الجهاديين

لبنان يواجه تحدي تثبيت سياسة النأي بالنفس وإنجاح الانتخابات

روسيا تعرض خدماتها لمساعدة أميركا في حل الأزمة الليبية

دعوات عربية لمحاسبة إيران عقب كشف تورطها في اليمن

تمسك أممي باتفاق الصخيرات لإنهاء الأزمة السياسية في ليبيا

الامارات تدعو إلى التصدي بقوة أكبر لأنشطة إيران التوسعية

قادة الميليشيات الموالون لإيران يخوضون الانتخابات في العراق

الموصل تحتفل بالنصر على الدولة الإسلامية

صندوق النقد الدولي يضغط على تونس لمواجهة عجز مثير للقلق

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

بروكسل تدفع لتسريع وتيرة ترحيل المهاجرين من ليبيا

لبنان يخطو نحو الدخول لنادي الدول النفطية

سوريا ولبنان يعيدان فتح معبر حدودي مغلق منذ 2012


 
>>