ضمادة طبية تجند ذكاء الهواتف لقهر الجروح المزمنة

   
 
 

First Published: 2017-10-09

ضمادة طبية تجند ذكاء الهواتف لقهر الجروح المزمنة

 

ألياف موصلة للكهرباء تشكل أول ضمادة من نوعها يمكن التحكم في افرازها للجرعة الدوائية وتوقيتها بتطبيق يعمل على الاجهزة المحمولة.

 

ميدل ايست أونلاين

فعالة في تسريع الالتئام

واشنطن - قال باحثون أميركيون إنهم طوروا ضمادة طبية ذكية سريعة المفعول يمكن استخدامها في علاج الجروح المزمنة وخاصة الناجمة عن مرض السكري، بالإضافة إلى إصابات الحروب.

الضمادة طورها باحثون بجامعة نبراسكا لينكولن وكلية هارفرد للطب، ومعهد ماساشوسيتس للتكنولوجيا في الولايات المتحدة ونشروا نتائج أبحاثهم في العدد الأخير من دورية "Advanced Functional Materials" العلمية.

وأوضح الباحثون، أن الضمادة الجديدة تتكون من ألياف موصلة للكهرباء مغلفة بمادة من الـ"جيل"، ومن الممكن تعبئة هذه الألياف بمواد دوائية مختلفة مثل المضادات الحيوية أو مسكنات الألم أو عناصر أخرى تساعد في التئام الجروح.

وأضافوا أن الضمادة تحتوي على وحدة تحكم إلكترونية لا يزيد حجمها عن حجم طابع البريد، ويمكن التحكم فيها بواسطة تطبيق إلكتروني يمكن تنزيله على الهاتف الذكي أو أي جهاز محمول.

وعن طريقة عمل الضمادة، أشار الباحثون إلى أن وحدة التحكم الإلكترونية تقوم بإرسال إشارة كهربائية بغرض تسخين هذه الألياف ومادة الجيل التي تغلفها، وهو ما يسمح بالتالي بإطلاق المادة الدوائية في الجرح.

وبحسب الفريق، فإن الضمادة الواحدة يمكن أن تحتوي على أكثر من مادة طبية يتم اختيارها حسب نوعية الجرح، وتتميز بقدرتها على التحكم بدقة في توقيت وجرعة الدواء المطلوبة.

وقال الباحث المشارك، علي تاميول، بجامعة نبراسكا إن "هذه التقنية التي تجمع بين التحكم والضبط الإلكتروني حسب ظروف كل حالة مرضية، يمكن أن تساعد بشكل كبير في تسريع التئام الجروح".

وأضاف أن "هذه هي أول ضمادة طبية من نوعها يمكنها التحكم في الجرعة الدوائية التي يتم إطلاقها داخل الجرح".

ورأى فريق البحث إمكانية استخدام هذه التقنية بشكل مبدئي في علاج جروح الجلد المزمنة التي تنجم عن مرض السكري حيث أن أكثر من 25 مليون أميركي يمكن أن يصابوا بمثل هذه الجروح.

وأشار الفريق، إلى أن معظم مكونات الضمادة حصلت على موقفة هيئة الغذاء والدواء الأميركية لكن هذه الضمادة لا تزال تحتاج لاختبارها على الحيوانات، ومن ثم على البشر قبل طرحها في الأسواق.

 

انقسامات تهيمن على نقاش الموازنة الأوروبية بعد بريكست

ميسورو تونس ينتفعون بمنظومة الدعم أكثر من فقرائها

محاكمة الجهاديين الأجانب مرنة في العراق معقدة في سوريا

فضائح جنسية تشل حركة أوكسفام مؤقتا


 
>>