First Published: 2017-10-08

إقبال فاق التوقعات على مزاد ليوا للتمور في أبوظبي

 

النسخة الأولى تستقبل جمهورا عريضا وتحقق مبيعات عالية ما يعكس مدى نجاح الحدث في دعم المزارع والارتقاء بزراعة النخيل والتمور.

 

ميدل ايست أونلاين

مصداقية وضمان للتمور المعروضة

أبوظبي - أكد موسى سلطان المنصوري مدير "مزاد ليوا للتمور"، أن الأرقام والمبيعات التي تحققت على مدى يومين تعكس مدى النجاح الذي تحقق للمزاد في نسخته الأولى وأن المزاد يسير في الاتجاه الصحيح والمرسوم له، كما أن لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في ابوظبي، وهي الجهة المنظمة، حريصة على دراسة كافة المقترحات والآراء التي تخص المشاركين والزوار للاستفادة منها في التخطيط الجيد للدورات القادمة.

وأضاف المنصوري أن اللجنة المنظمة بدورها حرصت على وضع آليات تضمن جودة المشاركات المعروضة في المزاد، وذلك من خلال تشكيل لجنة فحص وفرز لمراجعة المشاركات المقدمة والتأكد من نوعيتها وجودتها وسلامتها وإلغاء أي مشاركة غير مطابقة للمواصفات، وهو ما يعطي مصداقية وضمان للتمور المعروضة داخل المزاد الذي يتم على دفعات، كل دفعة مكونة من 10 عبوات فقط ويمكن للمشتري الحصول على أي كمية من العبوات التي يرغب فيها حسب رغبته وإمكانياته.

وأشار المنصوري أن اللجنة المنظمة حرصت على وضع كافة الإمكانيات والتجهيزات لإنجاح فعاليات "مزاد ليوا للتمور" في نسخته الأولى، وذلك استجابة لتوجيهات القيادة الرشيدة لتحقيق كافة السبل التي من شأنها دعم المزارع والارتقاء بزراعة النخيل والتمور.

المشاركون والجمهور يشيدون بالجهود المنظمة

أشاد علي المرر أحد مشاركي "مزاد ليوا للتمور"، بجهود اللجنة المنظمة وحرصها على توفير كافة الآليات والتجهيزات اللازمة لإنجاح فعاليات المزاد في نسخته الأولى، وطالب عدد منهم بضرورة أن يتم تثبيت موعد المزاد كل عام حتى يتمكن المشاركون من حضوره والمشاركة فيه دائماً.

كما أكد محمد سهيل المزروعي أيضاً مشارك في المزاد، أن المزاد الحالي فاق التوقعات من حيث التنظيم والتجهيزات وجودة المنتجات المعروضة، وفتح بالفعل قنوات تسويقية جديدة للمزارعين وساهم في توفير منتجات ذات جودة عالية للراغبين في اقتناء التمور وبأسعار معقولة وهو ما يحسب للجنة المنظمة التي قدمت نموذج مشرف للمزاد رغم أنها النسخة الأولى له، ويتوقع أن يتواصل النجاح في النسخات القادمة للمزاد وهو ما يرغب فيه جميع المزارعين والمهتمين بزراعة وصناعة التمور.

ومن جهته ثمن راشد المنصوري أحد المشاركين، المجهود الكبير الذي تبذله اللجنة المنظمة لإنجاح الفعاليات في المزاد الحالي الذي جذب العديد من المهتمين بزراعة النخيل والتمور.

وتوجه سالم العامري بالشكر إلى القيادة الرشيدة على دعمها مثل تلك المهرجانات والمزادات التي تشجع المزارع والمواطن على الاستفادة، إضافة إلى التركيز على القطاع الزراعي بشكل عام والنخيل بشكل خاص كمصدر دخل للمواطن والدولة.

وأوضح عبدالله سلطان أن المزاد حقق نقلة نوعية للمزارعين ومنتجي التمور وكذلك الراغبين في شراء التمور والاستفادة منها حيث كان همزة وصل تضمن منتجات ذات جودة عالية للمشترى وفي المقابل تضمن سعر متميز ومقبول للمزارع وهي ما جعل الاستفادة للجميع.

وطالب عبدالله سالم أن يكون المزاد سنويًا وفي وقت محدد ومعروف مسبقًا، حتى يتمكن كل شخص يرغب في المشاركة بالمزاد بالتجهيز المسبق للحدث، وهو ما يضمن أقصى استفادة للجميع من المزاد.

40 ألف درهم مبيعات 1.5 طن

بلغت مبيعات اليوم الثالث من "مزاد ليوا للتمور" أكثر من 1.5 طن وصلت قيمتها إلى أكثر من 40 ألف درهم، حيث بدأ المزاد على أنواع مختلفة من التمور وظلت الأسعار في ارتفاع متواصل حتى وصلت إلى الأسعار العادلة للبائع والمشتري وحققت الفائدة لكلا الطرفين.

 

التوترات تسود طوزخرماتو وسط مخاوف أممية

الأزمة السياسية لم تؤثر على الاقتصاد اللبناني

روسيا تقرر استئناف الرحلات الجوية المباشرة مع مصر

المرجعية الشيعية تطالب بدمج فصائل الحشد في القوات العراقية

لبنان يحسم موعد الانتخابات البرلمانية بعد أزمة عاصفة

76 بالمئة من اللاجئين السوريين بلبنان تحت خط الفقر

الإعدامات في العراق تروع الأمم المتحدة

كارثة مقتل تلاميذ في تصادم حافلة وقطار تصدم الفرنسيين

'بيت آمن' يقلل من معاناة المهاجرين في بني وليد الليبية

هل يحسم السيستاني موقفه من الحشد الشعبي بعد التحرير من الجهاديين

لبنان يواجه تحدي تثبيت سياسة النأي بالنفس وإنجاح الانتخابات

روسيا تعرض خدماتها لمساعدة أميركا في حل الأزمة الليبية

دعوات عربية لمحاسبة إيران عقب كشف تورطها في اليمن

تمسك أممي باتفاق الصخيرات لإنهاء الأزمة السياسية في ليبيا

الامارات تدعو إلى التصدي بقوة أكبر لأنشطة إيران التوسعية

قادة الميليشيات الموالون لإيران يخوضون الانتخابات في العراق

الموصل تحتفل بالنصر على الدولة الإسلامية

صندوق النقد الدولي يضغط على تونس لمواجهة عجز مثير للقلق

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

بروكسل تدفع لتسريع وتيرة ترحيل المهاجرين من ليبيا


 
>>